أسعار النفط تنخفض.. وبرنت ما زال فوق الـ45 دولارًا للبرميل

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

وسط شكوك تحيط بالطلب.. محللون: لا تزال الاقتصادات تتعافى ببطء

أسعار النفط تنخفض.. وبرنت ما زال فوق الـ45 دولارًا للبرميل

انخفضت أسعار النفط يوم أمس الاثنين، دافعة خام برنت القياسي العالمي للتراجع من أعلى مستوى في خمسة أشهر؛ بينما يبقى الطلب العالمي دون مستوياته قبل جائحة كوفيد-19 ومع ارتفاع الإنتاج .

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 53 سنتًا، أو 1.2%، لتبلغ عند التسوية 45.28 دولارًا للبرميل.

وتراجع خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 36 سنتًا، أو 0.8%، ليسجل عند التسوية 42.61 دولارًا للبرميل.

ومع هذا فإن برنت ينهي شهر أغسطس على مكاسب قدرها 7.5%، هي خامس زيادة شهرية على التوالي.

وسجل الخام الأمريكي رابع شهر من المكاسب مع صعوده 5.8%، بعد أن سجل أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 43.78 دولارًا للبرميل في السادس والعشرين من أغسطس، عندما ضرب الإعصار لورا منطقة الساحل الأمريكي على خليج المكسيك.

وقال محللون إنه في حين لا تزال اقتصادات كبرى حول العالم تتعافى ببطء من الإغلاقات المرتبطة بفيروس ؛ فإن السوق ما زالت تشهد وفرة في المعروض من الوقود.

ووفق "رويترز" قال جون كيلدوف الشريك في أجين كابيتال في نيويورك "المشاكل بشأن الطلب لا تظهر حتى الآن علامات على أي تحسن حقيقي".

وفي الوقت نفسه، ارتفع إنتاج النفط الأمريكي 420 ألف برميل يوميًّا في يونيو إلى 10.44 مليون برميل يوميًّا، حسبما قالت إدارة معلومات الأمريكية؛ وهو ما يضع مزيدًا من الضغوط على أسعار الخام.النفط أسعار النفط

أسعار النفط تنخفض.. وبرنت ما زال فوق الـ45 دولارًا للبرميل

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -09-01

انخفضت أسعار النفط يوم أمس الاثنين، دافعة خام برنت القياسي العالمي للتراجع من أعلى مستوى في خمسة أشهر؛ بينما يبقى الطلب العالمي دون مستوياته قبل جائحة كوفيد-19 ومع ارتفاع الإنتاج الأمريكي.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 53 سنتًا، أو 1.2%، لتبلغ عند التسوية 45.28 دولارًا للبرميل.

وتراجع خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 36 سنتًا، أو 0.8%، ليسجل عند التسوية 42.61 دولارًا للبرميل.

ومع هذا فإن برنت ينهي شهر أغسطس على مكاسب قدرها 7.5%، هي خامس زيادة شهرية على التوالي.

وسجل الخام الأمريكي رابع شهر من المكاسب مع صعوده 5.8%، بعد أن سجل أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 43.78 دولارًا للبرميل في السادس والعشرين من أغسطس، عندما ضرب الإعصار لورا منطقة الساحل الأمريكي على خليج المكسيك.

وقال محللون إنه في حين لا تزال اقتصادات كبرى حول العالم تتعافى ببطء من الإغلاقات المرتبطة بفيروس كورونا؛ فإن السوق ما زالت تشهد وفرة في المعروض من الوقود.

ووفق "رويترز" قال جون كيلدوف الشريك في أجين كابيتال في نيويورك "المشاكل بشأن الطلب لا تظهر حتى الآن علامات على أي تحسن حقيقي".

وفي الوقت نفسه، ارتفع إنتاج النفط الأمريكي 420 ألف برميل يوميًّا في يونيو إلى 10.44 مليون برميل يوميًّا، حسبما قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية؛ وهو ما يضع مزيدًا من الضغوط على أسعار الخام.

01 سبتمبر 2020 - 13 محرّم 1442

08:29 AM


وسط شكوك تحيط بالطلب.. محللون: لا تزال الاقتصادات تتعافى ببطء

A A A

انخفضت أسعار النفط يوم أمس الاثنين، دافعة خام برنت القياسي العالمي للتراجع من أعلى مستوى في خمسة أشهر؛ بينما يبقى الطلب العالمي دون مستوياته قبل جائحة كوفيد-19 ومع ارتفاع الإنتاج الأمريكي.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 53 سنتًا، أو 1.2%، لتبلغ عند التسوية 45.28 دولارًا للبرميل.

وتراجع خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 36 سنتًا، أو 0.8%، ليسجل عند التسوية 42.61 دولارًا للبرميل.

ومع هذا فإن برنت ينهي شهر أغسطس على مكاسب قدرها 7.5%، هي خامس زيادة شهرية على التوالي.

وسجل الخام الأمريكي رابع شهر من المكاسب مع صعوده 5.8%، بعد أن سجل أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 43.78 دولارًا للبرميل في السادس والعشرين من أغسطس، عندما ضرب الإعصار لورا منطقة الساحل الأمريكي على خليج المكسيك.

وقال محللون إنه في حين لا تزال اقتصادات كبرى حول العالم تتعافى ببطء من الإغلاقات المرتبطة بفيروس كورونا؛ فإن السوق ما زالت تشهد وفرة في المعروض من الوقود.

ووفق "رويترز" قال جون كيلدوف الشريك في أجين كابيتال في نيويورك "المشاكل بشأن الطلب لا تظهر حتى الآن علامات على أي تحسن حقيقي".

وفي الوقت نفسه، ارتفع إنتاج النفط الأمريكي 420 ألف برميل يوميًّا في يونيو إلى 10.44 مليون برميل يوميًّا، حسبما قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية؛ وهو ما يضع مزيدًا من الضغوط على أسعار الخام.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق