قيمتها 500 ألف ليرة.. واقعة تواطؤ في رشوة تُلاحِق خارجية أردوغان

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

الاتهامات طالت الثقافة نوري أرصوي

في فضيحة جديدة لنظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قالت صحيفة «زمان» إن اتهامات بالفساد تلاحق حاليًّا وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير نوري أرصوي، وكلاهما من أعمدة النظام التركي وحزب العدالة والتنمية الحاكم في البلاد، ومن المقربين للرئيس رجب أردوغان.

وأشارت الصحيفة التركية (في تقرير نشرته الأربعاء)، إلى أن النيابة العامة التركية تلقَّت بلاغًا ضد وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو ونوري أرصوي، بعد تواطئهما مع وقائع فساد ورشوة في بلدية ساريك، بقيمة 500 ألف ليرة تركية، تم تقديمها إلى رئيس البلدية السابق.

وقدَّم أعضاء بحزب الشعب الجمهوري المعارض البلاغ إلى النيابة العامة بواقعة الرشوة، التي كشفها أنور أبوتكان رئيس بلدية ساريك المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، وعلم بها الوزيران أوغلو وأرصوي، وصمتا عنها، وأكد أعضاء حزب الشعب أن الفضيحة تم كشفها منذ 48 يومًا دون أن يتم فتح أي تحقيق لبحث ملابساتها والمتورطين فيها.

وأكد نواب حزب الشعب الجمهوري موقفهم من قضية الرشوة؛ وذلك في تصريحات أمام محكمة أنطاليا، على لسان رئيس بلدية أنطاليا نصرت بايار: «لن نترك واقعة الرشوة مهما حدث».

وكان أبوتكان رئيس بلدية ساريك الحالي، قد طلب من وزارة الداخلية إرسال لجنة تفتيش للتحقيق في واقعة الرشوة، واتهم الوزيرين أوغلو وأرصوي بالصمت عن الرشوة التي حصل عليها رئيس البلدية السابق، رغم علمهما بها.

اقرأ أيضًا:

ثورة المحامين الأتراك ضد أردوغان: لن تسكتنا بقانونك المشبوه

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق