السابعة لهذا العام.. "الحبوب" تطرح مناقصة لاستيراد 720 ألف طن شعير

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الفارس: امتدادًا لتغطية الطلب المحلي والمحافظة على المخزون الاستراتيجي

السابعة لهذا العام..

أعلنت المؤسسة عن طرحها المناقصة السابعة هذا العام (2020م) لاستيراد كمية (720) ألف طن شعير علفي للتوريد خلال الفترة (يناير- فبراير 2021م).

وأوضح محافظ المؤسسة العامة للحبوب المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس، أن الكمية المطروحة موزعة على عدد (12) باخرة، بواقع (8) بواخر لموانئ المملكة على البحر الأحمر بكمية (480.000) طن، و(4) بواخر لموانئ المملكة على الخليج العربي بكمية (240.000) طن.

وأشار إلى أن هذه المناقصة تأتي امتدادًا لتغطية الطلب المحلي على الشعير العلفي والمحافظة على المخزون الاستراتيجي منه؛ تمهيدًا لتمكين القطاع الخاص من القيام بمهمة استيراد الشعير تنفيذًا لقرار مجلس الوزراء الموقر، وتوجه الدولة -حفظها الله- نحو زيادة مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد ؛ وفق رؤية المملكة 2030م، وبيّن أن المؤسسة قد تعاقدت على توريد (5) ملايين طن منذ بداية العام الجاري.المؤسسة العامة للحبوب

12 نوفمبر - 26 ربيع الأول 1442 10:42 AM

الفارس: امتدادًا لتغطية الطلب المحلي والمحافظة على المخزون الاستراتيجي

السابعة لهذا العام.. "الحبوب" تطرح مناقصة لاستيراد 720 ألف طن شعير

أعلنت المؤسسة عن طرحها المناقصة السابعة هذا العام (2020م) لاستيراد كمية (720) ألف طن شعير علفي للتوريد خلال الفترة (يناير- فبراير 2021م).

وأوضح محافظ المؤسسة العامة للحبوب المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس، أن الكمية المطروحة موزعة على عدد (12) باخرة، بواقع (8) بواخر لموانئ المملكة على البحر الأحمر بكمية (480.000) طن، و(4) بواخر لموانئ المملكة على الخليج العربي بكمية (240.000) طن.

وأشار إلى أن هذه المناقصة تأتي امتدادًا لتغطية الطلب المحلي على الشعير العلفي والمحافظة على المخزون الاستراتيجي منه؛ تمهيدًا لتمكين القطاع الخاص من القيام بمهمة استيراد الشعير تنفيذًا لقرار مجلس الوزراء الموقر، وتوجه الدولة -حفظها الله- نحو زيادة مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد السعودي؛ وفق رؤية المملكة 2030م، وبيّن أن المؤسسة قد تعاقدت على توريد (5) ملايين طن منذ بداية العام الجاري.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق