مواطنون بجدة يطالبون باقتلاع أشجار "البزرومي" لتأثيرها على الصرف الصحي وخزانات المياه

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تزيد التلوث البصري وتؤثر على أساسات المنازل

مواطنون بجدة يطالبون باقتلاع أشجار

شكا أهالي حي الأمير فواز الجنوبي بجنوب شرق محافظة ، من أشجار غير مفيدة وضارة امتلأت بها شوارع الحي، ودخلت جذورها على خزانات المياه وأغلقت غرف تفتيش الصرف الصحي.

وتسمى هذه الأشجار "شجر البزرومي"، ووفقاً لمصادر "سبق" فإنها تخلّف أضراراً كثيرة؛ وذلك لأنها تتمتع بجذور طويلة وقوية وشديدة تعمل على تحطيم الأرصفة والطرق، والتأثير على أساسات البيوت وشبكات المياه والصرف الصحي.

وتعمل شجرة "البزرومي" أيضاً على زيادة معدل التلوث البصري والنظري والذي يزيد من معدل التلوث البيئي، حيث تنبت هذه الشجرة كرات صغيرة في حجم حبات النبق ذات رائحة كريهة، حيث يجتمع حولها الذباب والبعوض وحشرات الأرض والتي تعمل على تحويل خضرة الشجرة إلى لون بني داكن يصدر سوء المنظر، بالإضافة إلى أنها حاضنة لكثير من الأمراض والجراثيم.

ومن الممكن أن تسبب أضرار كثيرة في البنية التحتية والمنازل وشبكات الصرف الصحي وشبكات المياه العامة.

وقد يعمل البعض على التخلص من هذه الشجرة عن طريق قطعها، ولكن يفضل عدم قطع هذه الشجرة حيث يمكن التخلص منها بطرق أكثر فائدة ومن دون الحاجة الى قتلها، وذلك من خلال الاستعانة بخبراء الزراعة والحدائق للمساعدة في اقتلاع هذه الشجرة سليمة ومن دون الإضرار بالأشخاص أو الممتلكات وبخاصة اذا كانت كبيرة الحجم.

وألقى مواطنون باللوم على أمانة محافظة جدة في عدم اختيار الأشجار ذات الفائدة، فحيث إن هناك أشجار الدفلة السامة والتي تم اكتشافها على ضفاف الواجهة البحرية قبل نحو عامين، وصدرت توجيهات أمين محافظة جدة بإزالتها بعد تداول مقطع بتأثير سميتها على المتنزهين.

ويأمل المواطنون في إطلاق حملة لاقتلاعها بدلاً من قصها لتعود مرة أخرى، واستبدالها بأشجار صديقة للبيئة وذات فائدة ومنظر جيد، مشيرين إلى أن السبب يأتي من جذورها.

مواطنون بجدة يطالبون باقتلاع أشجار

26 أكتوبر - 9 ربيع الأول 1442 05:24 PM

تزيد التلوث البصري وتؤثر على أساسات المنازل

مواطنون بجدة يطالبون باقتلاع أشجار "البزرومي" لتأثيرها على الصرف الصحي وخزانات المياه

شكا أهالي حي الأمير فواز الجنوبي بجنوب شرق محافظة جدة، من أشجار غير مفيدة وضارة امتلأت بها شوارع الحي، ودخلت جذورها على خزانات المياه وأغلقت غرف تفتيش الصرف الصحي.

وتسمى هذه الأشجار "شجر البزرومي"، ووفقاً لمصادر "سبق" فإنها تخلّف أضراراً كثيرة؛ وذلك لأنها تتمتع بجذور طويلة وقوية وشديدة تعمل على تحطيم الأرصفة والطرق، والتأثير على أساسات البيوت وشبكات المياه والصرف الصحي.

وتعمل شجرة "البزرومي" أيضاً على زيادة معدل التلوث البصري والنظري والذي يزيد من معدل التلوث البيئي، حيث تنبت هذه الشجرة كرات صغيرة في حجم حبات النبق ذات رائحة كريهة، حيث يجتمع حولها الذباب والبعوض وحشرات الأرض والتي تعمل على تحويل خضرة الشجرة إلى لون بني داكن يصدر سوء المنظر، بالإضافة إلى أنها حاضنة لكثير من الأمراض والجراثيم.

ومن الممكن أن تسبب أضرار كثيرة في البنية التحتية والمنازل وشبكات الصرف الصحي وشبكات المياه العامة.

وقد يعمل البعض على التخلص من هذه الشجرة عن طريق قطعها، ولكن يفضل عدم قطع هذه الشجرة حيث يمكن التخلص منها بطرق أكثر فائدة ومن دون الحاجة الى قتلها، وذلك من خلال الاستعانة بخبراء الزراعة والحدائق للمساعدة في اقتلاع هذه الشجرة سليمة ومن دون الإضرار بالأشخاص أو الممتلكات وبخاصة اذا كانت كبيرة الحجم.

وألقى مواطنون باللوم على أمانة محافظة جدة في عدم اختيار الأشجار ذات الفائدة، فحيث إن هناك أشجار الدفلة السامة والتي تم اكتشافها على ضفاف الواجهة البحرية قبل نحو عامين، وصدرت توجيهات أمين محافظة جدة بإزالتها بعد تداول مقطع بتأثير سميتها على المتنزهين.

ويأمل المواطنون في إطلاق حملة لاقتلاعها بدلاً من قصها لتعود مرة أخرى، واستبدالها بأشجار صديقة للبيئة وذات فائدة ومنظر جيد، مشيرين إلى أن السبب يأتي من جذورها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق