35 طبيباً وممرضاً حضروا دورة "خدمة الإيكمو" بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بالتعاون مع اللجنة العلمية لدعم الحياة بالأكسجة الغشائية

35 طبيباً وممرضاً حضروا دورة

نظم مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة بالتعاون مع اللجنة السعودية العلمية لدعم الحياة بالأكسجة الغشائية التي تعمل تحت مظلة الجمعية السعودية للعناية الحرجة دورة علمية وتدريبية عن خدمة الإيكمو بحضور 35 ممارساً صحياً من خارج وداخل المجمع الطبي منهم 15 طبيباً و20 ممرضاً، كونه مركزاً متخصصاً في خدمة الإيكمو والتعامل مع الحالات الحرجة لمرضى فيروس .

وتناولت الدورة محاضرات علمية لشرح وتوضيح طريقة استعمال جهاز الأكسجة الغشائية خارج الجسم (الإيكمو)، وكيفية تركيب الجهاز على المريض، وآلية متابعة المرضى في العناية المركزة على الجهاز ودواعي استعمال خدمة الإيكمو في العناية المركزة.

وقد تخللت الدورة على محطات ورش عمل علمية عن خدمة الإيكمو بحضور 35 ممارساً صحياً تم تدريبهم على عدة أجهزة إيكمو حديثة وعمل محاكاة لبعض الحالات في أقسام العناية المركزة.

وتستخدم خدمة الإيكمو للحالات المتقدمة في الفشل التنفسي والفشل التنفسي القلبي الحاد حيث ساهمت في ارتفاع نسبة الشفاء من الفشل التنفسي الحاد الناجم عن مرض فيروس كورونا.

ويعمل جهاز الإيكمو، كرئة خارجية أو قلب صناعي يساعد على تروية الأعضاء حتى تتم مرحلة العلاج الكامل من خلال تركيب قسطرة دموية في الأوردة المركزية سواءً في أوعية العنق أو الفخذ ومن ثم نقل الدم خارج الجسم للجهاز عبر أنابيب ومده بالأكسجين وتخليصه من ثاني أكسيد الكربون وإرجاعه للجسم.

35 طبيباً وممرضاً حضروا دورة

35 طبيباً وممرضاً حضروا دورة "خدمة الإيكمو" بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -10-07

نظم مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة بالتعاون مع اللجنة السعودية العلمية لدعم الحياة بالأكسجة الغشائية التي تعمل تحت مظلة الجمعية السعودية للعناية الحرجة دورة علمية وتدريبية عن خدمة الإيكمو بحضور 35 ممارساً صحياً من خارج وداخل المجمع الطبي منهم 15 طبيباً و20 ممرضاً، كونه مركزاً متخصصاً في خدمة الإيكمو والتعامل مع الحالات الحرجة لمرضى فيروس كورونا.

وتناولت الدورة محاضرات علمية لشرح وتوضيح طريقة استعمال جهاز الأكسجة الغشائية خارج الجسم (الإيكمو)، وكيفية تركيب الجهاز على المريض، وآلية متابعة المرضى في العناية المركزة على الجهاز ودواعي استعمال خدمة الإيكمو في العناية المركزة.

وقد تخللت الدورة على محطات ورش عمل علمية عن خدمة الإيكمو بحضور 35 ممارساً صحياً تم تدريبهم على عدة أجهزة إيكمو حديثة وعمل محاكاة لبعض الحالات في أقسام العناية المركزة.

وتستخدم خدمة الإيكمو للحالات المتقدمة في الفشل التنفسي والفشل التنفسي القلبي الحاد حيث ساهمت في ارتفاع نسبة الشفاء من الفشل التنفسي الحاد الناجم عن مرض فيروس كورونا.

ويعمل جهاز الإيكمو، كرئة خارجية أو قلب صناعي يساعد على تروية الأعضاء حتى تتم مرحلة العلاج الكامل من خلال تركيب قسطرة دموية في الأوردة المركزية سواءً في أوعية العنق أو الفخذ ومن ثم نقل الدم خارج الجسم للجهاز عبر أنابيب ومده بالأكسجين وتخليصه من ثاني أكسيد الكربون وإرجاعه للجسم.

07 أكتوبر 2020 - 20 صفر 1442

10:24 PM


بالتعاون مع اللجنة السعودية العلمية لدعم الحياة بالأكسجة الغشائية

A A A

نظم مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة بالتعاون مع اللجنة السعودية العلمية لدعم الحياة بالأكسجة الغشائية التي تعمل تحت مظلة الجمعية السعودية للعناية الحرجة دورة علمية وتدريبية عن خدمة الإيكمو بحضور 35 ممارساً صحياً من خارج وداخل المجمع الطبي منهم 15 طبيباً و20 ممرضاً، كونه مركزاً متخصصاً في خدمة الإيكمو والتعامل مع الحالات الحرجة لمرضى فيروس كورونا.

وتناولت الدورة محاضرات علمية لشرح وتوضيح طريقة استعمال جهاز الأكسجة الغشائية خارج الجسم (الإيكمو)، وكيفية تركيب الجهاز على المريض، وآلية متابعة المرضى في العناية المركزة على الجهاز ودواعي استعمال خدمة الإيكمو في العناية المركزة.

وقد تخللت الدورة على محطات ورش عمل علمية عن خدمة الإيكمو بحضور 35 ممارساً صحياً تم تدريبهم على عدة أجهزة إيكمو حديثة وعمل محاكاة لبعض الحالات في أقسام العناية المركزة.

وتستخدم خدمة الإيكمو للحالات المتقدمة في الفشل التنفسي والفشل التنفسي القلبي الحاد حيث ساهمت في ارتفاع نسبة الشفاء من الفشل التنفسي الحاد الناجم عن مرض فيروس كورونا.

ويعمل جهاز الإيكمو، كرئة خارجية أو قلب صناعي يساعد على تروية الأعضاء حتى تتم مرحلة العلاج الكامل من خلال تركيب قسطرة دموية في الأوردة المركزية سواءً في أوعية العنق أو الفخذ ومن ثم نقل الدم خارج الجسم للجهاز عبر أنابيب ومده بالأكسجين وتخليصه من ثاني أكسيد الكربون وإرجاعه للجسم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق