الصناعة يقف على الصناعات الوطنية في معقل الصناعة بالجبيل

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعدما تعرف على القوة الصناعية التعدينية والمشاريع النوعية الواعدة في مدينة رأس الخير الصناعية قام الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف (الإثنين) بزيارة إلى العديد من الشركات الصناعية بمدينة الجبيل الصناعية قلعة الصناعات البتروكيماوية ومتسيدة الاستراتيجية الصناعية بالمملكة.

حيث قام وزير الصناعة والثروة المعدنية بزيارة لشركة صدارة للكيميائيات والذي يمثل مشروعها تحدياً غير مسبوق، إذ يُعتبر أكبر مجمع كيميائي متكامل في العالم يتم بناؤه دفعة واحدة، حيث يتكون من 26 مصنعاً عالمي المستوى، بطاقة إنتاجية تتجاوز ثلاثة ملايين طن متري من المنتجات الكيميائية سنوياً. كما يبلغ حجم استثمارات المشروع الإجمالي حوالى 75 مليار ريال سعودي «20 مليار دولار أمريكي» ويبلغ عدد العاملين فيها 3600 نسبة السعودة فيها 71%.

وتواصلت جولة الوزير الخريف حيث تعرف على شركة ساتورب ‪وما تمثله من ثقل اقتصادي في المنطقة حيث تبلغ الإنتاجية للشركة 460 ألف برميل يومياً وهي تعتبر أكبر مشروع تكريري بتروكيماوي عطري في العالم وأول مصفاة بترول متكاملة في المملكة.

فيما استمع إلى شرح مفصل عن الشركة ومنتجاتها وخططها المستقبلية، وما لها من دور رئيسي في دعم الصناعة التحويلية، حيث كان لها تأثير إيجابي وفعال في الصناعات البتروكيماوية في مدينة الجبيل الصناعية وتصنع شركة ساتورب مواد لقيم بتروكيماوية متنوعة، مثل البروبيلين والبنزين وغاز البترول المسال والكبريت والبارازايلين، كما برزت ساتورب كمركز رئيسي لإنتاج وقود (الجازولين) والديزل المطلوبين للسوق المحلي.

كما قام بزيارة لشركة سابك والتعرف على دورها الريادي كعملاق للصناعات البتروكيماوية والتي تساهم في دعم الصناعة بتقنيات حديثة، ومنتجات مبتكرة، حيث شاهد القوة الاقتصادية، والصناعية لشركة كيان والتي بدأت مزاولة نشاطها الصناعي في عام 2011 وذلك من خلال تعريفي عن الشركة، ومنتجاتها، وأبرز خططها التطويرية، هذا ويعتبر مجمع شركة كيان السعودية للبتروكيماويات من أكبر المجمعات في العالم ويقع في مدينة الجبيل الصناعية وهي رائدة في مجال إنتاج الكيماويات، والبوليمرات والمنتجات المتخصصة.

عقب ذلك قام الوزير الخريف بزيارة لشركة التصنيع الوطنية واستمع إلى شرح مفصل عن مسيرة الشركة خلال السنوات الماضية وخططها المستقبلية في المجال الصناعي كما تضمنت الزيارة جولة على المصنع ولدى الشركة مجموعة من الاستثمارات في مجال البتروكيماويات والكيماويات والبلاستيك والمعادن والصناعات التحويلية والخدمات الصناعية والتكنولوجيا والبيئة.

وهي واحدة من أكبر الشركات الصناعية والبتروكيماوية السعودية ومن أكبر المستثمرين الدوليين في مادة ثاني أكسيد التيتانيوم، وتتميز التصنيع الآن بقدر كبير من الخبرات والكفاءات والتقنيات الحديثة والحلول المبتكرة التي تضيف القيمة لمنتجات الشركة حول العالم.

واختتمت زيارة وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف إلى مدينة الجبيل الصناعية بزيارة إلى مصنع المعجل لأكياس التعبئة، وهو أقدم مصنع لصناعات البلاستيك في مدينة الجبيل الصناعية والذي يلبي تنامي الطلب المتزايد في السوق لأكياس البولي بروبيلين المنسوجة، كما اطلع معاليه على القدرة التشغيلية للمصنع من خلال جولة داخل أرجاء المصنع كما زار القسم النسائي في المصنع حيث اطلع على أعمال الفتيات في خياطة أكياس البلاستيك لزيادة متانتها.

الجدير بالذكر أن مدينة الجبيل الصناعية تحتضن العديد من الصناعات وتتمثل في الصناعات الأساسية والثانوية والخفيفة بالإضافة إلى المساندة ويقدر عددها 418 صناعة وبرأسمال يقدر بـ 472.41 مليار ريال ويبلغ عدد العاملين فيها 89.065.00.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق