"تركي بن طلال" يؤكد دعم تعزيز فرص التوظيف بين أبناء عسير

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

خلال لقائه مدير عام "هدف" وقيادات الصندوق

أشاد أمير منطقة عسير تركي بن طلال، بالجهود السخية التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لدعم تدريب وتأهيل وتوظيف أبناء وبنات الوطن، والمضي نحو تطوير المهارات والقدرات المهنية والمعرفية بين أوساط الباحثين والباحثات عن عمل، بما يسهم في رفع نسب التوطين ودعم مشاركة الكوادر الوطنية في مختلف مجالات وتخصصات سوق العمل.

وأكد أمير منطقة عسير، خلال لقائه مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، تركي بن عبدالله الجعويني، وعدداً من قيادات الصندوق، في مكتبه بديوان الإمارة، تقديم كل أوجه الدعم، في سبيل إلحاق أبناء وبنات المنطقة في تدريب وتأهيل تنعكس على إتاحة فرص توظيفهم دعما لخطط ومستهدفات التوطين المناطقى، ورفع مستوى الأداء والإنتاجية بين أوساط منشآت القطاع الخاص في المنطقة؛ تحقيقاً لتوجهات وتطلعات القيادة الحكيمة يحفظها الله.

وقدّم "الجعويني"، خلال اللقاء عرضاً للأمير تركي، عن دور الصندوق خلال المرحلة المقبلة، بما يتناسب مع متطلبات التطوير والتحسين، والبرامج والخدمات المقدمة للمنشآت والأفراد، والاستراتيجية الجديدة ومراحل ومبادرات تنفيذها، وإحصاءات عن سوق العمل في المنطقة.

واستعرض مدير عام "هدف"، مرتكزات التوجه الجديد للصندوق من خلال تمكين القطاع الخاص من توفير فرص وظيفية مستدامة للكوادر الوطنية، مع أهمية إشراكها في برامج تدريب وتأهيل نوعية، لتطوير مهاراتها وقدرتها المهنية والمعرفية، بما يضمن استقرارها وظيفيا وينعكس على أداء وإنتاجية وأعمال المنشأة.

بالإضافة إلى الموائمة بين مؤهلات الباحثين والباحثات عن عمل ومتطلبات واحتياجات سوق العمل، والعمل على مخرجات برامج التدريب والتأهيل والتوظيف واستحداث برامج أخرى لرفع المستوى المهاري والتنافسي للقوى العاملة الوطنية، وقياس الأثر النهائي من الخدمات المقدمة، من خلال الاستقرار الوظيفي، والاستدامة، والأثر على الاقتصاد الوطني.

"تركي بن طلال" يؤكد دعم تعزيز فرص التوظيف بين أبناء عسير

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -10-12

أشاد أمير منطقة عسير تركي بن طلال، بالجهود السخية التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لدعم تدريب وتأهيل وتوظيف أبناء وبنات الوطن، والمضي نحو تطوير المهارات والقدرات المهنية والمعرفية بين أوساط الباحثين والباحثات عن عمل، بما يسهم في رفع نسب التوطين ودعم مشاركة الكوادر الوطنية في مختلف مجالات وتخصصات سوق العمل.

وأكد أمير منطقة عسير، خلال لقائه مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، تركي بن عبدالله الجعويني، وعدداً من قيادات الصندوق، في مكتبه بديوان الإمارة، تقديم كل أوجه الدعم، في سبيل إلحاق أبناء وبنات المنطقة في برامج تدريب وتأهيل تنعكس على إتاحة فرص توظيفهم دعما لخطط ومستهدفات التوطين المناطقى، ورفع مستوى الأداء والإنتاجية بين أوساط منشآت القطاع الخاص في المنطقة؛ تحقيقاً لتوجهات وتطلعات القيادة الحكيمة يحفظها الله.

وقدّم "الجعويني"، خلال اللقاء عرضاً للأمير تركي، عن دور الصندوق خلال المرحلة المقبلة، بما يتناسب مع متطلبات التطوير والتحسين، والبرامج والخدمات المقدمة للمنشآت والأفراد، والاستراتيجية الجديدة ومراحل ومبادرات تنفيذها، وإحصاءات عن سوق العمل في المنطقة.

واستعرض مدير عام "هدف"، مرتكزات التوجه الجديد للصندوق من خلال تمكين القطاع الخاص من توفير فرص وظيفية مستدامة للكوادر الوطنية، مع أهمية إشراكها في برامج تدريب وتأهيل نوعية، لتطوير مهاراتها وقدرتها المهنية والمعرفية، بما يضمن استقرارها وظيفيا وينعكس على أداء وإنتاجية وأعمال المنشأة.

بالإضافة إلى الموائمة بين مؤهلات الباحثين والباحثات عن عمل ومتطلبات واحتياجات سوق العمل، والعمل على مراجعة مخرجات برامج التدريب والتأهيل والتوظيف واستحداث برامج أخرى لرفع المستوى المهاري والتنافسي للقوى العاملة الوطنية، وقياس الأثر النهائي من الخدمات المقدمة، من خلال الاستقرار الوظيفي، والاستدامة، والأثر على الاقتصاد الوطني.

12 أكتوبر 2020 - 25 صفر 1442

06:41 PM


خلال لقائه مدير عام "هدف" وقيادات الصندوق

A A A

أشاد أمير منطقة عسير تركي بن طلال، بالجهود السخية التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لدعم تدريب وتأهيل وتوظيف أبناء وبنات الوطن، والمضي نحو تطوير المهارات والقدرات المهنية والمعرفية بين أوساط الباحثين والباحثات عن عمل، بما يسهم في رفع نسب التوطين ودعم مشاركة الكوادر الوطنية في مختلف مجالات وتخصصات سوق العمل.

وأكد أمير منطقة عسير، خلال لقائه مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، تركي بن عبدالله الجعويني، وعدداً من قيادات الصندوق، في مكتبه بديوان الإمارة، تقديم كل أوجه الدعم، في سبيل إلحاق أبناء وبنات المنطقة في برامج تدريب وتأهيل تنعكس على إتاحة فرص توظيفهم دعما لخطط ومستهدفات التوطين المناطقى، ورفع مستوى الأداء والإنتاجية بين أوساط منشآت القطاع الخاص في المنطقة؛ تحقيقاً لتوجهات وتطلعات القيادة الحكيمة يحفظها الله.

وقدّم "الجعويني"، خلال اللقاء عرضاً للأمير تركي، عن دور الصندوق خلال المرحلة المقبلة، بما يتناسب مع متطلبات التطوير والتحسين، والبرامج والخدمات المقدمة للمنشآت والأفراد، والاستراتيجية الجديدة ومراحل ومبادرات تنفيذها، وإحصاءات عن سوق العمل في المنطقة.

واستعرض مدير عام "هدف"، مرتكزات التوجه الجديد للصندوق من خلال تمكين القطاع الخاص من توفير فرص وظيفية مستدامة للكوادر الوطنية، مع أهمية إشراكها في برامج تدريب وتأهيل نوعية، لتطوير مهاراتها وقدرتها المهنية والمعرفية، بما يضمن استقرارها وظيفيا وينعكس على أداء وإنتاجية وأعمال المنشأة.

بالإضافة إلى الموائمة بين مؤهلات الباحثين والباحثات عن عمل ومتطلبات واحتياجات سوق العمل، والعمل على مراجعة مخرجات برامج التدريب والتأهيل والتوظيف واستحداث برامج أخرى لرفع المستوى المهاري والتنافسي للقوى العاملة الوطنية، وقياس الأثر النهائي من الخدمات المقدمة، من خلال الاستقرار الوظيفي، والاستدامة، والأثر على الاقتصاد الوطني.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق