أردوغان يواصل «البلطجة».. ويحتل أرضا يونانية

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
يواصل نظام أردوغان سياسة البلطجة التي يبدو أنه أدمنها، وباتت المحرك الرئيسي لتصرفاته الخرقاء، إذ اتهمت اليونان تركيا باستيلاء قواتها على قطعة أرض عند مجرى نهر إيفروس الذي يفصل بين البلدين.

وكان الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، قد كشف «نزاع» مع أنقرة، قائلاً مجرى نهر إيفروس «قد تغيّر».

واتهمت وسائل إعلام يونانية، أمس (الجمعة)، أنقرة بأنها احتلت قطعة أرض عادة ما تكون مغمورة بالمياه في هذا الوقت من العام، تقع في الجانب اليوناني من الحدود بين البلدين.

ورداً على هذه الاتهامات، زعمت تركيا (السبت)، بأنها لن تسمح بـ«أمر واقع» على حدودها مع اليونان.وأفاد بيان لوزارة خارجيتها أن أنقرة أبلغت اليونان بأن مجرى النهر «تغيّر بشكل كبير لأسباب طبيعية واصطناعية» منذ العام 1926 حين أقيمت الحدود، وأن إيجاد حل يتطّلب تنسيقاً تقنياً.

وقالت إن النزاع يمكن حلّه عبر محادثات بين الوفدين التقنيين للبلدين، وهو اقتراح قدّمته أنقرة لأثينا. وأضافت الوزارة: «لن نسمح بأي شكل من الأشكال بأمر واقع على حدودنا».

يذكر أن النزاعات بين أثينا وأنقرة مستمرة من عقود، وقد زادت حدة التوتر بين البلدين أخيرا بسبب ملف المهاجرين، والتنقيب عن الغاز قبالة سواحل قبرص، والاتفاقيتين الموقعتين بين أنقرة وحكومة الوفاق الليبية.

وفي مارس الماضي تواجه آلاف المهاجرين مع شرطة مكافحة الشغب عند الحدود اليونانية، بعدما فتحت تركيا المجال أمام مغادرة المهاجرين أراضيها والتوجّه إلى أوروبا.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق