بعد جائحة .. توقعات بحدوث وباء جديد في العالم

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

في إطار التكهن بأهم ما يحمله العام من تطورات، يبدو أن أكثر من 130 مليون إنسان في العالم سيعانون من الجوع بحلول نهاية السنة الحالية، بحسب وكالة «بلومبيرغ» الأمريكية، التي أشارت إلى أنه وفقا لتوقعات هيئة الأمم المتحدة، ستواجه بعض البلدان المتطورة مشكلة السمنة، التي تعتبر تهديدا خطيرا أيضا، لاسيما بعد أن فقد الكثيرون دخلهم المعتاد، خلال فترة انتشار جائحة ، ما أجبرهم على تقليص نفقاتهم المعتادة لشراء المواد الغذائية، واختيار الأطعمة الضارة مثل المأكولات السريعة.

وتشير بعض البيانات إلى أن عدد الذين يعانون من السمنة في بعض البلدان المتطورة أكثر بكثير من الذين يعانون من المجاعة في العالم. فمثلا، ثلثا سكان يعانون حاليا من السمنة. وتسبب التغذية غير الصحية وفاة واحدة من كل 7 وفيات، وتؤدي إلى ارتفاع النفقات الطبية. ومن المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض السرطان.

ووفقا لحسابات هيئة الأمم المتحدة، لا تسمح الظروف الحياتية لـ3 مليارات شخص في العالم بتناول الغذاء الصحي، ما يخلق أرضية ملائمة لزيادة الوزن والسمنة، وهذا في الواقع بمثابة وباء جديد. لذلك إذا لم تتخذ الإجراءات اللازمة، فإن الوزن الزائد والمشكلات الصحية التي يسببها ستؤدي في السنوات الـ10 القادمة إلى ارتفاع النفقات الطبية بمقدار 1.3 تريليون دولار سنويا.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق