"استطلاع": 43% من الأسر لديهم استعداد (مرتفع) للتعليم عن بُعد

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

(الأمهات) أكثر متابعة لدراسة الأبناء بمعدل 45% مقابل 5% للآباء

أجرى المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام؛ استطلاعاً لآراء أولياء الأمور حول الاستعداد للتعليم عن بُعد من حيث التجهيزات التقنية ومتابعة الأبناء أثناء تعليمهم عن بُعد.

وكشفت الدراسة أن النسبة الأعلى من الأسر لديهم استعداد (مرتفع) للتعليم عن بُعد؛ حيث بلغت 43%، بينما بلغت نسبة من لديهم استعداد (متوسط) 34%، أما من لديهم استعداد منخفض فقد مثّلت نسبتهم 23%، وأكدت أن الأمهات أكثر متابعة لدراسة الأبناء بمعدل 45% مقابل 5% للآباء.

وقد شارك في الاستطلاع عينة عشوائية بلغت (1225) مواطنًا من مختلف مناطق المملكة، مثّلت نسبة الرجال (62%) والنساء (38%).

ونُفّذ الاستطلاع خلال 24 ساعة عبر منهجية علمية اعتمدت على المقابلة الهاتفية المباشرة مع المشاركين في الاستطلاع.

وقد جاءت نتائج الاستطلاع على النحو الآتي:
1. أوضحت نتائج الاستطلاع أن النسبة الأعلى من الأسر لديهم استعداد (مرتفع) للتعليم عن بُعد؛ حيث بلغت 43%، بينما بلغت نسبة من لديهم استعداد (متوسط) 34%، أما من لديهم استعداد منخفض فقد مثّلت نسبتهم 23%.

2. أظهرت النتائج ارتفاع نسبة متابعة (الأمهات) لدراسة الأبناء عن بُعد ومساعدتهم أو توجيههم؛ حيث بلغت 45% مقابل 5% للآباء، ومن جانب آخر 32% من (الآباء والأمهات) يشتركون معاً في متابعة دراسة أبنائهم عن بُعد، بينما 8% من الأبناء يعتمدون على أنفسهم في الدراسة عن بُعد، و6% من الأسر يقوم الإخوة والأخوات بمتابعة الأبناء أثناء دراستهم عن بُعد، و2% فقط يعتمدون على معلم خاص.

3. يلاحظ تنوع الأجهزة التقنية المتوفرة لدى الأسر لاستخدامها في التعليم عن بُعد؛ حيث جاءت أجهزة الكمبيوتر أو (اللاب توب) أكثر الأجهزة استخدامًا بنسبة مثّلت 55%، وأجهزة الهاتف الجوال بنسبة 23%، وأجهزة الآيباد أو التابلت بنسبة 13%، والتلفزيون بنسبة 5%، بينما 5% من الأسر أفادت بعدم توفر أجهزة تقنية لديها لأغراض التعليم عن بُعد.

4. أوضح 54% من أولياء الأمور أن عدد الأجهزة الحاسوبية لديهم مناسب لعدد الأبناء أثناء دراستهم عن بُعد، و14% يرون أنها مناسبة إلى حد ما، بينما 32% يرون أنها غير مناسبة مع عدد الأبناء.المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام

"استطلاع": 43% من الأسر لديهم استعداد (مرتفع) للتعليم عن بُعد

وكالة الأنباء (واس) سبق -09-06

أجرى المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام؛ استطلاعاً لآراء أولياء الأمور حول الاستعداد للتعليم عن بُعد من حيث التجهيزات التقنية ومتابعة الأبناء أثناء تعليمهم عن بُعد.

وكشفت الدراسة أن النسبة الأعلى من الأسر لديهم استعداد (مرتفع) للتعليم عن بُعد؛ حيث بلغت 43%، بينما بلغت نسبة من لديهم استعداد (متوسط) 34%، أما من لديهم استعداد منخفض فقد مثّلت نسبتهم 23%، وأكدت أن الأمهات أكثر متابعة لدراسة الأبناء بمعدل 45% مقابل 5% للآباء.

وقد شارك في الاستطلاع عينة عشوائية بلغت (1225) مواطنًا من مختلف مناطق المملكة، مثّلت نسبة الرجال (62%) والنساء (38%).

ونُفّذ الاستطلاع خلال 24 ساعة عبر منهجية علمية اعتمدت على المقابلة الهاتفية المباشرة مع المشاركين في الاستطلاع.

وقد جاءت نتائج الاستطلاع على النحو الآتي:
1. أوضحت نتائج الاستطلاع أن النسبة الأعلى من الأسر لديهم استعداد (مرتفع) للتعليم عن بُعد؛ حيث بلغت 43%، بينما بلغت نسبة من لديهم استعداد (متوسط) 34%، أما من لديهم استعداد منخفض فقد مثّلت نسبتهم 23%.

2. أظهرت النتائج ارتفاع نسبة متابعة (الأمهات) لدراسة الأبناء عن بُعد ومساعدتهم أو توجيههم؛ حيث بلغت 45% مقابل 5% للآباء، ومن جانب آخر 32% من (الآباء والأمهات) يشتركون معاً في متابعة دراسة أبنائهم عن بُعد، بينما 8% من الأبناء يعتمدون على أنفسهم في الدراسة عن بُعد، و6% من الأسر يقوم الإخوة والأخوات بمتابعة الأبناء أثناء دراستهم عن بُعد، و2% فقط يعتمدون على معلم خاص.

3. يلاحظ تنوع الأجهزة التقنية المتوفرة لدى الأسر لاستخدامها في التعليم عن بُعد؛ حيث جاءت أجهزة الكمبيوتر أو (اللاب توب) أكثر الأجهزة استخدامًا بنسبة مثّلت 55%، وأجهزة الهاتف الجوال بنسبة 23%، وأجهزة الآيباد أو التابلت بنسبة 13%، والتلفزيون بنسبة 5%، بينما 5% من الأسر أفادت بعدم توفر أجهزة تقنية لديها لأغراض التعليم عن بُعد.

4. أوضح 54% من أولياء الأمور أن عدد الأجهزة الحاسوبية لديهم مناسب لعدد الأبناء أثناء دراستهم عن بُعد، و14% يرون أنها مناسبة إلى حد ما، بينما 32% يرون أنها غير مناسبة مع عدد الأبناء.

06 سبتمبر 2020 - 18 محرّم 1442

06:25 PM


(الأمهات) أكثر متابعة لدراسة الأبناء بمعدل 45% مقابل 5% للآباء

A A A

أجرى المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام؛ استطلاعاً لآراء أولياء الأمور حول الاستعداد للتعليم عن بُعد من حيث التجهيزات التقنية ومتابعة الأبناء أثناء تعليمهم عن بُعد.

وكشفت الدراسة أن النسبة الأعلى من الأسر لديهم استعداد (مرتفع) للتعليم عن بُعد؛ حيث بلغت 43%، بينما بلغت نسبة من لديهم استعداد (متوسط) 34%، أما من لديهم استعداد منخفض فقد مثّلت نسبتهم 23%، وأكدت أن الأمهات أكثر متابعة لدراسة الأبناء بمعدل 45% مقابل 5% للآباء.

وقد شارك في الاستطلاع عينة عشوائية بلغت (1225) مواطنًا من مختلف مناطق المملكة، مثّلت نسبة الرجال (62%) والنساء (38%).

ونُفّذ الاستطلاع خلال 24 ساعة عبر منهجية علمية اعتمدت على المقابلة الهاتفية المباشرة مع المشاركين في الاستطلاع.

وقد جاءت نتائج الاستطلاع على النحو الآتي:
1. أوضحت نتائج الاستطلاع أن النسبة الأعلى من الأسر لديهم استعداد (مرتفع) للتعليم عن بُعد؛ حيث بلغت 43%، بينما بلغت نسبة من لديهم استعداد (متوسط) 34%، أما من لديهم استعداد منخفض فقد مثّلت نسبتهم 23%.

2. أظهرت النتائج ارتفاع نسبة متابعة (الأمهات) لدراسة الأبناء عن بُعد ومساعدتهم أو توجيههم؛ حيث بلغت 45% مقابل 5% للآباء، ومن جانب آخر 32% من (الآباء والأمهات) يشتركون معاً في متابعة دراسة أبنائهم عن بُعد، بينما 8% من الأبناء يعتمدون على أنفسهم في الدراسة عن بُعد، و6% من الأسر يقوم الإخوة والأخوات بمتابعة الأبناء أثناء دراستهم عن بُعد، و2% فقط يعتمدون على معلم خاص.

3. يلاحظ تنوع الأجهزة التقنية المتوفرة لدى الأسر لاستخدامها في التعليم عن بُعد؛ حيث جاءت أجهزة الكمبيوتر أو (اللاب توب) أكثر الأجهزة استخدامًا بنسبة مثّلت 55%، وأجهزة الهاتف الجوال بنسبة 23%، وأجهزة الآيباد أو التابلت بنسبة 13%، والتلفزيون بنسبة 5%، بينما 5% من الأسر أفادت بعدم توفر أجهزة تقنية لديها لأغراض التعليم عن بُعد.

4. أوضح 54% من أولياء الأمور أن عدد الأجهزة الحاسوبية لديهم مناسب لعدد الأبناء أثناء دراستهم عن بُعد، و14% يرون أنها مناسبة إلى حد ما، بينما 32% يرون أنها غير مناسبة مع عدد الأبناء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق