أوروبا تتجاوز صدمة «».. والحياة تعود إلى العشب الأخضر

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

عجلة كرة القدم تدور في القارة العجوز

أنعش الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، الأمل في دوران عجلة الحياة من جديد في ملاعب القارة العجوز، بعدما شهدت انطلاق جولتين مثيرتين من البطولة، بعد عدة أسابيع من التوقف بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس المستجد، بينما بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها في ملاعب أوروبية أخرى.

ولم يكن الدوري الألماني، هو الوحيد بين جنبات أوروبا الذي تعافى من آثار أزمة كوفيد-19، حيث عادت الحياة أيضًا إلى الدوري في إستونيا وجمهورية التشيك، إذ استأنفت المسابقتان فعالياتهما، فيما يترقب نجوم الدوري الإسباني انطلاقه بعد نحو أسبوعين.

وفي المقابل، أسدل الستار على بعض بطولات الدوري المحلية في أوروبا مع عدم استكمال ، بناءً على توصيات حكومية، من أجل إتاحة فرصة أطول لتجاوز آثار أزمة كورونا، وتوضح السطور التالية الموقف الحالي في عدد من دوريات أوروبا:

الدوري الإسباني

تعتزم رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، استئناف فعاليات المسابقة في 12 يونيو المقبل، من أجل تجاوز الأثار الاقتصادية الخانقة التي خلفها فيروس كورونا على مكونات كرة القدم في بلاد اللاروخا، إلى جانب عودة الحياة إلى طبيعتها في البلد الأوروبي.

ويرى الدولي الإسباني جيرارد بيكيه، مدافع فريق ، أن هذا التوقيت يبدو متسرعًا ومبكرًا، معقبًا: «عانينا من تعليق المنافسات لفترة طويلة، وسنتدرب لأربعة أسابيع فقط، قبل العودة لخوض المباريات».

وما زالت هناك 11 مرحلة متبقية من الدوري الإسباني، ويتعين استكمالها في غضون سبعة أسابيع قبل 26 يوليو المقبل، ولكن الرابطة لم تصدر حتى الآن أي جدول بتوقيتات محددة لهذه المراحل المتبقية من المسابقة.

الدوري الإيطالي

بدوره، يستطيع الدوري الإيطالي لكرة القدم، استئناف فعالياته في 20 يونيو المقبل، حيث كشف الرياضة فنشنزو سبادافورا، بعد اجتماع عبر التليفون «تيليكونفرنس» مع مسؤولي اتحاد كرة القدم، ورابطة الكالتشيو: «إيطاليا تستأنف نشاطها، ومن ثم يكون من المناسب أن تستأنف كرة القدم نشاطها أيضًا».

وما زالت هناك 12 مرحلة من الدوري الإيطالي لم تقم منافساتها بعد، وفي الفترة المقبلة، سيخضع كل فريق من فرق البطولة بأكمله لعملية حجر صحي لمدة 14 يومًا، حال ثبتت إصابة أي لاعب بالفريق بفيروس كورونا.

وبعد فترة توقف طويلة بسبب وباء كورونا، أصبح مسموحًا لفرق الدوري الإيطالي على الأقل حاليًا بخوض التدريبات، في البلد التي عانت كثيرًا من تفشى العدوى، مخلفًا عشرات الآلاف من الضحايا.

الدوري الإنجليزي

يتطلع الدوري الإنجليزي، لاستئناف نشاطه في 17 يونيو المقبل، بمباراتين بارزتين، على وقع تصريحات رئيس رابطة البريميرليج، ريتشارد ماسترز: «يمكن تأكيد هذا الموعد فقط عندما نفي بكل متطلبات الأمن والسلامة الضرورية، لأن صحة وسلامة جميع المشاركين في الدوري والجماهير تأتي في مقدمة أولوياتنا».

وينتظر أن تكون أول مباراتين في الدوري، مع استئناف المسابقة هما المواجهة بين مانشستر سيتي وأرسنال، والمواجهة بين أستون فيلا وشيفيلد يونايتد، لتبدأ في الأسبوع التالي فعاليات المراحل التسعة المتبقية من المسابقة؛ نظرًا لأن هاتين المباراتين مؤجلتان من مراحل سابقة.

وبدأت فرق الدوري الإنجليزي في 19 مايو الحالي، التدريب في مجموعات صغيرة ولكن دون أي تلامس أو احتكاك جسدي.

دوريات ملغاة

وكان الدوري الفرنسي أول بطولة دوري كبيرة تنهي منافساتها مبكرًا دون استكمال الموسم، وذلك في 30 إبريل الماضي، وتقدر قيمة الأضرار المالية الناجمة عن عدم استكمال الموسم بـ700 مليون يورو.

وقررت رابطة الدوري الفرنسي اعتماد ترتيب الليج 1، لتتويج باريس سان جيرمان باللقب؛ حيث كان متصدرًا لجدول المسابقة قبل فترة التوقف منذ منتصف مارس الماضي بسبب أزمة وباء كورونا، وتحديد هوية المتأهلين إلى المسابقات القارية.

الدوري الأسكتلندي

أعلنت رابطة الدوري الإسكتلندي، في 18 مايو الحالي، إنهاء الموسم مبكرًا، وعدم استكمال المراحل المتبقية منه، وقررت تتويج سلتيك باللقب ليكون الموسم التاسع على التوالي، الذي يتوج فيه باللقب متفوقًا على منافسه التقليدي العنيد رينجرز.

الدوري الهولندي

وانتهى الموسم في الدوري الهولندي مبكرًا، ودون استكمال فعالياته ولكن مع إلغاء الصعود والهبوط وعدم تتويج أي فريق باللقب، وكان أياكس متصدرًا لجدول المسابقة قبل فترة التوقف، ليصبح مرشحًا للمشاركة في دوري الأبطال الأوروبي الموسم المقبل.

ولم يكتمل هذا الموسم أيضًا في الدوري البلجيكي، ومنح اللقب إلى كلوب بروج ليكون السادس عشر له في تاريخ البطولة.

دوريات أخرى

ويستأنف دوري الدرجة الأولى بأوكرانيا نشاطه بداية من غد السبت، وتقام المباريات دون جماهير؛ نظرًا لأزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد، ومن المقرر أن تنتهي فعاليات المسابقة في 19 يوليو المقبل، كما تستغرق فعاليات الدور الفاصل المؤهل للمسابقات الأوروبية عشرة أيام.

وعادت الحياة أيضًا، إلى الدوري الإستوني، منذ 19 مايو الحالي بعد فترة توقف دامت لشهرين، حيث خضع جميع لاعبي ومدربي فرق المسابقة، وكذلك الحكام، لاختبارات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وبسبب أزمة وباء كورونا، تم تقليص الموسم من 36 مرحلة إلى 27 فقط، وبعدها، سيحدد الدور الفاصل بطل المسابقة كما سيحدد الهبوط لدوري الدرجة التالية على أن يكتمل الموسم في 12 ديسمبر المقبل.

اقرأ أيضًا:

مظاهرة صحفية في مدريد ضد قرار الليجا «الصادم»
جرافينا عن عودة الكالتشيو: رسالة أمل لإيطاليا بأسرها

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق