أمير القصيم: كلمة خادم الحرمين لمجموعة العشرين أظهرت التزاماً إنسانياً وأخلاقياً من تجاه ""

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال إنها بعثت رسالة سامية ومنهجاً واضحاً من خلال غرس روح التكاتف بين دول العالم

أمير القصيم: كلمة خادم الحرمين لمجموعة العشرين أظهرت التزاماً إنسانياً وأخلاقياً من السعودية تجاه

نوه الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ التي ألقاها خلال عقد القمة "الاستثنائية" الافتراضية، لمجموعة العشرين G20 برئاسة المملكة, والتي أكدت على الدور القيادي والمسؤول تجاه جائحة المستجد وعكست فاعلية دورها الكبير كممثل عربي وحيد في المجموعة التي تضم أكبر اقتصادات العالم.

وقال سموه: إن كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ شكلت بارقة أمل لدول العالم, وعكست وجود التزام إنساني وأخلاقي قوي من قبل رئاسته ـ أيده الله ـ لمجموعة العشرين G20 , وبعثت رسالة سامية ومنهجاً واضحاً من خلال غرس روح التكاتف بين دول العالم لمواجهة جائحة كورونا المستجد بكافة تداعياتها الحالية والمستقبلية وتعزيز ثقافة مواجهة مثل هذه الأزمات الصحية في العالم أجمع.

وأشار سمو أمير منطقة القصيم إلى أن خطاب خادم الحرمين الشريفين في مجموعة العشرين أظهر دور المملكة المسؤول والمهم تجاه جائحة كورونا, واستشعارها الكبير نحو عمق الأزمة وأثرها على الصحة والاقتصاد والمال والأعمال وعكس الجدية في طمأنة واضحة للعالم من خلال التأكيد على أهمية استعادة التدفق الطبيعي للسلع والخدمات وبالأخص الإمدادات الطبية الأساسية, مبيناً بأن ذلك يعكس عمق التزام المملكة الإنساني والأخلاقي تجاه شعوب العالم المتضررة جراء هذه الجائحة الصحية العالمية وحرصها على المعالجة الشمولية لتداعيات جائحة كورونا.

وسأل سموه في ختام كلمته الله سبحانه أن يوفق خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ للوصول إلى كافة التطلعات المرجوة لمواجهة هذه الجائحة العالمية, وأن يحفظ الله سبحانه بلادنا وكافة بلدان العالم من كل مكروه, إنه سميع مجيب.قمة العشرين الاستثنائية خادم الحرمين الشريفين فيروس كورونا الجديد قمة مجموعة العشرين بالرياض أمير القصيم

27 مارس - 3 شعبان 1441 01:17 AM

قال إنها بعثت رسالة سامية ومنهجاً واضحاً من خلال غرس روح التكاتف بين دول العالم

أمير القصيم: كلمة خادم الحرمين لمجموعة العشرين أظهرت التزاماً إنسانياً وأخلاقياً من تجاه "كورونا"

نوه الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ التي ألقاها خلال عقد القمة "الاستثنائية" الافتراضية، لمجموعة العشرين G20 برئاسة المملكة, والتي أكدت على الدور السعودي القيادي والمسؤول تجاه جائحة كورونا المستجد وعكست فاعلية دورها الكبير كممثل عربي وحيد في المجموعة التي تضم أكبر اقتصادات العالم.

وقال سموه: إن كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ شكلت بارقة أمل لدول العالم, وعكست وجود التزام إنساني وأخلاقي قوي من قبل رئاسته ـ أيده الله ـ لمجموعة العشرين G20 , وبعثت رسالة سامية ومنهجاً واضحاً من خلال غرس روح التكاتف بين دول العالم لمواجهة جائحة كورونا المستجد بكافة تداعياتها الحالية والمستقبلية وتعزيز ثقافة مواجهة مثل هذه الأزمات الصحية في العالم أجمع.

وأشار سمو أمير منطقة القصيم إلى أن خطاب خادم الحرمين الشريفين في مجموعة العشرين أظهر دور المملكة المسؤول والمهم تجاه جائحة كورونا, واستشعارها الكبير نحو عمق الأزمة وأثرها على الصحة والاقتصاد والمال والأعمال وعكس الجدية في طمأنة واضحة للعالم من خلال التأكيد على أهمية استعادة التدفق الطبيعي للسلع والخدمات وبالأخص الإمدادات الطبية الأساسية, مبيناً بأن ذلك يعكس عمق التزام المملكة الإنساني والأخلاقي تجاه شعوب العالم المتضررة جراء هذه الجائحة الصحية العالمية وحرصها على المعالجة الشمولية لتداعيات جائحة كورونا.

وسأل سموه في ختام كلمته الله سبحانه أن يوفق خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ للوصول إلى كافة التطلعات المرجوة لمواجهة هذه الجائحة العالمية, وأن يحفظ الله سبحانه بلادنا وكافة بلدان العالم من كل مكروه, إنه سميع مجيب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق