"متنزهات " تدخل فرحة في قلوب زوارها.. 500 حديقة عامة

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

"البقمي": متنفسات تُسهم في تحسين الواجهة الحضارية لعروس البحر الأحمر

استقبلت المرافق العامة والمتنزهات بمحافظة ، مرتاديها من المواطنين والمقيمين خلال أيام عيد الأضحى المبارك، في ظل مواصلة الأمانة كافة مجهوداتها لتنفيذ أعمال الصيانة والتعقيم والتطهير لهذه المرافق في مختلف أنحاء المحافظة.

ورصدت وكالة الأنباء "واس"، مشاعر وفرحة المتنزهين بالعيد السعيد في مختلف هذه المرافق، مع التأكيد على الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات التي أعلنتها جهات الاختصاص؛ حفاظًا على صحة وسلامة الجميع من الإصابة بفيروس المستجد "كوفيد-19" ومكافحته بكل الطرق والوسائل.

من جهته، أوضح المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة محمد بن عبيد البقمي، أن الأمانة في نطاق ١٩ بلدية فرعية راعت في خطتها لموسم عيد الأضحى المبارك أعداد الزوار والمتنزهين وتهيئة مثل هذه المنتزهات لتكون وجهات مفضلة لقضاء أوقاتهم السعيدة، بصحبة عائلاتهم، ومنها المرافق العامة والحدائق والمسطحات الخضراء، والواجهات البحرية، والحرص على توفير عنصر النظافة العامة المستمرة لها.

وأفاد بأن الأمانة قامت ضمن خطتها بتجهيز الجلسات والممرات، إضافة للأعمال اليومية ‏لمعالجة التشوه البصري والعمل على تحسين المشهد الحضري من خلال نظافة الساحات وتجميل المظهر العام، مع الاستمرار في تكثيف أعمال النظافة العامة في الشوارع والميادين والأحياء، حفاظًا على مثل هذه الوجهات الحضارية للمحافظة.

وأضاف أن الأمانة تسعى لزيادة المسطحات الخضراء، رغبة في تحقيق أهدافها المتعلقة بتأمين مساحات ترفيهية إضافية للسكان والزوار بما يتناسب مع احتياجاتهم وفئاتهم العمرية؛ وذلك من خلال تنفيذ المزيد من مشاريع الحدائق والعناية بأعمال التشجير في مختلف أنحاء المحافظة؛ حيث تعمل الأمانة ممثلة في الإدارة العامة للحدائق والمرافق على توفير متنفسات للأسر والأفراد، وتنمية الحس البيئي لدى شرائح المجتمع؛ مراعية في ذلك المواصفات الفنية في تصميم الحديقة واختيار عناصرها بعناية فائقة.

ونوّه "البقمي" بإسهام الحدائق العامة بمحافظة جدة والتي تجاوز عددها الـ500 حديقة في تحسين الواجهة الحضارية لعروس البحر الأحمر، وإيجاد متنفسات إضافية داخل الأحياء، في ظل مواصلة الأمانة جهودها للارتقاء بهذا العنصر الجمالي والترفيهي بما يتلاءم مع مكانة محافظة جدة التي يرتادها الزائرون على مدار العام للتنزه وقضاء الإجازات في مرافقها المختلفة.جدة

01 أغسطس - 11 ذو الحجة 1441 12:41 PM

"البقمي": متنفسات تُسهم في تحسين الواجهة الحضارية لعروس البحر الأحمر

"متنزهات جدة" تدخل فرحة في قلوب زوارها.. 500 حديقة عامة

استقبلت المرافق العامة والمتنزهات بمحافظة جدة، مرتاديها من المواطنين والمقيمين خلال أيام عيد الأضحى المبارك، في ظل مواصلة الأمانة كافة مجهوداتها لتنفيذ أعمال الصيانة والتعقيم والتطهير لهذه المرافق في مختلف أنحاء المحافظة.

ورصدت وكالة الأنباء السعودية "واس"، مشاعر وفرحة المتنزهين بالعيد السعيد في مختلف هذه المرافق، مع التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات التي أعلنتها جهات الاختصاص؛ حفاظًا على صحة وسلامة الجميع من الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" ومكافحته بكل الطرق والوسائل.

من جهته، أوضح المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة محمد بن عبيد البقمي، أن الأمانة في نطاق ١٩ بلدية فرعية راعت في خطتها لموسم عيد الأضحى المبارك أعداد الزوار والمتنزهين وتهيئة مثل هذه المنتزهات لتكون وجهات مفضلة لقضاء أوقاتهم السعيدة، بصحبة عائلاتهم، ومنها المرافق العامة والحدائق والمسطحات الخضراء، والواجهات البحرية، والحرص على توفير عنصر النظافة العامة المستمرة لها.

وأفاد بأن الأمانة قامت ضمن خطتها بتجهيز الجلسات والممرات، إضافة للأعمال اليومية ‏لمعالجة التشوه البصري والعمل على تحسين المشهد الحضري من خلال نظافة الساحات وتجميل المظهر العام، مع الاستمرار في تكثيف أعمال النظافة العامة في الشوارع والميادين والأحياء، حفاظًا على مثل هذه الوجهات الحضارية للمحافظة.

وأضاف أن الأمانة تسعى لزيادة المسطحات الخضراء، رغبة في تحقيق أهدافها المتعلقة بتأمين مساحات ترفيهية إضافية للسكان والزوار بما يتناسب مع احتياجاتهم وفئاتهم العمرية؛ وذلك من خلال تنفيذ المزيد من مشاريع الحدائق والعناية بأعمال التشجير في مختلف أنحاء المحافظة؛ حيث تعمل الأمانة ممثلة في الإدارة العامة للحدائق والمرافق على توفير متنفسات للأسر والأفراد، وتنمية الحس البيئي لدى شرائح المجتمع؛ مراعية في ذلك المواصفات الفنية في تصميم الحديقة واختيار عناصرها بعناية فائقة.

ونوّه "البقمي" بإسهام الحدائق العامة بمحافظة جدة والتي تجاوز عددها الـ500 حديقة في تحسين الواجهة الحضارية لعروس البحر الأحمر، وإيجاد متنفسات إضافية داخل الأحياء، في ظل مواصلة الأمانة جهودها للارتقاء بهذا العنصر الجمالي والترفيهي بما يتلاءم مع مكانة محافظة جدة التي يرتادها الزائرون على مدار العام للتنزه وقضاء الإجازات في مرافقها المختلفة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق