"العطوي" يواصل زياراته لمدارس ينبع والقطاعات التابعة لها

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

دعا إلى استثمار جهود الوزارة في جعل منصة مدرستي بيئة جاذبة للطلاب

واصل مدير التعليم بمحافظة ينبع سليم بن عبيان العطوي، ، زياراته التفقدية التي بدأها من أول يوم دراسي للتعليم عن بعد لعدد من مدارس المحافظة، حيث بدأ أكثر من 75 ألف طالب وطالبة في ينبع والقطاعات التابعة له عامهم الدراسي عبر "منصة مدرستي" للتعليم عن بُعد؛ في مراحل التعليم العام ورياض الأطفال والطفولة المبكرة، وسط منظومة متكاملة من الخدمات التربوية والتقنية والإرشادية والأسرية.

وزار "العطوي"، اليوم، مدرسة سعد بن معاذ الابتدائية ومتوسطة سهيل بن عمر، حيث اطلع على الاستعدادات وسير العملية التعليمية عن بعد والتجهيزات لاستقبال الطلاب وحل المشكلات التقنية التي تواجههم في الدخول واستخدام منصة مدرستي، داعيًا قادة المدارس ومنسوبيها إلى استثمار جهود الوزارة في جعل منصة مدرستي بيئة جاذبة لأبنائنا الطلبة، مشيرًا إلى أهمية دور المعلم في منصة "مدرستي" والمتمثل في صناعة بيئة محفزة للتعليم وتعزيز مستوى الإنجاز والدافعية للطلبة، واستشعار أهمية بذل الجهد في الدراسة وقيمة العمل وغرس حب العطاء في نفوسهم وتحفيزهم على البناء والتطوير والابتكار ومواكبة التقدم والتطور.

ووجه العطوي، رسالة لأبنائه وبناته الطلبة، متمنيًا لهم عامًا دراسيًا مليئًا بالجد والاجتهاد وحافلاً بالإنجازات العلمية، والتي تتحقق بالمتابعة والمثابرة في تحصيل العلم أولًا بأول والحرص على متابعة معلميهم، مبينًا أن ما نعيشه اليوم هو تحدٍّ جديد في رحلة البناء والنهوض بالوطن الذي وفر لنا جميع السبل وذلل لنا الصعاب للحصول على العلم الذي يصنع التنمية والحياة، مشددًا على أهمية دور الأسرة وأولياء الأمور في تقديم الدعم لأبنائهم وبناتهم، من خلال تهيئة الأجواء المناسبة لهم داخل المنزل، وتحفيزهم ومتابعة أدائهم في منصة مدرستي.

يذكر أن إدارة التعليم بمحافظة ينبع كانت قد أنهت ربط العلاقة التدريسية ونشر الجداول الدراسية وتسكين الطلاب بالفصول، واتخذت عدداً من الإجراءات والتجهيزات، وشكلت اللجان لضمان بداية جادة وناجحة منذ أول يوم لبدء العام الدراسي 1442هـ، بعد صدور قرار بدء الدراسة عن بعد، عبر منصة مدرستي الافتراضية، والبدائل التعليمية الأخرى التي وفرتها وزارة التعليم للدراسة عن بعد.

ينبع

01 سبتمبر - 13 محرّم 1442 02:02 PM

دعا إلى استثمار جهود الوزارة في جعل منصة مدرستي بيئة جاذبة للطلاب

"العطوي" يواصل زياراته لمدارس ينبع والقطاعات التابعة لها

واصل مدير التعليم بمحافظة ينبع سليم بن عبيان العطوي، اليوم، زياراته التفقدية التي بدأها من أول يوم دراسي للتعليم عن بعد لعدد من مدارس المحافظة، حيث بدأ أكثر من 75 ألف طالب وطالبة في تعليم ينبع والقطاعات التابعة له عامهم الدراسي عبر "منصة مدرستي" للتعليم عن بُعد؛ في مراحل التعليم العام ورياض الأطفال والطفولة المبكرة، وسط منظومة متكاملة من الخدمات التربوية والتقنية والإرشادية والأسرية.

وزار "العطوي"، اليوم، مدرسة سعد بن معاذ الابتدائية ومتوسطة سهيل بن عمر، حيث اطلع على الاستعدادات وسير العملية التعليمية عن بعد والتجهيزات لاستقبال الطلاب وحل المشكلات التقنية التي تواجههم في الدخول واستخدام منصة مدرستي، داعيًا قادة المدارس ومنسوبيها إلى استثمار جهود الوزارة في جعل منصة مدرستي بيئة جاذبة لأبنائنا الطلبة، مشيرًا إلى أهمية دور المعلم في منصة "مدرستي" والمتمثل في صناعة بيئة محفزة للتعليم وتعزيز مستوى الإنجاز والدافعية للطلبة، واستشعار أهمية بذل الجهد في الدراسة وقيمة العمل وغرس حب العطاء في نفوسهم وتحفيزهم على البناء والتطوير والابتكار ومواكبة التقدم والتطور.

ووجه العطوي، رسالة لأبنائه وبناته الطلبة، متمنيًا لهم عامًا دراسيًا مليئًا بالجد والاجتهاد وحافلاً بالإنجازات العلمية، والتي تتحقق بالمتابعة والمثابرة في تحصيل العلم أولًا بأول والحرص على متابعة معلميهم، مبينًا أن ما نعيشه اليوم هو تحدٍّ جديد في رحلة البناء والنهوض بالوطن الذي وفر لنا جميع السبل وذلل لنا الصعاب للحصول على العلم الذي يصنع التنمية والحياة، مشددًا على أهمية دور الأسرة وأولياء الأمور في تقديم الدعم لأبنائهم وبناتهم، من خلال تهيئة الأجواء المناسبة لهم داخل المنزل، وتحفيزهم ومتابعة أدائهم في منصة مدرستي.

يذكر أن إدارة التعليم بمحافظة ينبع كانت قد أنهت ربط العلاقة التدريسية ونشر الجداول الدراسية وتسكين الطلاب بالفصول، واتخذت عدداً من الإجراءات والتجهيزات، وشكلت اللجان لضمان بداية جادة وناجحة منذ أول يوم لبدء العام الدراسي 1442هـ، بعد صدور قرار بدء الدراسة عن بعد، عبر منصة مدرستي الافتراضية، والبدائل التعليمية الأخرى التي وفرتها وزارة التعليم للدراسة عن بعد.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق