"حضن الطائف" يحصد الأرواح.. وآخر ضحاياه 8 متوفين من عائلة واحدة

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

نزيف الأسفلت بالطريق مستمر.. وسالكوه والأهالي يسمونه "طريق الموت"

يتواصل مسلسل حوادث طريق حضن، المسمى من قِبل سالكيه بـ"طريق الموت"، الذي يربط بين محافظتَيْ "الطائف وتربة"؛ فكم من ضحايا التهمهم ذلك الطريق، وسُفكت دماؤهم على أسفلته الأسود، لكن الوعود والآمال لم تتحقق من قِبل المسؤولين والجهة المعنية، التي لم تتأثر أو تتألم لما يتسبب فيه ذلك الطريق، وبقي على حاله شبحًا مخيفًا، وثعبانًا يتربص بسالكيه ومَن معهم.

وتتزايد مطالب سالكي طريق حضن، وتحديدًا أهالي محافظة تربة، ومن بينهم المواطن "راجح سفر دبسان بن صويان"؛ إذ قال: طريق حضن تربة راح ضحيته عائلات عديدة - نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة -. ومحافظة تربة، وكذلك الإعلاميون وشيوخ القبائل بالمحافظة تحدثوا كثيرًا عن الطريق، وعن نقص الخدمات التي يعانيها، وهي عدم وجود مركز للهلال الأحمر، بالرغم من فوائده بعد الله في إنقاذ المصابين عقب حدوث أي طارئ أو حادث - لا قدر الله - كون الطريق يرتاده المسافرون بكثرة من وشاحنات نقل من الطائف إلى تربة، وإلى الجنوب. وكذلك تنقصه مراكز أمن طرق، وشبك أو سياج مانع للحيوانات السائبة كالإبل وغيرها.

وأشار "ابن صويان" إلى أن طريق حضن يعد مسارًا واحدًا، ذهابًا وعودة؛ ويحتاج إلى سرعة تنفيذ ازدواجية. كذلك عمل عبّارات لمجاري السيول أثناء الأمطار. وكذلك يحتاج إلى زيادة في فرق الدفاع المدني؛ إذ لو حصل - لا قدر الله - حادث بعيد عن موقع الدفاع المدني الحالي فإن عملية الإنقاذ تأخذ وقتًا للوصول لموقع الحادث؛ ما يسبب تدهور حالة المصابين.

ويأمل الأهالي بمحافظة تربة من النقل أو مَن ينوب عنه، أو أي جهة لها تدخُّل، أن يهتموا بازدواجية هذا الطريق، متأملين من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، ومن محافظ تربة، أن يهتموا بهذا الطريق الذي أودى بأرواح كثير من الناس - نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة -.

مؤكدًا أن الطريق يحتاج إلى أمور عدة، وأنه بانتظار التدخل العاجل من قِبل المسؤولين.

وكان آخر الحوادث التي شهدها طريق حضن الحادث الذي وقع فجر أمس السبت. وأوضح شادي بن عابد الثبيتي، المتحدث الرسمي باسم الهلال الأحمر ، بالطائف أن الفرق انتقلت للموقع، واتضح أن الحادث عبارة عن مركبة ارتطمت بشاحنة؛ ما أدى لاحتجاز المركبة أسفل الشاحنة، واحتجاز الحالات.

وأضاف: تم تحرير الحالات من قِبل فرق الدفاع المدني، وتبيّن وفاة سبعة أشخاص، فيما تعرّض طفل لإصابة بليغة، أدت إلى توقُّف القلب والتنفس، وجرى التعامل معه بتقديم الخدمة الطبية الطارئة لحين وصوله للمستشفى حيث لقي حتفه لاحقًا – رحمهم الله جميعًا -.حادث مروع الطائف محافظة تربة

07 يونيو - 15 شوّال 1441 02:10 AM

مسلسل نزيف الأسفلت بالطريق مستمر.. وسالكوه والأهالي يسمونه "طريق الموت"

"حضن الطائف" يحصد الأرواح.. وآخر ضحاياه 8 متوفين من عائلة واحدة

يتواصل مسلسل حوادث طريق حضن، المسمى من قِبل سالكيه بـ"طريق الموت"، الذي يربط بين محافظتَيْ "الطائف وتربة"؛ فكم من ضحايا التهمهم ذلك الطريق، وسُفكت دماؤهم على أسفلته الأسود، لكن الوعود والآمال لم تتحقق من قِبل المسؤولين والجهة المعنية، التي لم تتأثر أو تتألم لما يتسبب فيه ذلك الطريق، وبقي على حاله شبحًا مخيفًا، وثعبانًا يتربص بسالكيه ومَن معهم.

وتتزايد مطالب سالكي طريق حضن، وتحديدًا أهالي محافظة تربة، ومن بينهم المواطن "راجح سفر دبسان بن صويان"؛ إذ قال: طريق حضن تربة راح ضحيته عائلات عديدة - نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة -. ومحافظة تربة، وكذلك الإعلاميون وشيوخ القبائل بالمحافظة تحدثوا كثيرًا عن الطريق، وعن نقص الخدمات التي يعانيها، وهي عدم وجود مركز للهلال الأحمر، بالرغم من فوائده بعد الله في إنقاذ المصابين عقب حدوث أي طارئ أو حادث - لا قدر الله - كون الطريق يرتاده المسافرون بكثرة من سيارات وشاحنات نقل من الطائف إلى تربة، وإلى الجنوب. وكذلك تنقصه مراكز أمن طرق، وشبك أو سياج مانع للحيوانات السائبة كالإبل وغيرها.

وأشار "ابن صويان" إلى أن طريق حضن يعد مسارًا واحدًا، ذهابًا وعودة؛ ويحتاج إلى سرعة تنفيذ ازدواجية. كذلك عمل عبّارات لمجاري السيول أثناء الأمطار. وكذلك يحتاج إلى زيادة في فرق الدفاع المدني؛ إذ لو حصل - لا قدر الله - حادث بعيد عن موقع الدفاع المدني الحالي فإن عملية الإنقاذ تأخذ وقتًا للوصول لموقع الحادث؛ ما يسبب تدهور حالة المصابين.

ويأمل الأهالي بمحافظة تربة من وزير النقل أو مَن ينوب عنه، أو أي جهة لها تدخُّل، أن يهتموا بازدواجية هذا الطريق، متأملين من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، ومن محافظ تربة، أن يهتموا بهذا الطريق الذي أودى بأرواح كثير من الناس - نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة -.

مؤكدًا أن الطريق يحتاج إلى أمور عدة، وأنه بانتظار التدخل العاجل من قِبل المسؤولين.

وكان آخر الحوادث التي شهدها طريق حضن الحادث الذي وقع فجر أمس السبت. وأوضح شادي بن عابد الثبيتي، المتحدث الرسمي باسم الهلال الأحمر السعودي، بالطائف أن الفرق انتقلت للموقع، واتضح أن الحادث عبارة عن مركبة ارتطمت بشاحنة؛ ما أدى لاحتجاز المركبة أسفل الشاحنة، واحتجاز الحالات.

وأضاف: تم تحرير الحالات من قِبل فرق الدفاع المدني، وتبيّن وفاة سبعة أشخاص، فيما تعرّض طفل لإصابة بليغة، أدت إلى توقُّف القلب والتنفس، وجرى التعامل معه بتقديم الخدمة الطبية الطارئة لحين وصوله للمستشفى حيث لقي حتفه لاحقًا – رحمهم الله جميعًا -.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق