مبادرة الغاط الخضراء تستهدف زراعة مليون شجرة بحلول 2030

المواطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
-10-16

مبادرة الغاط الخضراء تستهدف زراعة مليون شجرة بحلول 2030

مبادرة الغاط الخضراء تستهدف زراعة مليون شجرة بحلول 2030

المواطن -

أوضح محافظ الغاط منصور بن سعد السديري، أن تدشين مبادرة الغاط الخضراء، يعد تتويجًا لتجربة المحافظة الرائدة في المجال البيئي حيث التزمت الغاط منذ فترة بتعزيز هذا المجال من خلال تفعيل المشاريع الصديقة للبيئة، وذلك تماشيًا مع ما يحقق رؤية المملكة ٢٠٣٠ حيث يعد الحفاظ على واحدًا من أهم أهدافها، مشيرًا أن الغاط حظيت بالسبق في هذا المجال، من خلال متنزه الغاط الوطني الذي قام عليه أهالي المحافظة منذ ١٨ عامًا تقريبًا.

وذكر السديري أن هذا المشروع جاء بالشراكة مع جهات حكومية وغير حكومية، كما ساهمت جمعية الغاط البيئية بالشراكة مع بلدية الغاط، وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، ومتنزه الغاط الوطني، وإدارة التعليم، ومركز عبد الرحمن السديري الثقافي، بمشروع تشجير سفح الجبل المطل على حديقة الملك سلمان، الذي تبلغ مساحته ٢١٩٠٠٠ متر مربع بأشجار ملائمة للبيئة المحلية تقدر بـ ٣٠٠٠ شتلة، تنفذ على ثلاث مراحل.

وأشار المحافظ منصور السديري إلى أن محافظة الغاط كان لها السبق في المجال البيئي، من خلال لجنة أهلية باسم لجنة أصدقاء البيئة التي بادرت بفكرة حماية وادي الغاط من الرعي الجائر وزراعة شتلات من الأشجار المحلية حيث تبنت وزارة البيئة والمياه والزراعة هذه المبادرة واعتمدت مشروع متنزه الغاط الوطني الذي أصبح غابة خضراء يضم أكثر من ١٨٠ ألف شجرة و١٤٠ نوعًا من النباتات، كما تم فيها توطين العديد من الحيوانات البرية مثل غزلان الريم وغيرها.

كما تبنت الوزارة لفكرة الاستفادة من مياه محطة التنقية وتم زراعة ستين ألف شجرة بأرض مجاورة لمحطة التنقية، كما أن المتنزه يستزرع شتلات من خلال مشاتل متخصصة للأشجار البرية مثل السدر والسمر والطلح والغضى وينتج قرابة ٥٠٠ ألف شتلة سنويًا توزع على متنزهات مختلفة في المملكة، كما تم مؤخرًا تأسيس جمعية الغاط البيئية تحت مظلة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، فمن خلال الشراكة بين المجتمع المحلي وجمعية البيئة وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة وإدارة المتنزه الوطني وضعنا خططًا لنصل إن شاء الله مع حلول عام ٢٠٣٠ إلى زراعة مليون شجرة إكمالًا لما تم عمله.

وعبر المحافظ منصور بن سعد السديري عن تقديره للقيادة الحكيمة، ممثلة في خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما الله- والحكومة الرشيدة، لدعمهم غير المحدود، لتلك المشروعات لإعادة التوازن البيئي والتي تعد نموذجًا رائدًا على مستوى العالم.

كما رفع شكره لسمو الأمير أمير منطقة الرياض وسمو الأمير محمد بن عبدالرحمن نائب أمير منطقة الرياض لدعمهما وتوجيههما المستمر لتنمية المحافظة وتلمس احتياجات المواطنين والمقيمين.

من ناحيته، قال رئيس مجلس إدارة جمعية الغاط البيئية الدكتور سعد الحسين أن الحس البيئي متجذر في أهالي الغاط منذ القدم حيث يتم وضع مناطق في الوادي أو الحمادة على شكل محميات يمنع الرعي فيها أو الاحتطاب. واليوم نحن في جمعية الغاط البيئية نقوم على تأصيل هذه الفكرة وتعزيزه من خلال عمل توعوية وأعمال مجتمعية لجعل بعض الأودية والشعاب (مثل أبا صلابيخ وأم برقاء) محميات طبيعية سوف نقوم بتنظيفها وتشجيرها بأشجار ملائمة للبيئة.

الغاط الخضراء

شارك الخبر

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق