سفير تركي سابق: قطر دولة ضعيفة جدًا والاعتماد عليها في يُصعب الموقف

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أشار إلى أن "أردوغان" قلق ومذعور من الأشخاص الذين سيحلون محل "السرَّاج"

سفير تركي سابق: قطر دولة ضعيفة جدًا والاعتماد عليها في ليبيا يُصعب الموقف

أكد السفير التركي السابق، أولوتش أوزولكار، أنه من الصعب أن تحقق بلاده أي نجاح في طالما استمرت في شراكتها مع قطر، التي وصفها بـ"الدولة الضعيفة".

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع "جمهورييت"، رأى السفير السابق أن المشهد الليبي تتصدره حاليًا ثلاث قضايا مهمة، خصوصًا بعد إعلان رئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، عن رحيله بحلول شهر أكتوبر، تتمثل وقف إطلاق النار وعدم سيطرة الوفاق على منابع النفط وأزمة استقالة السراج.

وأوضح أن استقالة السراج تشكل أزمة كبيرة في الفترة الحالية، خصوصًا أنه إذا اعتمدت تركيا على دول ضعيفة مثل قطر والجزائر وتونس، لن يعود ذلك بأي نفع على السياسات التركية، ولن يبقى أمام تركيا حل آخر سوى دعم الحكومة الشرعية المقبلة التي من الممكن أن تهوي بالمنطقة الاقتصادية الخالصة بين تركيا وليبيا إلى الخطر، على حد قوله.

وبيّن أن السلطات التركية حاليًا تسيطر عليها حالة من القلق والذعر من الأشخاص الذين سيحلون محل السراج، بسبب عدم وجود اتفاقية مطمئنة بين مجلس النواب في الشرق والمشير خليفة حفتر.الرئيس التركي أردوغان تركيا

20 سبتمبر - 3 صفر 1442 12:52 AM

أشار إلى أن "أردوغان" قلق ومذعور من الأشخاص الذين سيحلون محل "السرَّاج"

سفير تركي سابق: قطر دولة ضعيفة جدًا والاعتماد عليها في ليبيا يُصعب الموقف

أكد السفير التركي السابق، أولوتش أوزولكار، أنه من الصعب أن تحقق بلاده أي نجاح في ليبيا طالما استمرت في شراكتها مع قطر، التي وصفها بـ"الدولة الضعيفة".

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع "جمهورييت"، رأى السفير السابق أن المشهد الليبي تتصدره حاليًا ثلاث قضايا مهمة، خصوصًا بعد إعلان رئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، عن رحيله بحلول شهر أكتوبر، تتمثل وقف إطلاق النار وعدم سيطرة الوفاق على منابع النفط وأزمة استقالة السراج.

وأوضح أن استقالة السراج تشكل أزمة كبيرة في الفترة الحالية، خصوصًا أنه إذا اعتمدت تركيا على دول ضعيفة مثل قطر والجزائر وتونس، لن يعود ذلك بأي نفع على السياسات التركية، ولن يبقى أمام تركيا حل آخر سوى دعم الحكومة الشرعية المقبلة التي من الممكن أن تهوي بالمنطقة الاقتصادية الخالصة بين تركيا وليبيا إلى الخطر، على حد قوله.

وبيّن أن السلطات التركية حاليًا تسيطر عليها حالة من القلق والذعر من الأشخاص الذين سيحلون محل السراج، بسبب عدم وجود اتفاقية مطمئنة بين مجلس النواب في الشرق والمشير خليفة حفتر.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق