"نهى" تلحق بأختيها وشقيقهم يصارع.. قصة مرض فتك بحياة بنات مقيم بمكة

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

لين عظام وتشوه بالقفص الصدري وكسور أطراف وحاجة مستمرة للأكسجين

أعلنت أسرة مقيم أردني بمكة المكرمة، مساء أمس، وفاة بنتهم الثالثة "نهى" البالغة من العمر 37 عامًا، جراء مرض فتاك أصاب أبناءهم وبناتهم منذ ولادتهم، وكان قد غَيّب بنتين منهم عن الحياة قبل سنوات؛ فيما لا يزال "عبدالرحمن" (22 عامًا) يعاني المرض حتى اللحظة.

وانتقلت "نهى"، مساء أمس، إلى جوار ربها، بعد معاناة مع المرض الفتاك لتلحق بشقيقتيها اللتين توفيتا من ذات المرض قبل سنوات؛ حيث نشرت عنها "سبق" هي وشقيقها "عبدالرحمن" (22 عامًا) مطلع العام الهجري الجاري، خبرًا تحت عنوان "عبدالرحمن ونهى يصارعان المرض.. أردني يروي قصة المرض الذي فتك بأبنائه الأربعة"، روى فيه مقيم أردني بمكة المكرمة معاناته مع مرض فتاك أصاب أبناءه وبناته منذ ولادتهم، وغيّب بنتين منهم عن الحياة قبل سنوات، قبل أن تلحق بهما "نهى" مساء أمس؛ فيما لا يزال "عبدالرحمن" (22 عامًا) يصارع المرض حتى اللحظة.

وبحسب التقارير الطبية؛ فإن المرض الذي أصاب أبناء المقيم "تيسير أحمد"، أردني الجنسية، الذي يسكن حي البحيرات بمكة المكرمة؛ عبارة عن لين في العظام وضعف في النمو وعدم نمو الأطراف بشكل طبيعي، إلى جانب تشوه في القفص الصدري وكسور في الأطراف، في ظل حاجتهم للأكسجين على مدار الساعة.مكة المكرمة

01 أغسطس - 11 ذو الحجة 1441 01:16 PM

لين عظام وتشوه بالقفص الصدري وكسور أطراف وحاجة مستمرة للأكسجين

"نهى" تلحق بأختيها وشقيقهم يصارع.. قصة مرض فتك بحياة بنات مقيم بمكة

أعلنت أسرة مقيم أردني بمكة المكرمة، مساء أمس، وفاة بنتهم الثالثة "نهى" البالغة من العمر 37 عامًا، جراء مرض فتاك أصاب أبناءهم وبناتهم منذ ولادتهم، وكان قد غَيّب بنتين منهم عن الحياة قبل سنوات؛ فيما لا يزال "عبدالرحمن" (22 عامًا) يعاني المرض حتى اللحظة.

وانتقلت "نهى"، مساء أمس، إلى جوار ربها، بعد معاناة مع المرض الفتاك لتلحق بشقيقتيها اللتين توفيتا من ذات المرض قبل سنوات؛ حيث نشرت عنها "سبق" هي وشقيقها "عبدالرحمن" (22 عامًا) مطلع العام الهجري الجاري، خبرًا تحت عنوان "عبدالرحمن ونهى يصارعان المرض.. أردني يروي قصة المرض الذي فتك بأبنائه الأربعة"، روى فيه مقيم أردني بمكة المكرمة معاناته مع مرض فتاك أصاب أبناءه وبناته منذ ولادتهم، وغيّب بنتين منهم عن الحياة قبل سنوات، قبل أن تلحق بهما "نهى" مساء أمس؛ فيما لا يزال "عبدالرحمن" (22 عامًا) يصارع المرض حتى اللحظة.

وبحسب التقارير الطبية؛ فإن المرض الذي أصاب أبناء المقيم "تيسير أحمد"، أردني الجنسية، الذي يسكن حي البحيرات بمكة المكرمة؛ عبارة عن لين في العظام وضعف في النمو وعدم نمو الأطراف بشكل طبيعي، إلى جانب تشوه في القفص الصدري وكسور في الأطراف، في ظل حاجتهم للأكسجين على مدار الساعة.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق