قيادي بحركة النهضة يفنِّد مفاسد راشد الغنوشي وتجاوزاته الأخلاقية

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حذر من أضرار ومخاطر بقائه رئيسًا لها

اعتبر القيادي بحركة «النهضة» المنتمية إلى جماعة الإخوان الوزير التونسي السابق عبداللطيف المكي، أنه ليس من حق زعيم الحركة راشد الغنوشي، أن يعرِّض «النهضة» للمخاطر بالإقدام على تنقيح النظام الداخلي والترشح مجددًا لرئاستها.

وحسبما نقل راديو «شمس إف إم»، الخميس، رجَّح المكي أن «تتحول الخلافات داخل النهضة حول ترشح الغنوشي من عدمه إلى انقسامات»، مؤكدًا أن «عدم التعامل مع هذا الخلاف داخل الحركة بالحكمة المطلوبة سيُلحق بها أضرارًا ومخاطر».

وحول المخاطر المتوقعة، قال المكي، وهو أحد الموقعين على لائحة 100 قيادي يطالبون الغنوشي بعدم الترشح: «لا أتصور أن تبقى الأمور داخل النهضة على ما هي عليه في صورة المرور إلى تنقيح الفصل 31 من النظام الداخلي».

وأكد المكي، أن «ترشح الغنوشي مجددًا لرئاسة الحركة، يعد ضربًا للقيم الأخلاقية والسياسية»، معتبرًا أن الفصل 31 من النظام الداخلي للحركة الذي يسعى الغنوشي إلى تنقيحه ليس فصلًا عاديًّا، وهو يعبر عن قيمة سياسية، مفادها أن التواصل القيادي مضمون لإعطاء نفَس جديد للحركة.

أما القيمة الأخلاقية لهذا الفصل، فأوضح المكي أن «استمرار شخص واحد في موقع معين لمدة طويلة، يؤدي إلى حصول انحرافات»، خاصةً أن الغنوشي «تلتقي عنده السلطة التنظيمية مع السلطة الأدبية مع السلطة المالية»، معتبرًا أن «السلطة الكاملة مفسدة كاملة».

يذكر أن 100 قيادي من حركة النهضة قد وجهوا مؤخرًا رسالة إلى راشد الغنوشي، يدعونه فيها إلى أن يعلن صراحةً عدم الترشح لرئاسة الحركة مجددًا في المؤتمر القادم.

اقرأ أيضًا: 

عبير موسي: تونس أصبحت دولة عبور للإرهابيين وتفريخهم.. والسلطات متخاذلة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق