«» و«stc» تناقشان آفاق التعليم الرقمي.. والإعلان عن حلول جديدة لتسهيل الابتكار

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

خلال قمة التعليم الافتراضية..

استضافت stc، الممكن الرقمي الأول في المنطقة، بالتعاون مع «»، المزوّد العالمي الرائد للبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات «ICT» والأجهزة الذكية، قمة التعليم الافتراضية «مرحبًا بالعالم الذكي» للمنشآت بجميع تخصصاتها وأحجامها في جميع أنحاء المملكة العربية

وجمعت القمة مديري قطاعات التعليم وصناع القرار لاستكشاف استخدام حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات - بما في ذلك الذكاء الاصطناعي «AI»، و5G، والحوسبة السحابية، والبيانات الضخمة، والشبكات عالية السرعة التي تعزز التحول الرقمي لصناعة التعليم. وتركزت المناقشات حول كيفية تسهيل الابتكار في المنشآتالأكاديمية، بالإضافة إلى الاتجاهات والآفاق المستقبلية لتطوير التعليم في المملكة العربية السعودية.

ومع استمرار المنشآت الأكاديمية في تطورها بسبب الأزمة الحالية لفيروس ، باتت الحاجة أكبر لشبكات مرنة وآمنة وفعالة يمكنها مواكبة كميات كبيرة من البيانات التي يتم مشاركتها. ولتلبية هذا الطلب المتزايد كشفت «هواوي» عن العديد من الحلول الشاملة بما في ذلك خدمات الحوسبة السحابية، والحرم الجامعي الذكي، والتعليم الذكي؛ حيث ستعمل هذه الحلول على تحسين الاتصال والتعاون في الفصول الدراسية الافتراضية أثناء إنشاء تجربة مميزة للفصول الدراسية التي لا تعتمد على مواقع ثابتة.

وقال عمر النعماني، الرئيس التنفيذي لـsolutions by stc: «تستمر stc كممكن رقمي أول في المنطقة بالاستثمار في البنية التحتية الرقمية، وستواصل ابتكار حلول فريدة وذكية يحتاجها عملاؤنا. بالإضافة إلى ذلك، نسعى إلى تعزيز المساواة في التعليم وتسريع التحول الرقمي في هذا المجال، جنبًا إلى جنب مع شركاء مثل “هواوي” وصناع القرار في صناعة التعليم».

من جانبه قال تيري هي، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي تك إنفستمنت السعودية: «تماشياً مع رؤية 2030، تلتزم “هواوي” ببناء جسور جديدة لتجاوز الفجوة الرقمية، وتوفر المزيد من الفرص التعليمية لشباب المملكة من خلال إثراء تجارب التعلم التي من شأنها أن تعزيز فرص العمل في المستقبل».

ويهدف المشاركون في قمة التعليم الافتراضية «مرحبًا بالعالم الذكي» إلى دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمملكةوالتركيز على أهمية التعليم الافتراضي في رعاية المواهب المحلية؛ لأنهم سيكونون الأساس لتحقيق خطط المملكة التنموية ورؤاها الطموحة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق