ترحب بإعلان وقف إطلاق النار في وتجدد رفضها الحلول العسكرية والتدخلات الأجنبية

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكدت أن استقرار جزء من الأمن القومي العربي

جددت التأكيد على أنَّ أمن ليبيا واستقرارها من أمن واستقرار تونس، وهو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي وأمن واستقرار كامل منطقة المتوسط.

وأعربت تونس على لسان خارجيتها والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي في كلمة ألقاها، عن بُعد، أمام الدورة العادية 154 لمجلس جامعة الدول العربية التي انعقدت أمس، عن ترحيبها بإعلان وقف إطلاق النار الصّادر عن كل من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ومجلس النواب في ليبيا، عادًا أن إعلان وقف إطلاق النار في ليبيا يُعدُّ خطوة هامّة للتوصل إلى حلّ - ليبي يؤسس لمرحلة جديدة ستمكّنُ الشعب الليبي من تحقيق تطلعاته في الأمن والاستقرار والتنمية والرفاه، دون المساس بوحدة ليبيا وسيادتها على أراضيها وحماية مواردها ومقدرات شعبها.

وجدّد الوزير التونسي في هذا السياق، رفض بلاده القاطع للحلول العسكرية ولجميع التدخلات الخارجية التي من شأنها تعقيد الوضع وإطالة أمد الصراع، مؤكدًا وقوف تونس الدائم مع الشعب الليبي واستعدادها لمواصلة جهودها في مساعدته على تحقيق تطلعاته المشروعة في بناء دولة مستكملة لكل مقومات الأمن والاستقرار وأسباب الرخاء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق