عام / الصحف / إضافة ثالثة وأخيرة

وكالة الأنباء السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقالت صحيفة " " في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( جهود الوطن ومنهجيات المستقبل ) : تستقبل المملكة العربية الـسعودية يومها الوطني التسعين وهي تحتفي باستدامة مسيرة نهضة تنموية، عهدت منذ مراحل التأسيس وحتى هذا العهد الزاهر الميمون بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله-، وسمو ولـي عهده الأمين صاحب الـسمو الملـكي الأمير محمد بن سلـمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الـوزراء الـدفاع - حفظه الله-، ولـعل الـراصد للمشهد الشامل يستدرك هـذا المعنى في الـتطورات التي صاحبت كافة المجالات التجارية والصناعية والتعليمية والصحية والأمنية، الـتي ومنذ انطلاق رؤية المملـكة 2030 ومشاريع التحول الوطنية وكافة الخطوات الإصلاحية التي صاحبتها، حيث جاءت هـذه النقلات لتستشرف كافة احتياجات المستقبل، ومتغيراته التي ترتبط بتنوع مصادر الـدخل ومجمل الآلـيات الحديثة الـتي تعنى بسياسات التعليم والتجارة وإنجاز كل الشؤون المرتبطة بتحقيق نهضة متسارعة وجودة حياة وقدرة دولة تستمرفي تحقيق الريادة الشاملة. وحين نمعن فيما قامت به الـدولـة خلال هـذا العام الاستثنائي خاصة من خلال رئاستها لمجموعة الـعشرين، وكيف كان لـذلـك من أدوار بارزة أسهمت في تحقيق الـتوازن الاقتصادي والأمني ضد مختلف التحديات والتهديدات التي تواجه العالم، من خلال المبادرات الناجعة والجهود والتضحيات التي أسهمت أيضا في احتواء واضح للآثار التي تسببت بها جائحة المستجد (كوفيد 19 )، والـتي هـددت المنظومة الاقتصادية الـدولـية وكذلـك أرواح الـبشر خاصة في البلدان الأقل قدرة على مواجهة آثار هـذه الأزمة غير المسبوقة في الـتاريخ الحديث عطفا علـى عدم توافر الجاهزية المطلوبة في سبيل تحقيق التصدي لانتشار الفيروس خاصة الأجهزة والأدوية ومختلف المتطلبات الصحية، ناهيك عن اللازم لمواجهة ما تسببت به آثار هـذه الجائحة على توقف الحركة الاقتصادية في تلك الدول، ولكن المملكة بحكمتها وحنكتها وحسن قيادتها وعبر الجهود الـتي بذلـت من خلال رئاستها لمجموعة الـعشرين والإستراتيجيات والمبادرات التي قدمتها المملكة لرسم ملامح طريق السلامة والوقاية والأمل في الوصول للحل النهائي واللقاح الشافي الذي قدمت الدولة كل الدعم وكافة التحفيز بغية أن تستديم البحوث الرامية إلى التوصل إلى هذا اللقاح وأن يجد طريقه للنور ومن ثم التوافر لكل نفس بشرية، بغض الـنظر عن الـظروف والـزمان والمكان، فهذه المعطيات تعكس إحدى زوايا رؤية وطن صنع الـتاريخ ويرتقي بالحاضر ويرسم ملامح المستقبل.
// انتهى //
08:02ت م
0014
2136940.png

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة وكالة الأنباء السعودية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من وكالة الأنباء السعودية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق