1000 ريال.. غرامة تنتظر أصحاب مركبات الغسيل العشوائي بمكة

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

"الزايدي": تتسبب في هدر المياه وتلف البنية التحتية وتشويه المنظر العام

1000 ريال.. غرامة تنتظر أصحاب مركبات الغسيل العشوائي بمكة

نظمت أمانة العاصمة المقدسة حملة للقضاء على العمالة السائبة التي تقوم بغسيل بشكل عشوائي في شوارع وأحياء العاصمة المقدسة، لما تسببه هذه الظاهرة من تلوث بيئي وبصري وإتلاف لطبقة الأسفلت، في إطار استراتيجية واضحة للقضاء على كافة الظواهر السلبية.

وأوضح وكيل الأمين للبلديات المهندس عبدالله بن خميس الزايدي، أن البلديات ستنظم عدة حملات خلال الفترة الحالية والمستقبلية لضبط العمالة السائبة التي تمارس عملية غسيل السيارات في المواقف العامة والشوارع وأمام المنازل في الأحياء السكنية، بشكل مخالف لأنظمة الإقامة والعمل، مشيراً إلى فرض غرامة مالية تصل إلى 1000 ريال على أصحاب المركبات التي يتم غسلها في هذه المواقع.

ولفت الزايدي إلى أنَّ ظاهرة الغسيل العشوائي للسيارات تتسبب في هدر المياه على الطرقات مما يعرض البنية التحتية للتلف، إضافةً إلى تشويه المنظر العام، مشيراً إلى جهود البلديات بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة والتي ساهمت في انحسار الظواهر السلبية بشكل كبير خلال الفترة الماضية، مبيناً أن هذه الحملات المكثفة تأتي تنفيذًا لتوجيهات أمين العاصمة المقدسة للحفاظ على الموارد الطبيعية، وفي مقدمتها المياه من سوء الاستغلال ومنع تعرض البنية التحتية للتلف لتراكم المياه في الشوارع وتحويل الطرق إلى أخاديد وحفر بسبب تراكم مياه الغسيل العشوائي، بالإضافة إلى تكاثر البعوض والحشرات وغيرها من الآفات الضارة بمستنقعات المياه، وتشويه الشكل الجمالي الذي تتمتع به العاصمة المقدسة .

وأشار "الزايدي" إلى ضرورة تعاون المواطنين والمقيمين للقضاء على هذه الظاهرة السلبية المشوهة للمظهر الحضاري والتقيد بالأنظمة والتعليمات في ظل توفر البدائل النظامية لغسيل السيارات عن طريق المغاسل اليدوية والآلية المصرحة من قِبل الأمانة والإبلاغ في حال رصد أية مخالفات عبر رقم البلاغات الموحد 940 .أمانة العاصمة المقدسة

01 سبتمبر - 13 محرّم 1442 02:56 PM

"الزايدي": تتسبب في هدر المياه وتلف البنية التحتية وتشويه المنظر العام

1000 ريال.. غرامة تنتظر أصحاب مركبات الغسيل العشوائي بمكة

نظمت أمانة العاصمة المقدسة حملة للقضاء على العمالة السائبة التي تقوم بغسيل السيارات بشكل عشوائي في شوارع وأحياء العاصمة المقدسة، لما تسببه هذه الظاهرة من تلوث بيئي وبصري وإتلاف لطبقة الأسفلت، في إطار استراتيجية واضحة للقضاء على كافة الظواهر السلبية.

وأوضح وكيل الأمين للبلديات المهندس عبدالله بن خميس الزايدي، أن البلديات ستنظم عدة حملات خلال الفترة الحالية والمستقبلية لضبط العمالة السائبة التي تمارس عملية غسيل السيارات في المواقف العامة والشوارع وأمام المنازل في الأحياء السكنية، بشكل مخالف لأنظمة الإقامة والعمل، مشيراً إلى فرض غرامة مالية تصل إلى 1000 ريال على أصحاب المركبات التي يتم غسلها في هذه المواقع.

ولفت الزايدي إلى أنَّ ظاهرة الغسيل العشوائي للسيارات تتسبب في هدر المياه على الطرقات مما يعرض البنية التحتية للتلف، إضافةً إلى تشويه المنظر العام، مشيراً إلى جهود البلديات بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة والتي ساهمت في انحسار الظواهر السلبية بشكل كبير خلال الفترة الماضية، مبيناً أن هذه الحملات المكثفة تأتي تنفيذًا لتوجيهات أمين العاصمة المقدسة للحفاظ على الموارد الطبيعية، وفي مقدمتها المياه من سوء الاستغلال ومنع تعرض البنية التحتية للتلف نتيجة لتراكم المياه في الشوارع وتحويل الطرق إلى أخاديد وحفر بسبب تراكم مياه الغسيل العشوائي، بالإضافة إلى تكاثر البعوض والحشرات وغيرها من الآفات الضارة بمستنقعات المياه، وتشويه الشكل الجمالي الذي تتمتع به العاصمة المقدسة .

وأشار "الزايدي" إلى ضرورة تعاون المواطنين والمقيمين للقضاء على هذه الظاهرة السلبية المشوهة للمظهر الحضاري والتقيد بالأنظمة والتعليمات في ظل توفر البدائل النظامية لغسيل السيارات عن طريق المغاسل اليدوية والآلية المصرحة من قِبل الأمانة والإبلاغ في حال رصد أية مخالفات عبر رقم البلاغات الموحد 940 .

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق