بالصور.. أمير عسير للرحالة السعوديين: "أنتم أهل نخوة وشهامة".. ويشهد أوبريت "رحلة أمجاد"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعطى إشارة بدء المرحلة الثانية عشرة لمبادرة "نشامى عسير"

بالصور.. أمير عسير للرحالة السعوديين:

انطلقت برعاية وحضور الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، أمس فعاليات الاحتفال بانطلاق جمعية الرحالة السعوديين، وسط حضور المسؤولين والإعلاميين بالقرية الأثرية بظهران الجنوب بمنطقة عسير.

وقبل بدء الاحتفالية تجوّل أعضاء جمعية الرحالة في أروقة القرية، والمراسم الفنية، والبنايات الأثرية التي تميّز ظهران الجنوب، مثل القلاع والحصون الحربية المتميزة بروعتها المعمارية الفريدة، وطرازها الهندسي الفريد، والمشيدة بخامات المحلية، مثل: الطين، والخشب، والحجارة.

وعلى المسرح المخصص للفعاليات، وبإخراج فني مثير، أعطى الأمير تركي بن طلال أمير المنطقة إشارة بدء الاحتفال، وعُزف السلام الملكي، وتُليت آيات من الذكر الحكيم.

وتحدث الرحالة إبراهيم المطيري، رئيس مجلس إدارة الجمعية، مرحبًا بالأمير تركي، ومتعهدًا ببذل كل الجهود للارتقاء بعمل الرحالة بالسعودية لتحقيق رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان. ثم تحدث عاتق آل شريف نائب رئيس مجلس الإدارة، ووجّه الشكر لرعاية أمير عسير الاحتفالية، ومشاركة مبادرة "نشامى عسير"، مستذكرًا تضحيات بواسل الحد الجنوبي، ولافتًا إلى أهداف جمعية الرحالة وانطلاقتها من الحد الجنوبي.

وبدأ الحفل الفني الذي ضم أوبريت "رحلة أمجاد"، وفاجأ الحضور بكلماته المؤثرة التي تعكس رحلة المجد منذ عصر النبوة إلى عصر التوحيد، وعكس فيه الوجه الحضاري للمملكة خلال العصور الماضية، والقرية الأثرية وحصونها في الحي القديم لظهران الجنوب.

ورسمت فرقة عسير للفنون الشعبية لوحات فنية رائعة، عبّرت عن الولاء للقيادة وتراث عسير على مرّ العصور.

وأعطى الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير إشارة بدء المرحلة الثانية عشرة لمبادرة "نشامى عسير"، بالتعاون مع جمعية الرحالة.

ووجّه أمير المنطقة حديثه للرحالة بالعمل الجاد المتواصل قائلاً: "كونوا أهل نخوة وشهامة كعهدنا بكم، وأنتم كذلك".

وأكد رئيس مجلس الإدارة إبراهيم بن هليل المطيري نجاح حفل الافتتاح برعاية الأمير تركي بن طلال، مبينًا أن رئاسته الفخرية للجمعية أعطت زخمًا كبيرًا لحفل الانطلاق، مؤكدًا أن جمعية الرحالة ستبدأ في تنفيذ أجندة العمل المحددة من قِبل مجلس الإدارة؛ ليبدأ تنفيذ ما وعدنا به.

وأوضح المطيري أن الوقت حان للإنجاز، وتحقيق الأهداف الموضوعة على مستوى والخليج والعالم تحقيقًا لرؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- ولي العهد الأمين.

يُذكر أن الجمعية عقدت شراكات مجتمعية مع عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية، من أهمها (مبادرة نشامى عسير)، التي تنطلق لما فيه الخير لشباب الوطن تعزيزًا للمشاريع الرائدة لدى الجمعية.

بالصور.. أمير عسير للرحالة السعوديين:

بالصور.. أمير عسير للرحالة السعوديين:

بالصور.. أمير عسير للرحالة السعوديين:

بالصور.. أمير عسير للرحالة السعوديين:

بالصور.. أمير عسير للرحالة السعوديين:

بالصور.. أمير عسير للرحالة السعوديين:

بالصور.. أمير عسير للرحالة السعوديين: "أنتم أهل نخوة وشهامة".. ويشهد أوبريت "رحلة أمجاد"

خالد خليل سبق -10-07

انطلقت برعاية وحضور الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، أمس فعاليات الاحتفال بانطلاق جمعية الرحالة السعوديين، وسط حضور المسؤولين والإعلاميين بالقرية الأثرية بظهران الجنوب بمنطقة عسير.

وقبل بدء الاحتفالية تجوّل أعضاء جمعية الرحالة في أروقة القرية، والمراسم الفنية، والبنايات الأثرية التي تميّز ظهران الجنوب، مثل القلاع والحصون الحربية المتميزة بروعتها المعمارية الفريدة، وطرازها الهندسي الفريد، والمشيدة بخامات البيئة المحلية، مثل: الطين، والخشب، والحجارة.

وعلى المسرح المخصص للفعاليات، وبإخراج فني مثير، أعطى الأمير تركي بن طلال أمير المنطقة إشارة بدء الاحتفال، وعُزف السلام الملكي، وتُليت آيات من الذكر الحكيم.

وتحدث الرحالة إبراهيم المطيري، رئيس مجلس إدارة الجمعية، مرحبًا بالأمير تركي، ومتعهدًا ببذل كل الجهود للارتقاء بعمل الرحالة بالسعودية لتحقيق رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان. ثم تحدث عاتق آل شريف نائب رئيس مجلس الإدارة، ووجّه الشكر لرعاية أمير عسير الاحتفالية، ومشاركة مبادرة "نشامى عسير"، مستذكرًا تضحيات بواسل الحد الجنوبي، ولافتًا إلى أهداف جمعية الرحالة وانطلاقتها من الحد الجنوبي.

وبدأ الحفل الفني الذي ضم أوبريت "رحلة أمجاد"، وفاجأ الحضور بكلماته المؤثرة التي تعكس رحلة المجد منذ عصر النبوة إلى عصر التوحيد، وعكس فيه الوجه الحضاري للمملكة خلال العصور الماضية، والقرية الأثرية وحصونها في الحي القديم لظهران الجنوب.

ورسمت فرقة عسير للفنون الشعبية لوحات فنية رائعة، عبّرت عن الولاء للقيادة وتراث عسير على مرّ العصور.

وأعطى الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير إشارة بدء المرحلة الثانية عشرة لمبادرة "نشامى عسير"، بالتعاون مع جمعية الرحالة.

ووجّه أمير المنطقة حديثه للرحالة بالعمل الجاد المتواصل قائلاً: "كونوا أهل نخوة وشهامة كعهدنا بكم، وأنتم كذلك".

وأكد رئيس مجلس الإدارة إبراهيم بن هليل المطيري نجاح حفل الافتتاح برعاية الأمير تركي بن طلال، مبينًا أن رئاسته الفخرية للجمعية أعطت زخمًا كبيرًا لحفل الانطلاق، مؤكدًا أن جمعية الرحالة ستبدأ في تنفيذ أجندة العمل المحددة من قِبل مجلس الإدارة؛ ليبدأ تنفيذ ما وعدنا به.

وأوضح المطيري أن الوقت حان للإنجاز، وتحقيق الأهداف الموضوعة على مستوى السعودية والخليج والعالم تحقيقًا لرؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- ولي العهد الأمين.

يُذكر أن الجمعية عقدت شراكات مجتمعية مع عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية، من أهمها (مبادرة نشامى عسير)، التي تنطلق لما فيه الخير لشباب الوطن تعزيزًا للمشاريع الرائدة لدى الجمعية.

07 أكتوبر 2020 - 20 صفر 1442

10:17 PM


أعطى إشارة بدء المرحلة الثانية عشرة لمبادرة "نشامى عسير"

A A A

انطلقت برعاية وحضور الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، أمس فعاليات الاحتفال بانطلاق جمعية الرحالة السعوديين، وسط حضور المسؤولين والإعلاميين بالقرية الأثرية بظهران الجنوب بمنطقة عسير.

وقبل بدء الاحتفالية تجوّل أعضاء جمعية الرحالة في أروقة القرية، والمراسم الفنية، والبنايات الأثرية التي تميّز ظهران الجنوب، مثل القلاع والحصون الحربية المتميزة بروعتها المعمارية الفريدة، وطرازها الهندسي الفريد، والمشيدة بخامات البيئة المحلية، مثل: الطين، والخشب، والحجارة.

وعلى المسرح المخصص للفعاليات، وبإخراج فني مثير، أعطى الأمير تركي بن طلال أمير المنطقة إشارة بدء الاحتفال، وعُزف السلام الملكي، وتُليت آيات من الذكر الحكيم.

وتحدث الرحالة إبراهيم المطيري، رئيس مجلس إدارة الجمعية، مرحبًا بالأمير تركي، ومتعهدًا ببذل كل الجهود للارتقاء بعمل الرحالة بالسعودية لتحقيق رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان. ثم تحدث عاتق آل شريف نائب رئيس مجلس الإدارة، ووجّه الشكر لرعاية أمير عسير الاحتفالية، ومشاركة مبادرة "نشامى عسير"، مستذكرًا تضحيات بواسل الحد الجنوبي، ولافتًا إلى أهداف جمعية الرحالة وانطلاقتها من الحد الجنوبي.

وبدأ الحفل الفني الذي ضم أوبريت "رحلة أمجاد"، وفاجأ الحضور بكلماته المؤثرة التي تعكس رحلة المجد منذ عصر النبوة إلى عصر التوحيد، وعكس فيه الوجه الحضاري للمملكة خلال العصور الماضية، والقرية الأثرية وحصونها في الحي القديم لظهران الجنوب.

ورسمت فرقة عسير للفنون الشعبية لوحات فنية رائعة، عبّرت عن الولاء للقيادة وتراث عسير على مرّ العصور.

وأعطى الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير إشارة بدء المرحلة الثانية عشرة لمبادرة "نشامى عسير"، بالتعاون مع جمعية الرحالة.

ووجّه أمير المنطقة حديثه للرحالة بالعمل الجاد المتواصل قائلاً: "كونوا أهل نخوة وشهامة كعهدنا بكم، وأنتم كذلك".

وأكد رئيس مجلس الإدارة إبراهيم بن هليل المطيري نجاح حفل الافتتاح برعاية الأمير تركي بن طلال، مبينًا أن رئاسته الفخرية للجمعية أعطت زخمًا كبيرًا لحفل الانطلاق، مؤكدًا أن جمعية الرحالة ستبدأ في تنفيذ أجندة العمل المحددة من قِبل مجلس الإدارة؛ ليبدأ تنفيذ ما وعدنا به.

وأوضح المطيري أن الوقت حان للإنجاز، وتحقيق الأهداف الموضوعة على مستوى السعودية والخليج والعالم تحقيقًا لرؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- ولي العهد الأمين.

يُذكر أن الجمعية عقدت شراكات مجتمعية مع عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية، من أهمها (مبادرة نشامى عسير)، التي تنطلق لما فيه الخير لشباب الوطن تعزيزًا للمشاريع الرائدة لدى الجمعية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق