"الخطيب": ستكون الدخل الثاني بعد النفط.. وعملي ًا للسياحة "نعمة"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مشيرًا إلى أن إستراتيجيتهم تهدف إلى 100 مليون سائح في 2030

أعلن أحمد الخطيب أن السياحة في ستكون الدخل الثاني بعد النفط، كاشفًا في هذا الصدد أن وزارته أصدرت 500 ألف تأشيرة سياحية قبل جائحة ، مشيرًا إلى أن إستراتيجيتهم للسياحة تهدف إلى 100 مليون سائح في 2030، وقد تفاجؤوا بالإقبال الكبير على الفيزا السياحية.

وبيَّن أن زياراته للمدن في السعودية أحد واجباته، واصفًا عمله وزيرًا للسياحة "نعمة" معتبرًا أن موسم صيف السعودية "⁧#تنفّس⁩ كان ناجحًا.

وقال الخطيب في مقابلة مع العربية على شواطئ جزيرة "سندالة" في "نيوم" أؤمن كل يوم أن ملف السياحة في بلادنا بعد اكتمال المشروعات التي أعلن عنها كجزء من رؤية المملكة 2030 سوف يكون ملفًا مهمًا جدًا وسوف يحقق إن شاء الله الدخل الثاني بعد النفط للدولة".

وقال الخطيب: "نهدف لرفع مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي إلى 10 ٪ في عام 2030م، وبنينا منظومة السياحة بالكامل في السعودية خلال ".

وأضاف: لدينا بنية تحتية جيدة لقطاع السياحة، وقطاع الفنادق والمطاعم يحتاج إلى التطوير عبر ضخ الاستثمارات، موضحًا أن "المجلس الوطني للسياحة يعمل على حل المشكلات التي تواجه القطاع".

وأردف وزير السياحة: اتفقنا مع الجهات الحكومية على توفير الأراضي للمستثمرين، وصندوق التنمية السياحي سيموّل المشروعات النوعية، مؤكدًا أن القطاع الخاص مهم جدًا في قطاع السياحة ونتطلع لمساهمته.

ولفت "الخطيب" إلى أن اختيار السعودية لتكون مقرًا إقليميًا لمنظمة السياحة العالمية "قرار تاريخي"، وأن القطاع الخاص ارتفعت شهيته للاستثمار في قطاع السياحة.

وأشار وزير السياحة إلى أن "هناك فكرة خاطئة عن السعودية بأنها "صحراء" وحارة طوال العام، لافتًا إلى أن "أمين منظمة السياحة العالمية انبهر بالمقومات السياحية التي تملكها بلادنا". وزير السياحة أحمد الخطيب وزارة السياحة

"الخطيب": السياحة ستكون الدخل الثاني بعد النفط.. وعملي وزيرًا للسياحة "نعمة"

عبدالحكيم شار سبق -10-02

أعلن وزير السياحة أحمد الخطيب أن السياحة في السعودية ستكون الدخل الثاني بعد النفط، كاشفًا في هذا الصدد أن وزارته أصدرت 500 ألف تأشيرة سياحية قبل جائحة كورونا، مشيرًا إلى أن إستراتيجيتهم للسياحة تهدف إلى 100 مليون سائح في 2030، وقد تفاجؤوا بالإقبال الكبير على الفيزا السياحية.

وبيَّن أن زياراته للمدن في السعودية أحد واجباته، واصفًا عمله وزيرًا للسياحة "نعمة" معتبرًا أن موسم صيف السعودية "⁧#تنفّس⁩ كان ناجحًا.

وقال الخطيب في مقابلة مع العربية على شواطئ جزيرة "سندالة" في "نيوم" أؤمن كل يوم أن ملف السياحة في بلادنا بعد اكتمال المشروعات التي أعلن عنها كجزء من رؤية المملكة 2030 سوف يكون ملفًا مهمًا جدًا وسوف يحقق إن شاء الله الدخل الثاني بعد النفط للدولة".

وقال الخطيب: "نهدف لرفع مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي إلى 10 ٪ في عام 2030م، وبنينا منظومة السياحة بالكامل في السعودية خلال 2019".

وأضاف: لدينا بنية تحتية جيدة لقطاع السياحة، وقطاع الفنادق والمطاعم يحتاج إلى التطوير عبر ضخ الاستثمارات، موضحًا أن "المجلس الوطني للسياحة يعمل على حل المشكلات التي تواجه القطاع".

وأردف وزير السياحة: اتفقنا مع الجهات الحكومية على توفير الأراضي للمستثمرين، وصندوق التنمية السياحي سيموّل المشروعات النوعية، مؤكدًا أن القطاع الخاص مهم جدًا في قطاع السياحة ونتطلع لمساهمته.

ولفت "الخطيب" إلى أن اختيار السعودية لتكون مقرًا إقليميًا لمنظمة السياحة العالمية "قرار تاريخي"، وأن القطاع الخاص ارتفعت شهيته للاستثمار في قطاع السياحة.

وأشار وزير السياحة إلى أن "هناك فكرة خاطئة عن السعودية بأنها "صحراء" وحارة طوال العام، لافتًا إلى أن "أمين منظمة السياحة العالمية انبهر بالمقومات السياحية التي تملكها بلادنا".

02 أكتوبر 2020 - 15 صفر 1442

02:03 AM


مشيرًا إلى أن إستراتيجيتهم تهدف إلى 100 مليون سائح في 2030

A A A

أعلن وزير السياحة أحمد الخطيب أن السياحة في السعودية ستكون الدخل الثاني بعد النفط، كاشفًا في هذا الصدد أن وزارته أصدرت 500 ألف تأشيرة سياحية قبل جائحة كورونا، مشيرًا إلى أن إستراتيجيتهم للسياحة تهدف إلى 100 مليون سائح في 2030، وقد تفاجؤوا بالإقبال الكبير على الفيزا السياحية.

وبيَّن أن زياراته للمدن في السعودية أحد واجباته، واصفًا عمله وزيرًا للسياحة "نعمة" معتبرًا أن موسم صيف السعودية "⁧#تنفّس⁩ كان ناجحًا.

وقال الخطيب في مقابلة مع العربية على شواطئ جزيرة "سندالة" في "نيوم" أؤمن كل يوم أن ملف السياحة في بلادنا بعد اكتمال المشروعات التي أعلن عنها كجزء من رؤية المملكة 2030 سوف يكون ملفًا مهمًا جدًا وسوف يحقق إن شاء الله الدخل الثاني بعد النفط للدولة".

وقال الخطيب: "نهدف لرفع مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي إلى 10 ٪ في عام 2030م، وبنينا منظومة السياحة بالكامل في السعودية خلال 2019".

وأضاف: لدينا بنية تحتية جيدة لقطاع السياحة، وقطاع الفنادق والمطاعم يحتاج إلى التطوير عبر ضخ الاستثمارات، موضحًا أن "المجلس الوطني للسياحة يعمل على حل المشكلات التي تواجه القطاع".

وأردف وزير السياحة: اتفقنا مع الجهات الحكومية على توفير الأراضي للمستثمرين، وصندوق التنمية السياحي سيموّل المشروعات النوعية، مؤكدًا أن القطاع الخاص مهم جدًا في قطاع السياحة ونتطلع لمساهمته.

ولفت "الخطيب" إلى أن اختيار السعودية لتكون مقرًا إقليميًا لمنظمة السياحة العالمية "قرار تاريخي"، وأن القطاع الخاص ارتفعت شهيته للاستثمار في قطاع السياحة.

وأشار وزير السياحة إلى أن "هناك فكرة خاطئة عن السعودية بأنها "صحراء" وحارة طوال العام، لافتًا إلى أن "أمين منظمة السياحة العالمية انبهر بالمقومات السياحية التي تملكها بلادنا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق