واشنطن تؤكد عودة جميع مواطنيها «الدواعش».. وهذا هو مصيرهم وأعدادهم

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

من بينهم 10 أشخاص يواجهون اتهامات

أكدت الولايات المتحدة، الخميس، أن كل الأمريكيين المعروفين لديها ممن دعموا تنظيم «داعش» الإرهابي، وكانوا رهن احتجاز قوات كردية في تدعمها واشنطن؛ عادوا إلى بلادهم، وبعضهم يواجه تهمًا جنائيةً.

وحثَّت واشنطن أوروبا على حصر مواطنيها الداعمين للتنظيم الإرهابي وتحمُّل مسؤوليتهم.

وقالت وزارة العدل الأمريكية، في بيان، إن أمريكيَّيْن اثنَيْن يقال إنهما دعما «داعش» مثُلا أمام محكمة في فلوريدا أمس الأربعاء، لاتهامهما بتقديم دعم مادي للتنظيم.

وأضافت أن ذلك يرفع العدد الإجمالي للأمريكيين الذين عادوا من سوريا والعراق، وأصبحوا محتجزين لديها، إلى 27 من بينهم 10 يواجهون اتهامات.

وذكرت الوزارة أن أمريكيَّين آخرَين يواجهان تهمًا مماثلة خضعا لإجراءات قضائية في مينيسوتا وواشنطن في 16 سبتمبر الماضي.

وقال جون ديميرس مساعد العدل لشؤون الأمن القومي: «أعادت الولايات المتحدة كل أمريكي دعم داعش وكان محتجزًا لدى قوات (سوريا الديمقراطية)، ووجهنا إليهم اتهامات»، واصفًا الخطوة بأنها «مسؤولية أخلاقية».

كما حثَّت وزارة العدل الأمريكية دولًا أخرى، خاصةً في أوروبا الغربية، على التحرك، قائلةً إنها ستساعد تلك الدول في تحمل «مسؤولية مواطنيها الذين غادروا لحمل السلاح دعمًا لتنظيم داعش».
ُشكِّل الأوروبيون نحو خُمس من يقدرون بعشرة آلاف مقاتل من تنظيم «داعش» يحتجزهم مسلحون أكراد في سوريا، لكن الكثير من الدول الأوروبية مترددة في إعادة مواطنيها المرتبطين بالتنظيم، خوفًا من تداعيات ذلك على الداخل.

اقرأ أيضًا: 

القوات العراقية تقصف أهم معاقل داعش شمال تكريت

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق