"كلاسيرا" تسهم في انطلاقة ناجحة وقوية بعدد كبير من المدارس الخاصة في بداية الفصل الدراسي

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المنصة تميزت بأكثر من مليار صفحة تعليمية ودروس تفاعلية وغرف للنقاش والواجبات الإلكترونية

الأسبوعان الأوّلان كانا مليئين بالأنشطة التعليمية المتنوعة لعدد كبير من الطلاب، قرابة مليار صفحة تمت مشاهدتها على منصة كلاسيرا التعليمية، وهي المنصة الأكثر استخدامًا من قبل القطاع الخاص التعليمي بالبلاد بنسبة تقارب ٨٠٪؜ من السلاسل التعليمية الكبرى، تميزت المدارس منذ الأول بتقديم دروس افتراضية حية وتفاعلية وتحضير الغياب وغرف النقاش التعليمية وواجبات واختبارات إلكترونية والمكتبات الرقمية، كما فتحت للطلاب طرقًا تعليمية جديدة تماماً مثل منافسات الألعاب التعليمية والتعلم بالترفيه والتعلم الاجتماعي و التعلم الإلكتروني الذاتي.

كما وصل عدد الفصول الافتراضية التي تم عقدها خلال هذه الفترة إلى أكثر من مليون فصل وحصة افتراضية تمت بنجاح.

كما تمت الإجابة عن أكثر من ٣٠ مليون سؤال من قبل الطلاب على المنصة، وذلك بمختلف أنواع الأسئلة التفاعلية.

وذكر المهندس محمد بن سهيل المدني الرئيس التنفيذي لمجموعة كلاسيرا؛ أن الشركة عملت ليلاً ونهاراً طوال فترة الصيف لضمان انطلاقة قوية مع شركائنا التعليميين لتوفير مدرسة افتراضية متكاملة لأبنائنا الطلاب وأولياء أمورهم.

وأضاف أن التحديات كانت كبيرة كونها تجربة جديدة للبعض بالطبع، ولكن بالتعاون مع شركائنا التعليميين من وزارات ومدارس خاصة استطعنا أن نتخطى هذه التحديات سوياً.

وختم المدني بتوجيه الشكر للشركاء التعليميين من مسؤولي وزارات التعليم وإدارات المدارس الخاصة على جهودهم التي انجحت هذه الانطلاقة القوية للمنصة داخل منشآاتهم، وكما شكر أولياء الأمور وقال إن هذا النجاح أيضاً لم يكن ليحدث لولا اجتهاد أولياء الأمور في البيوت مع أبنائهم الطلاب للاستفادة من هذه التقنية التعليمية.

جدير بالذكر أن كلاسيرا شركة تعلم إلكتروني عالمية من قلب وادي اليوم سيلكون بأمريكا وأسست هناك برواد أعمال سعوديين، وأصبحت الآن أكبر مشغل للتعلم الإلكتروني بالشرق الأوسط والمشغل للعديد من وزارات التعليم والتعليم الخاص في دول مختلفة، ويستخدم المنصة أكثر من ١٠ ملايين مستخدم في أكثر من ٣٠ دولة حول العالم.

التعليم عن بعد

01 أكتوبر - 14 صفر 1442 09:04 PM

المنصة تميزت بأكثر من مليار صفحة تعليمية ودروس تفاعلية وغرف للنقاش والواجبات الإلكترونية

"كلاسيرا" تسهم في انطلاقة ناجحة وقوية بعدد كبير من المدارس الخاصة في بداية الفصل الدراسي

الأسبوعان الأوّلان كانا مليئين بالأنشطة التعليمية المتنوعة لعدد كبير من الطلاب، قرابة مليار صفحة تمت مشاهدتها على منصة كلاسيرا التعليمية، وهي المنصة الأكثر استخدامًا من قبل القطاع الخاص التعليمي بالبلاد بنسبة تقارب ٨٠٪؜ من السلاسل التعليمية الكبرى، تميزت المدارس منذ اليوم الأول بتقديم دروس افتراضية حية وتفاعلية وتحضير الغياب وغرف النقاش التعليمية وواجبات واختبارات إلكترونية والمكتبات الرقمية، كما فتحت للطلاب طرقًا تعليمية جديدة تماماً مثل منافسات الألعاب التعليمية والتعلم بالترفيه والتعلم الاجتماعي و التعلم الإلكتروني الذاتي.

كما وصل عدد الفصول الافتراضية التي تم عقدها خلال هذه الفترة إلى أكثر من مليون فصل وحصة افتراضية تمت بنجاح.

كما تمت الإجابة عن أكثر من ٣٠ مليون سؤال من قبل الطلاب على المنصة، وذلك بمختلف أنواع الأسئلة التفاعلية.

وذكر المهندس محمد بن سهيل المدني الرئيس التنفيذي لمجموعة كلاسيرا؛ أن الشركة عملت ليلاً ونهاراً طوال فترة الصيف لضمان انطلاقة قوية مع شركائنا التعليميين لتوفير مدرسة افتراضية متكاملة لأبنائنا الطلاب وأولياء أمورهم.

وأضاف أن التحديات كانت كبيرة كونها تجربة جديدة للبعض بالطبع، ولكن بالتعاون مع شركائنا التعليميين من وزارات تعليم ومدارس خاصة استطعنا أن نتخطى هذه التحديات سوياً.

وختم المدني بتوجيه الشكر للشركاء التعليميين من مسؤولي وزارات التعليم وإدارات المدارس الخاصة على جهودهم التي انجحت هذه الانطلاقة القوية للمنصة داخل منشآاتهم، وكما شكر أولياء الأمور وقال إن هذا النجاح أيضاً لم يكن ليحدث لولا اجتهاد أولياء الأمور في البيوت مع أبنائهم الطلاب للاستفادة من هذه التقنية التعليمية.

جدير بالذكر أن كلاسيرا شركة تعلم إلكتروني عالمية من قلب وادي اليوم سيلكون بأمريكا وأسست هناك برواد أعمال سعوديين، وأصبحت الآن أكبر مشغل للتعلم الإلكتروني بالشرق الأوسط والمشغل للعديد من وزارات التعليم والتعليم الخاص في دول مختلفة، ويستخدم المنصة أكثر من ١٠ ملايين مستخدم في أكثر من ٣٠ دولة حول العالم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق