رئيس أركان الجيش العراقي: "اعتدال" هو الضمانة للتعايش السلمي بين الديانات

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال إنه أول مركز يحارب الفكر المتطرف معربًا عن أمله أن يكون له دور في بلاده

رئيس أركان الجيش العراقي:

أكد رئيس أركان الجيش العراقي الفريق الأول الركن عبدالأمير رشيد يارالله اللامي، أن المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف "اعتدال" هو الضمانة للتعايش السلمي بين الديانات والقوميات.

وقال "اللامي في كلمة له خلال استقباله الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري في : إن مركز "اعتدال" يعد أول المراكز التي حاربت الفكر المتطرف، ونأمل أن يكون لهذا المركز دور في لوجود الكثير ممن لديهم ميول لهذا الفكر.

ومن جهة أخرى، رحب الأمين العام للمركز، برئيس أركان الجيش العراقي والوفد المرافق له، وقال إن العراق وما شهده خلال السنوات الماضية في مكافحة الإرهاب والقضاء على داعش يعد أنموذجًا يُحتذى به، وأن خبرات العراق التراكمية في هذا المجال سواء على الجانب المعلوماتي أو العسكري أو الفكري، تعد مكسبًا لنا للاستفادة منه.

وأوضح "الشمري" أن مركز "اعتدال" وما يملكه من خبرات وتقنيات وأبحاث وبرامج وأدوات هي في خدمة العراق حكومة وشعبًا.

واطلع الوفد خلال الزيارة على أهم استراتيجيات المركز، والنماذج التي يتم تطويرها، ومبادراته في مجال تفكيك الخطاب المتطرف ومكافحته.

وفي ختام الزيارة، تبادل رئيس أركان الجيش العراقي والأمين العام لمركز اعتدال الهدايا التذكارية.

12 نوفمبر - 26 ربيع الأول 1442 01:58 AM

قال إنه أول مركز يحارب الفكر المتطرف معربًا عن أمله أن يكون له دور في بلاده

رئيس أركان الجيش العراقي: "اعتدال" هو الضمانة للتعايش السلمي بين الديانات

أكد رئيس أركان الجيش العراقي الفريق الأول الركن عبدالأمير رشيد يارالله اللامي، أن المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف "اعتدال" هو الضمانة للتعايش السلمي بين الديانات والقوميات.

وقال "اللامي في كلمة له خلال استقباله الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري في الرياض اليوم: إن مركز "اعتدال" يعد أول المراكز التي حاربت الفكر المتطرف، ونأمل أن يكون لهذا المركز دور في العراق لوجود الكثير ممن لديهم ميول لهذا الفكر.

ومن جهة أخرى، رحب الأمين العام للمركز، برئيس أركان الجيش العراقي والوفد المرافق له، وقال إن العراق وما شهده خلال السنوات الماضية في مكافحة الإرهاب والقضاء على داعش يعد أنموذجًا يُحتذى به، وأن خبرات العراق التراكمية في هذا المجال سواء على الجانب المعلوماتي أو العسكري أو الفكري، تعد مكسبًا لنا للاستفادة منه.

وأوضح "الشمري" أن مركز "اعتدال" وما يملكه من خبرات وتقنيات وأبحاث وبرامج وأدوات هي في خدمة العراق حكومة وشعبًا.

واطلع الوفد خلال الزيارة على أهم استراتيجيات المركز، والنماذج التي يتم تطويرها، ومبادراته في مجال تفكيك الخطاب المتطرف ومكافحته.

وفي ختام الزيارة، تبادل رئيس أركان الجيش العراقي والأمين العام لمركز اعتدال الهدايا التذكارية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق