فضيحة كَشفِ عورات 18 امرأة في مطار الدوحة تتفاقم بعد احتجاج

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أستراليا سبق أن أعربت عن «قلقها البالغ»..

قدمت احتجاجًا عنيفًا لحكومة قطر، على تعرض امرأتين بريطانيتين لفحوصات طبية قسرية مهينة في مطار الدوحة منذ عدة أيام.

وكانت السلطات القطرية أجبرت راكبات من عدة جنسيات كنا في طريقهن للعودة إلى بلادهم، على فحص لعنق الرحم قسرًا، بزعم الكشف عن أم طفل عثر عليه في حمامات مطار الدوحة.

وكانت أستراليا قد أعربت- في وقت سابق- عن «قلقها البالغ» إزاء السلطات القطرية بعد أنباء عن تعرض مسافرات على متن رحلة متجهة إلى سيدني لفحص داخلي جائر.

ووفقًا للتقارير فقد أجريت الفحوصات دون موافقة النساء، من بينهن 13 أسترالية، بعد العثور على طفل ولد قبل أوانه متروكًا في حمام بمطار الدوحة.

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين، خلال جلسة استماع برلمانية إن نساء على متن 10 رحلات أُجبرن على الخضوع لعمليات تفتيش في مطار حمد الدولي في الثاني من أكتوبر، 13 منهن أستراليات، و5 من جنسيات أخرى.

من جانبها، اعترفت السلطات القطرية بتعرُّض سيدات لعمليات تفتيش جائرة (وصلت حد خلع ملابسهن الداخلية قبل فحص أعضائهن التناسلية) في مطار حمد الدولي.

اقرأ أيضا:

قطر تعترف بفضيحة «سيدات المطار» وتحاول التمويه باعتذار شبه رسمي
الناجية الوحيدة من جريمة «كشف عورات النساء» بمطار الدوحة تروي تفاصيل مخجلة
أستراليا تدين عمليات فحص جائر ضد أستراليات في مطار الدوحة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق