بالصور وللوقاية من "".. "أرفى" توزع 500 كمامة لعمال النظافة في الشرقية

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

"الزهراني": على مدار يومين وضمن سلسلة من المبادرات الإنسانية للجمعية

بالصور وللوقاية من

على مدى يومين وزعت جمعية أرفى للتصلب المتعدد بالمنطقة الشرقية نحو ٥٠٠ كمامة قماشية متعددة الاستعمال وعالية الجودة حسب التدابير التي وجهت بها ، تم توزيعها على عمال النظافة في عددٍ من المواقع والمرافق في حاضرة الدمام، فيما منحت الجمعية عددًا من الأطفال المتطوعين المشاركة في عملية التوزيع والتي جاءت بتنظيم من رئيسة مجلس إدارة جمعية أرفى فاطمة الزهراني ومسؤولة الموارد البشرية وإدارة المستفيدين نوال العتيبي وعضو الجمعية العمومية مريم العامري والمتطوع ماجد العتيبي والمتطوع رائد الشمراني.

وأوضحت رئيسة مجلس إدارة جمعية أرفى بالمنطقة الشرقية فاطمة الزهراني، أن الجمعية ومنسوبيها يسعون دومًا للمشاركة في خدمة الوطن والمواطنين ولاسيما في جائحة ، مشيرة إلى أن جمعية أرفى نفذت عديد البرامج التي تُسهم في زيادة الوعي بكيفية التعايش مع الجائحة، إضافة إلى البرامج الترفيهية بهدف استغلال المواهب وخصوصًا المصابين لشغل وقت فراغهم.

وأضافت أن مبادرتنا كانت تستهدف العمالة في المنطقة لتخفيف العبء عليهم وتقديم كمامات قماشية ذات جودة عالية حسب المواصفات التي نصتها وزارة الصحة، واحتساب أجرها للمصابين وذويهم ومنسوبي الجمعية من عاملين وأعضاء ومتطوعين، وبيّنت الزهراني أن المبادرة تهدف إلى توعية العمال بأهمية لبس الكمامة خلال الجائحة وتفعيل العمل التطوعي وإشراك المتطوعين الأطفال فيها حيث شارك مع الفريق الطفل المتطوع ماجد ويبلغ من العمر ١٠ سنين والمتطوع رائد الشمراني الذي لم يتجاوز عمره ١٦ عامًا.

وتواصل الجمعية تقديم المبادرات التي من شانها خدمة المجتمع ومنسوبي الجمعية على وجه الخصوص في مختلف المجالات الحياتية، إضافة إلى التثقيف والتوعية والإرشاد النفسي والإجتماعي والمساندة والتدريب والتأهيل.

بالصور وللوقاية من

بالصور وللوقاية من

بالصور وللوقاية من

فيروس كورونا الجديد

بالصور وللوقاية من "كورونا".. "أرفى" توزع 500 كمامة لعمال النظافة في الشرقية

حامد العلي سبق -08-05

على مدى يومين وزعت جمعية أرفى للتصلب المتعدد بالمنطقة الشرقية نحو ٥٠٠ كمامة قماشية متعددة الاستعمال وعالية الجودة حسب التدابير التي وجهت بها وزارة الصحة، تم توزيعها على عمال النظافة في عددٍ من المواقع والمرافق في حاضرة الدمام، فيما منحت الجمعية عددًا من الأطفال المتطوعين المشاركة في عملية التوزيع والتي جاءت بتنظيم من رئيسة مجلس إدارة جمعية أرفى فاطمة الزهراني ومسؤولة الموارد البشرية وإدارة المستفيدين نوال العتيبي وعضو الجمعية العمومية مريم العامري والمتطوع ماجد العتيبي والمتطوع رائد الشمراني.

وأوضحت رئيسة مجلس إدارة جمعية أرفى بالمنطقة الشرقية فاطمة الزهراني، أن الجمعية ومنسوبيها يسعون دومًا للمشاركة في خدمة الوطن والمواطنين ولاسيما في جائحة كورونا، مشيرة إلى أن جمعية أرفى نفذت عديد البرامج التي تُسهم في زيادة الوعي بكيفية التعايش مع الجائحة، إضافة إلى البرامج الترفيهية بهدف استغلال المواهب وخصوصًا المصابين لشغل وقت فراغهم.

وأضافت أن مبادرتنا كانت تستهدف العمالة في المنطقة لتخفيف العبء عليهم وتقديم كمامات قماشية ذات جودة عالية حسب المواصفات التي نصتها وزارة الصحة، واحتساب أجرها للمصابين وذويهم ومنسوبي الجمعية من عاملين وأعضاء ومتطوعين، وبيّنت الزهراني أن المبادرة تهدف إلى توعية العمال بأهمية لبس الكمامة خلال الجائحة وتفعيل العمل التطوعي وإشراك المتطوعين الأطفال فيها حيث شارك مع الفريق الطفل المتطوع ماجد ويبلغ من العمر ١٠ سنين والمتطوع رائد الشمراني الذي لم يتجاوز عمره ١٦ عامًا.

وتواصل الجمعية تقديم المبادرات التي من شانها خدمة المجتمع ومنسوبي الجمعية على وجه الخصوص في مختلف المجالات الحياتية، إضافة إلى برامج التثقيف والتوعية والإرشاد النفسي والإجتماعي والمساندة والتدريب والتأهيل.

05 أغسطس 2020 - 15 ذو الحجة 1441

01:42 AM

اخر تعديل

05 أغسطس 2020 - 15 ذو الحجة 1441

01:49 AM


"الزهراني": على مدار يومين وضمن سلسلة من المبادرات الإنسانية للجمعية

A A A

على مدى يومين وزعت جمعية أرفى للتصلب المتعدد بالمنطقة الشرقية نحو ٥٠٠ كمامة قماشية متعددة الاستعمال وعالية الجودة حسب التدابير التي وجهت بها وزارة الصحة، تم توزيعها على عمال النظافة في عددٍ من المواقع والمرافق في حاضرة الدمام، فيما منحت الجمعية عددًا من الأطفال المتطوعين المشاركة في عملية التوزيع والتي جاءت بتنظيم من رئيسة مجلس إدارة جمعية أرفى فاطمة الزهراني ومسؤولة الموارد البشرية وإدارة المستفيدين نوال العتيبي وعضو الجمعية العمومية مريم العامري والمتطوع ماجد العتيبي والمتطوع رائد الشمراني.

وأوضحت رئيسة مجلس إدارة جمعية أرفى بالمنطقة الشرقية فاطمة الزهراني، أن الجمعية ومنسوبيها يسعون دومًا للمشاركة في خدمة الوطن والمواطنين ولاسيما في جائحة كورونا، مشيرة إلى أن جمعية أرفى نفذت عديد البرامج التي تُسهم في زيادة الوعي بكيفية التعايش مع الجائحة، إضافة إلى البرامج الترفيهية بهدف استغلال المواهب وخصوصًا المصابين لشغل وقت فراغهم.

وأضافت أن مبادرتنا كانت تستهدف العمالة في المنطقة لتخفيف العبء عليهم وتقديم كمامات قماشية ذات جودة عالية حسب المواصفات التي نصتها وزارة الصحة، واحتساب أجرها للمصابين وذويهم ومنسوبي الجمعية من عاملين وأعضاء ومتطوعين، وبيّنت الزهراني أن المبادرة تهدف إلى توعية العمال بأهمية لبس الكمامة خلال الجائحة وتفعيل العمل التطوعي وإشراك المتطوعين الأطفال فيها حيث شارك مع الفريق الطفل المتطوع ماجد ويبلغ من العمر ١٠ سنين والمتطوع رائد الشمراني الذي لم يتجاوز عمره ١٦ عامًا.

وتواصل الجمعية تقديم المبادرات التي من شانها خدمة المجتمع ومنسوبي الجمعية على وجه الخصوص في مختلف المجالات الحياتية، إضافة إلى برامج التثقيف والتوعية والإرشاد النفسي والإجتماعي والمساندة والتدريب والتأهيل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق