عام / الصحف / إضافة ثانية

وكالة الأنباء السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وأوضحت صحيفة "" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( كلمات قيادة.. واستقرار منطقة ) : كلـمات خادم الحرمين الـشريفين الملـك سلـمان بن عبدالعزيز «يحفظه الله» عند إعلان وفاة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رحمه الله، حين قال - أيّده الله- فقدتُ برحيل الـشيخ صباح الأحمد الصباح - رحمه الله - أخًا عزيزًا وصديقًا كريمًا وقامة كبيرة، لـه في نفسي مكانة عظيمة وتقدير يستحقه.
نفتقده كما يفتقده شعبه، وسيخلّده التاريخ؛ إذ كرَّس حياته لخدمة بلاده وأمتيه العربية والإسلامية. تعازينا لأهلنا في . (إنا لله وإنا إليه راجعون).
وواصلت : وكذلك ما ورد في برقية العزاء والمواساة التي بعثها خادم الحرمين الشريفين «يحفظه الله» ، لصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت في وفاة صاحب الـسمو الـشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رحمه الله ، كما هنّأ سموَّه في البرقية بتوليه مقاليد الحكم في بلاده.
وتابعت : وما ورد في برقية العزاء والمواساة التي بعثها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولـي الـعهد نائب رئيس مجلس الـوزراء الـدفاع، لصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، في وفاة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الـصباح رحمه الله ، كما هـنّأ سموَّه بتوليه مقاليد الحكم في بلاده.
هذه الكلمات من قيادة المملكة العربية ، بقدر ما هـي تعكس موقفًا ثابتًا في وقوف المملكة إلـى جوار أشقائها وحلفائها من دول الخليج العربي والمنطقة، فهي تعكس بُعدًا عميقًا لتلك العلاقات التاريخية بين المملكة ودولة الكويت الشقيقة التي تشكّل، عبر السنين، مثالًا للوحدة في الموقف والمصير والتلاحم والتوافق بين دول الجوار، والبُعد الصادق في العلاقات الإنسانية بين دولـتَين، بالإضافة للواقع الجغرافي، فالمملكة والكويت جارتان بكل ما تحمله هـذه الـكلـمة من آفاق ترتبط بالعلاقات، سواء السياسية أو الاقتصادية، بالإضافة لـلأبعاد الإنسانية والـتآخي والـتلاحم الـتاريخي بين دولتين تجمعهما كافة الروابط الوثيقة والعهود الثابتة.
// يتبع //
06:01ت م
0005
2140118.png

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة وكالة الأنباء السعودية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من وكالة الأنباء السعودية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق