تدعم خطوات "التحالف" باليمن ضد ممارسات ميليشيا الحوثي

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكدت اصطفافها بجانب في مساعيها لدفع الحل السياسي

مصر تدعم خطوات

أكدت وزارة الخارجية المصرية، الأحد، دعم الكامل لكل ما يتخذه تحالف دعم الشرعية في اليمن من إجراءات للتعامل مع ممارسات ميليشيا الحوثي، والتي تؤدي إلى تأجيج الأوضاع في اليمن، وفقاً لموقع العربية .

وفي التفاصيل، أكدت مصر اصطفافها بجانب السعودية في مساعيها لدفع مسيرة الحل السياسي في اليمن، وإنفاذ وقف إطلاق النار بين قوات الحكومة الشرعية والميليشيات الحوثية.

ودانت مصر قيام الميليشيات باستهداف المنشآت المدنية في مدينة مأرب بالصواريخ الباليستية، مما أسفر عن إصابة العديد من المدنيين.

وشددت الخارجية المصرية على الأهمية البالغة للوصول إلى وقف إطلاق نار شامل في اليمن.

وكانت السعودية قد قدمت آلية تسريع تنفيذ اتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، عبر نقاط تنفيذية تتضمن استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي والذي بدأ سريانه منذ 22 / 6 / .

وفي وقت سابق الأحد، اعتبرت الحكومة اليمنية أن اتفاق الحديدة أصبح بلا فائدة، حيث أكد الخارجية محمد الحضرمي خلال لقاء مع المبعوث الأممي مارتن غريفثس، أن اتفاق الحديدة أضحى غير مجد، وأن استغلال الحوثيين له بات أمرا مرفوضا ولن يستمر.

وشدد "الحضرمي" على ضرورة أن يضطلع مجلس الأمن بمسؤولياته ويدين التصعيد والانتهاكات الحوثية المستمرة، مشيرا إلى أن البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة لا تزال عاجزة عن تحقيق مهمتها وفقاً لقرار مجلس الأمن، بسبب تقييد حركتها من قبل ميليشيات الحوثي وعدم توفر الظروف الملائمة للقيام بمهامها.

من جهته، أكد "غريفثس" التزام الأمم المتحدة والشرعية الدولية بإنهاء الأزمة اليمنية وتحقيق سلام شامل ومستدام، معرباً عن أمله في التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار ضمن مقترح الإعلان المشترك في أقرب وقت ممكن.

مصر تدعم خطوات "التحالف" باليمن ضد ممارسات ميليشيا الحوثي

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2020-09-13

أكدت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد، الكامل لكل ما يتخذه تحالف دعم الشرعية في اليمن من إجراءات للتعامل مع ممارسات ميليشيا الحوثي، والتي تؤدي إلى تأجيج الأوضاع في اليمن، وفقاً لموقع قناة العربية .

وفي التفاصيل، أكدت مصر اصطفافها بجانب السعودية في مساعيها لدفع مسيرة الحل السياسي في اليمن، وإنفاذ وقف إطلاق النار بين قوات الحكومة الشرعية والميليشيات الحوثية.

ودانت مصر قيام الميليشيات باستهداف المنشآت المدنية في مدينة مأرب بالصواريخ الباليستية، مما أسفر عن إصابة العديد من المدنيين.

وشددت الخارجية المصرية على الأهمية البالغة للوصول إلى وقف إطلاق نار شامل في اليمن.

وكانت السعودية قد قدمت آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، عبر نقاط تنفيذية تتضمن استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي والذي بدأ سريانه منذ 22 / 6 / 2020.

وفي وقت سابق الأحد، اعتبرت الحكومة اليمنية أن اتفاق الحديدة أصبح بلا فائدة، حيث أكد وزير الخارجية محمد الحضرمي خلال لقاء مع المبعوث الأممي مارتن غريفثس، أن اتفاق الحديدة أضحى غير مجد، وأن استغلال الحوثيين له بات أمرا مرفوضا ولن يستمر.

وشدد "الحضرمي" على ضرورة أن يضطلع مجلس الأمن بمسؤولياته ويدين التصعيد والانتهاكات الحوثية المستمرة، مشيرا إلى أن البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة لا تزال عاجزة عن تحقيق مهمتها وفقاً لقرار مجلس الأمن، بسبب تقييد حركتها من قبل ميليشيات الحوثي وعدم توفر الظروف الملائمة للقيام بمهامها.

من جهته، أكد "غريفثس" التزام الأمم المتحدة والشرعية الدولية بإنهاء الأزمة اليمنية وتحقيق سلام شامل ومستدام، معرباً عن أمله في التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار ضمن مقترح الإعلان المشترك في أقرب وقت ممكن.

13 سبتمبر 2020 - 25 محرّم 1442

11:55 PM


أكدت اصطفافها بجانب السعودية في مساعيها لدفع الحل السياسي

A A A

أكدت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد، دعم مصر الكامل لكل ما يتخذه تحالف دعم الشرعية في اليمن من إجراءات للتعامل مع ممارسات ميليشيا الحوثي، والتي تؤدي إلى تأجيج الأوضاع في اليمن، وفقاً لموقع قناة العربية .

وفي التفاصيل، أكدت مصر اصطفافها بجانب السعودية في مساعيها لدفع مسيرة الحل السياسي في اليمن، وإنفاذ وقف إطلاق النار بين قوات الحكومة الشرعية والميليشيات الحوثية.

ودانت مصر قيام الميليشيات باستهداف المنشآت المدنية في مدينة مأرب بالصواريخ الباليستية، مما أسفر عن إصابة العديد من المدنيين.

وشددت الخارجية المصرية على الأهمية البالغة للوصول إلى وقف إطلاق نار شامل في اليمن.

وكانت السعودية قد قدمت آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، عبر نقاط تنفيذية تتضمن استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي والذي بدأ سريانه منذ 22 / 6 / 2020.

وفي وقت سابق الأحد، اعتبرت الحكومة اليمنية أن اتفاق الحديدة أصبح بلا فائدة، حيث أكد وزير الخارجية محمد الحضرمي خلال لقاء مع المبعوث الأممي مارتن غريفثس، أن اتفاق الحديدة أضحى غير مجد، وأن استغلال الحوثيين له بات أمرا مرفوضا ولن يستمر.

وشدد "الحضرمي" على ضرورة أن يضطلع مجلس الأمن بمسؤولياته ويدين التصعيد والانتهاكات الحوثية المستمرة، مشيرا إلى أن البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة لا تزال عاجزة عن تحقيق مهمتها وفقاً لقرار مجلس الأمن، بسبب تقييد حركتها من قبل ميليشيات الحوثي وعدم توفر الظروف الملائمة للقيام بمهامها.

من جهته، أكد "غريفثس" التزام الأمم المتحدة والشرعية الدولية بإنهاء الأزمة اليمنية وتحقيق سلام شامل ومستدام، معرباً عن أمله في التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار ضمن مقترح الإعلان المشترك في أقرب وقت ممكن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق