الأهلي «المنتشي» يستدرج النصر «الجريح» في كلاسيكو تكسير العظام

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عجلة كأس خادم الحرمين تدور من جديد

تعود عجلة كأس خادم الحرمين الشريفين إلى الدوران من جديد، بعد توقف طويل؛ بسبب جائحة فيروس المستجد، لتفرض موعدًا من العيار الثقيل، عندما يحل النصر الجريح ضيفًا على الأهلي في قمة مرتقبة، مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب الجوهرة المشعة، لحساب نصف نهائي البطولة الغالية، فيما يلتقي الهلال بطل الدوري مع أبها، في ، للمرة الثانية في 6 أيام.

ويرغب الأهلي، متصدر دوري المحترفين، في استثمار تخبط الضيف القادم من العاصمة الرياض، في كلاسيكو لتكسير العظام، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، وذلك من أجل الثأر للخسارة أمام النصر، الشهر الماضي بهدفين دون رد، في ربع نهائي دوري أبطال آسيا في الدوحة.

ولم يجد الأهلي، صاحب الرقم القياسي في عدد التتويجات بكأس الملك، صعوبة كبيرة في التأهل إلى المحطة قبل الختامية؛ حيث تغلب على الجندل برباعية مقابل هدف، وعلى النجوم بثلاثية لهدف، قبل أن يتجاوز الفيحاء بهدف نظيف، ويعبر كمين الوحدة بهدفين لواحد.

ويتطلع الراقي إلى تجاوز منافسه القوي وبلوغ النهائي للمرة التاسعة عشرة في تاريخ البطولة التي أحرز لقبها 13 مرة، مستندًا إلى الانطلاقة القوية في الدوري ، وبحثًا عن مصالحة الجماهير بعد موسم مخيب فنيًّا وإداريًّا.

في المعسكر الأصفر، تأهل فارس نجد، حامل لقب الكأس 6 مرات، إلى الدور قبل النهائي دون عناء يذكر؛ حيث تفوق على عفيف بخماسية مقابل هدف، قبل أن يضرب البكيرية برباعية لهدف، وتجاوز عقبة ضمك بالنتيجة ذاتها، وأخيرًا تغلب على العدالة بهدف نظيف.

ويطمح العالمي إلى عبور مضيفه، وبلوغ النهائي للمرة الرابعة عشرة في تاريخه، ومن ثم البحث عن اللقب الذي لم يحققه منذ عودة المسابقة عام 2008، إلى جانب الخروج من نفق النتائج المخيبة، وإنقاذ رقبة المدرب روي فيتوريا من الإقالة، حتى إشعار آخر.

الهلال يتأهب لرد الدين
ويسعى الهلال إلى حجز مقعده في نهائي الكأس للمرة السادسة عشرة في تاريخه، عندما يستقبل أبها على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، في مباراة تبدو سهلة نسبيًّا على الورق لبطل الدوري الماضي.

ولن يركن المدرب الروماني رازفان لوشيسكو إلى الفوارق الفنية بين الطرفين، خاصة بعد لقاء الخميس الماضي في الدوري، والذي انتهى على إيقاع التعادل مع أبها بهدف لمثله، ليدخل الأزرق بدوافع رد الدين.

ولم يكن طريق الزعيم لهذا الدور سهلاً، فبعد فوزه على عرعر برباعية لهدف، والجبلين برباعية مقابل هدفين، في الدورين الأول والثاني، كاد أن يخرج من الدور ثمن النهائي للبطولة لولا ركلات الترجيح التي رجحت كفته على الفيصلي، بعد التعادل 2-2، قبل أن يخوض شوطين إضافيين أمام الاتفاق في ربع النهائي ليفوز 2-1.

ويسعى أزرق الرياض، المرشح بقوة للقب، إلى إيقاف مغامرات ضيفه، وإنهاء مفاجآته وبلوغ النهائي بحثاً عن اللقب التاسع، لا سيما أنه يملك أسماء مميزة ولديه خبرة كبيرة للتعامل مع مثل هذه المباريات.

واستطاع أبها، في المقابل، الوصول لهذا الدور بعد الفوز على القيصومة 2-1، ثم العربي بهدف دون رد، قبل أن يقصي التعاون حامل اللقب بعد الفوز عليه بالنتيجة ذاتها، ثم يتجاوز الفتح بركلات الترجيح 5-3 عقب التعادل بهدف لكل طرف.
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق