17 قتيلاً وعشرات الجرحى في انفجار ضرب مستشفى شمال العاصمة الإيرانية

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

الحادث تسبب في تدمير جزئي في بعض المباني المجاورة وتحطم النوافذ بها

17 قتيلاً وعشرات الجرحى في انفجار ضرب مستشفى شمال العاصمة الإيرانية

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، الثلاثاء، وقوع 17 قتيلاً وعشرات الجرحى إثر الانفجار الذي ضرب مستشفى سيناء بمنطقة تجريش شمال العاصمة طهران وفقًا للعربية.

وفي التفاصيل، أكدت المعلومات أن الحادث تسبب في تدمير جزئي في بعض المباني المجاورة وتحطم النوافذ.

ونقلت وكالة "فارس" عن رئيس مركز طوارئ طهران، بيمان صابريان، قوله إن الحادث ربما كان بسبب انفجار كبسولة غاز.

بينما قال جلال ملكي المتحدث باسم إدارة الإطفاء بطهران، إن رجال الإطفاء قاموا بإطفاء الحريق واتخاذ الإجراءات اللازمة، مؤكدًا أن سبب الحادث لم يتحدد بعد، مشيرًا إلى أن "احتمال تفجير أسطوانة غاز في مستودع المركز الطبي تسبب في الحريق".

وشهدت العاصمة الإيرانية قبل أيام حادثًا مماثلاً، حيث أكد متحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية للتلفزيون الحكومي، الجمعة، أن انفجارًا وقع في منشأة لتخزين الغاز الإيراني في منطقة تضم موقعًا عسكريًا حساسًا بالقرب من العاصمة طهران.

وقال المتحدث داود عبدي لـ"رويترز" إن الانفجار وقع في "المنطقة العامة" في بارشين، وليس في الموقع العسكري، حيث تعتقد أجهزة الأمن الغربية أن طهران أجرت تجارب تتعلق بتفجيرات قنابل نووية منذ أكثر من عقد من الزمان.

وفي وقت لاحق، قالت وكالة فارس إن الضوء الساطع سببه "انفجار خزان غاز صناعي" بالقرب من منشآت لوزارة الدفاع الإيرانية. وتابعت أنه "أمام مدخل منطقة بارشين العسكرية، ليست هناك أي تحركات" لعربات الإطفاء أو الإنقاذ.

17 قتيلاً وعشرات الجرحى في انفجار ضرب مستشفى شمال العاصمة الإيرانية

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -07-01

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، الثلاثاء، وقوع 17 قتيلاً وعشرات الجرحى إثر الانفجار الذي ضرب مستشفى سيناء بمنطقة تجريش شمال العاصمة طهران وفقًا للعربية.

وفي التفاصيل، أكدت المعلومات أن الحادث تسبب في تدمير جزئي في بعض المباني المجاورة وتحطم النوافذ.

ونقلت وكالة "فارس" عن رئيس مركز طوارئ طهران، بيمان صابريان، قوله إن الحادث ربما كان بسبب انفجار كبسولة غاز.

بينما قال جلال ملكي المتحدث باسم إدارة الإطفاء بطهران، إن رجال الإطفاء قاموا بإطفاء الحريق واتخاذ الإجراءات اللازمة، مؤكدًا أن سبب الحادث لم يتحدد بعد، مشيرًا إلى أن "احتمال تفجير أسطوانة غاز في مستودع المركز الطبي تسبب في الحريق".

وشهدت العاصمة الإيرانية قبل أيام حادثًا مماثلاً، حيث أكد متحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية للتلفزيون الحكومي، الجمعة، أن انفجارًا وقع في منشأة لتخزين الغاز الإيراني في منطقة تضم موقعًا عسكريًا حساسًا بالقرب من العاصمة طهران.

وقال المتحدث داود عبدي لـ"رويترز" إن الانفجار وقع في "المنطقة العامة" في بارشين، وليس في الموقع العسكري، حيث تعتقد أجهزة الأمن الغربية أن طهران أجرت تجارب تتعلق بتفجيرات قنابل نووية منذ أكثر من عقد من الزمان.

وفي وقت لاحق، قالت وكالة فارس إن الضوء الساطع سببه "انفجار خزان غاز صناعي" بالقرب من منشآت لوزارة الدفاع الإيرانية. وتابعت أنه "أمام مدخل منطقة بارشين العسكرية، ليست هناك أي تحركات" لعربات الإطفاء أو الإنقاذ.

01 يوليو 2020 - 10 ذو القعدة 1441

12:43 AM


الحادث تسبب في تدمير جزئي في بعض المباني المجاورة وتحطم النوافذ بها

A A A

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، الثلاثاء، وقوع 17 قتيلاً وعشرات الجرحى إثر الانفجار الذي ضرب مستشفى سيناء بمنطقة تجريش شمال العاصمة طهران وفقًا للعربية.

وفي التفاصيل، أكدت المعلومات أن الحادث تسبب في تدمير جزئي في بعض المباني المجاورة وتحطم النوافذ.

ونقلت وكالة "فارس" عن رئيس مركز طوارئ طهران، بيمان صابريان، قوله إن الحادث ربما كان بسبب انفجار كبسولة غاز.

بينما قال جلال ملكي المتحدث باسم إدارة الإطفاء بطهران، إن رجال الإطفاء قاموا بإطفاء الحريق واتخاذ الإجراءات اللازمة، مؤكدًا أن سبب الحادث لم يتحدد بعد، مشيرًا إلى أن "احتمال تفجير أسطوانة غاز في مستودع المركز الطبي تسبب في الحريق".

وشهدت العاصمة الإيرانية قبل أيام حادثًا مماثلاً، حيث أكد متحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية للتلفزيون الحكومي، الجمعة، أن انفجارًا وقع في منشأة لتخزين الغاز الإيراني في منطقة تضم موقعًا عسكريًا حساسًا بالقرب من العاصمة طهران.

وقال المتحدث داود عبدي لـ"رويترز" إن الانفجار وقع في "المنطقة العامة" في بارشين، وليس في الموقع العسكري، حيث تعتقد أجهزة الأمن الغربية أن طهران أجرت تجارب تتعلق بتفجيرات قنابل نووية منذ أكثر من عقد من الزمان.

وفي وقت لاحق، قالت وكالة فارس إن الضوء الساطع سببه "انفجار خزان غاز صناعي" بالقرب من منشآت لوزارة الدفاع الإيرانية. وتابعت أنه "أمام مدخل منطقة بارشين العسكرية، ليست هناك أي تحركات" لعربات الإطفاء أو الإنقاذ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق