تعاون "سعودي أسترالي" في مجال المواصفات القياسية

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

الجانبان اتفقا على تعزيز الشراكة بينهما والاجتماع دوريًّا

تعاون

بحثت الهيئة للمواصفات والمقاييس والجودة مع نظيرتها الأسترالية، سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال المواصفات القياسية.

وترأس محافظ المواصفات السعودية الدكتور سعد بن عثمان القصبي، وفد الهيئة خلال الاجتماع الافتراضي الذي عُقد مع الرئيس التنفيذي لهيئة المواصفات الأسترالية أدريان أوكورنيل، وبمشاركة عدد من مسؤولي الجانبين.

واستعرض الجانبان أهم الأنشطة والخدمات التي يقدّمها الجانبان، وناقشا تعزيز التعاون والشراكة بينهما في مجالات التقييس المختلفة، وأهمية العمل والتنسيق في أنشطة المنظمات الدولية ذات العلاقة مثل المنظمة الدولية للتقييس (ISO) واللجنة الدولية الكهرتقنية (IEC) والمساهمة في تطوير العمل في تلك المنظمات وفق أفضل الممارسات الدولية والخطط الاستراتيجية.

وشهد الاجتماع كذلك الاتفاق على ، وتحديد أوجه التعاون والشراكة بين الجانبين وعقد اجتماعات دورية مستقبلًا بين الجانبين لخدمة المصالح والاهتمامات الاستراتيجية لكلا الدولتين.الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة

01 سبتمبر - 13 محرّم 1442 02:01 PM

الجانبان اتفقا على تعزيز الشراكة بينهما والاجتماع دوريًّا

تعاون "سعودي أسترالي" في مجال المواصفات القياسية

بحثت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة مع نظيرتها الأسترالية، سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال المواصفات القياسية.

وترأس محافظ المواصفات السعودية الدكتور سعد بن عثمان القصبي، وفد الهيئة خلال الاجتماع الافتراضي الذي عُقد مع الرئيس التنفيذي لهيئة المواصفات الأسترالية أدريان أوكورنيل، وبمشاركة عدد من مسؤولي الجانبين.

واستعرض الجانبان أهم الأنشطة والخدمات التي يقدّمها الجانبان، وناقشا تعزيز التعاون والشراكة بينهما في مجالات التقييس المختلفة، وأهمية العمل والتنسيق في أنشطة المنظمات الدولية ذات العلاقة مثل المنظمة الدولية للتقييس (ISO) واللجنة الدولية الكهرتقنية (IEC) والمساهمة في تطوير العمل في تلك المنظمات وفق أفضل الممارسات الدولية والخطط الاستراتيجية.

وشهد الاجتماع كذلك الاتفاق على التنسيق، وتحديد أوجه التعاون والشراكة بين الجانبين وعقد اجتماعات دورية مستقبلًا بين الجانبين لخدمة المصالح والاهتمامات الاستراتيجية لكلا الدولتين.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق