أمانة تطلق مبادرة لزراعة 500 ألف شجرة  لتحسين المناخ

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

للمساهمة في خفض والحد من تلوث الهواء والعمل على التوازن البيئي

أمانة المدينة تطلق مبادرة لزراعة 500 ألف شجرة  لتحسين المناخ

أطلقت أمانة المنورة مطلع هذا الأسبوع مبادرة لتشجير المنطقة، تهدف في مرحلتها الأولى لزراعة 500 ألف شجرة، ضمن المبادرات التي أطلقتها الأمانة؛ إيماناً منها بأهمية زراعة الأشجار ودورها في تحسين المناخ والبيئة، بالإضافة إلى ما تضيفه للمدن من خضرة وجمال، وتسهم في تحسين المشهد الحضري للمدينة.

وأوضحت الأمانة أنها اعتمدت لهذه المبادرة المجتمعية عدداً من الأشجار أبرزها النيم واللبخ والبنسيانا والخبيز الساحلي وبلتفورم والخزامى الإفريقي وفيكس لسان العصفور وتابوبيا وفلفل رفيع الأوراق، بالإضافة إلى بعض الشجيرات المزهرة مثل الجهنمية والتكوما واكاسيا جلوكا جاتروفا وجاردينيا وكف مريم؛ حرصاً على جودة الحياة وأنسنة المدينة. حيث إن أنواع هذه الأشجار المختارة تُعد أشجاراً من المحلية دائمة الخضرة وتحتاج إلى كميات قليلة من المياه، وذات ظل جميل وقليلة الصيانة ولا تشكل خطورة على البنية التحتية للمباني والمرافق.

وبينت أمانة المدينة المنورة أن المواقع التي تستهدفها مبادرة زراعة 500 ألف شجرة تشمل الحدائق والمنتزهات والساحات العامة والشوارع والميادين ومحيط المساجد كمرحلة أولى. مؤكدة أن عملية التشجير ستسهم بحول الله في انخفاض درجات الحرارة، والحد من تلوث الهواء والعمل على التوازن البيئي في الجو، وكذلك إعطاء مساحة من الظل لينعم بها الإنسان ويحد من عملية التصحر والحصول على جو لطيف وجميل.أمانة المدينة المنورة

أمانة المدينة تطلق مبادرة لزراعة 500 ألف شجرة  لتحسين المناخ

وكالة الأنباء (واس) سبق -09-21

أطلقت أمانة المدينة المنورة مطلع هذا الأسبوع مبادرة لتشجير المنطقة، تهدف في مرحلتها الأولى لزراعة 500 ألف شجرة، ضمن المبادرات التي أطلقتها الأمانة؛ إيماناً منها بأهمية زراعة الأشجار ودورها في تحسين المناخ والبيئة، بالإضافة إلى ما تضيفه للمدن من خضرة وجمال، وتسهم في تحسين المشهد الحضري للمدينة.

وأوضحت الأمانة أنها اعتمدت لهذه المبادرة المجتمعية عدداً من الأشجار أبرزها النيم واللبخ والبنسيانا والخبيز الساحلي وبلتفورم والخزامى الإفريقي وفيكس لسان العصفور وتابوبيا وفلفل رفيع الأوراق، بالإضافة إلى بعض الشجيرات المزهرة مثل الجهنمية والتكوما واكاسيا جلوكا جاتروفا وجاردينيا وكف مريم؛ حرصاً على جودة الحياة وأنسنة المدينة. حيث إن أنواع هذه الأشجار المختارة تُعد أشجاراً من البيئة المحلية دائمة الخضرة وتحتاج إلى كميات قليلة من المياه، وذات ظل جميل وقليلة الصيانة ولا تشكل خطورة على البنية التحتية للمباني والمرافق.

وبينت أمانة المدينة المنورة أن المواقع التي تستهدفها مبادرة زراعة 500 ألف شجرة تشمل الحدائق والمنتزهات والساحات العامة والشوارع والميادين ومحيط المساجد كمرحلة أولى. مؤكدة أن عملية التشجير ستسهم بحول الله في انخفاض درجات الحرارة، والحد من تلوث الهواء والعمل على التوازن البيئي في الجو، وكذلك إعطاء مساحة من الظل لينعم بها الإنسان ويحد من عملية التصحر والحصول على جو لطيف وجميل.

21 سبتمبر 2020 - 4 صفر 1442

02:18 PM


للمساهمة في خفض درجات الحرارة والحد من تلوث الهواء والعمل على التوازن البيئي

A A A

أطلقت أمانة المدينة المنورة مطلع هذا الأسبوع مبادرة لتشجير المنطقة، تهدف في مرحلتها الأولى لزراعة 500 ألف شجرة، ضمن المبادرات التي أطلقتها الأمانة؛ إيماناً منها بأهمية زراعة الأشجار ودورها في تحسين المناخ والبيئة، بالإضافة إلى ما تضيفه للمدن من خضرة وجمال، وتسهم في تحسين المشهد الحضري للمدينة.

وأوضحت الأمانة أنها اعتمدت لهذه المبادرة المجتمعية عدداً من الأشجار أبرزها النيم واللبخ والبنسيانا والخبيز الساحلي وبلتفورم والخزامى الإفريقي وفيكس لسان العصفور وتابوبيا وفلفل رفيع الأوراق، بالإضافة إلى بعض الشجيرات المزهرة مثل الجهنمية والتكوما واكاسيا جلوكا جاتروفا وجاردينيا وكف مريم؛ حرصاً على جودة الحياة وأنسنة المدينة. حيث إن أنواع هذه الأشجار المختارة تُعد أشجاراً من البيئة المحلية دائمة الخضرة وتحتاج إلى كميات قليلة من المياه، وذات ظل جميل وقليلة الصيانة ولا تشكل خطورة على البنية التحتية للمباني والمرافق.

وبينت أمانة المدينة المنورة أن المواقع التي تستهدفها مبادرة زراعة 500 ألف شجرة تشمل الحدائق والمنتزهات والساحات العامة والشوارع والميادين ومحيط المساجد كمرحلة أولى. مؤكدة أن عملية التشجير ستسهم بحول الله في انخفاض درجات الحرارة، والحد من تلوث الهواء والعمل على التوازن البيئي في الجو، وكذلك إعطاء مساحة من الظل لينعم بها الإنسان ويحد من عملية التصحر والحصول على جو لطيف وجميل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق