حاكم أمريكي من أنصار ترامب يقرر تغيير علم ولاية مسيسبي المثير للجدل

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

عبر مشروع قانون اعتراضًا على شعار «الكونفيدرالية»

وقَّع حاكم ولاية مسيسبي الأمريكية تيت ريفز، مشروع قانون لتغيير علم الولاية الحالي الذي يشتمل على شعار للكونفيدرالية، في بادرةٍ أثارتها دعوات في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة لإزالة رموز العبودية والعنصرية، بحسب وكالة رويترز.

وقال حاكم ولاية مسيسبي، في كلمة نقلها التلفزيون: «أتفهَّم الحاجة إلى جعل علم عام 1894 جزءًا من الماضي، واستحداث علم يُعبِّر بشكل أفضل عن مسيسبي كلها.. علينا أن نفهم أن من يريدون التغيير لا يحاولون محو التاريخ».

وينص القرار الذي وقَّعه حاكم الولاية –وهو من أعضاء الحزب الجمهوري– على تشكيل لجنة لتصميم علم جديد للولاية، وجاء في بيان أصدره مكتبه أن الناخبين ستُتاح لهم فرصة إقرار التصميم في نوفمبر المقبل.

وتأتي خطوة تغيير العلم –الذي كان مصدرًا للجدل منذ وقت طويل، في واحدة من الولايات الجنوبية المنشقة التي خاضت الحرب الأهلية الأمريكية في ستينيات القرن التاسع عشر– بعد مقتل الأسود جورج فلويد بعنف على يد ضباط شرطة أثناء اعتقاله في ولاية مينيسوتا.

وأشعل مقتل فلويد احتجاجات في مختلف أنحاء الولايات المتحدة على المظالم العنصرية ووحشية الشرطة، وأحيى مطالبات بإزالة تماثيل زعماء الكونفيدرالية، وكريستوفر كولومبس، ورموز أخرى تعتبر عنصريةً ومُعبِّرةً عن القمع الاستعماري.

وكانت الولايات الجنوبية قد شكَّلت كونفيدرالية في القرن التاسع عشر رفضًا لإلغاء العبودية؛ ما أدى إلى نشوب الحرب الأهلية (1861 إلى عام 1865)، ونصَّبت الولايات رموزًا من قيادات التمرُّد الفاشل في مختلف أنحاء الجنوب، لاحقًا. ولا تزال بعض الولايات تزيل هذه الرموز حتى الآن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق