لأول مرة.. البابا فرنسيس يصف مسلمي الإيغور في "بالمضطهدين"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في كتابه الجديد بعنوان "دعونا نحلم: الطريق نحو مستقبل أفضل"

لأول مرة.. البابا فرنسيس يصف مسلمي الإيغور في الصين

وصف البابا فرنسيس لأول مرة مسلمي أقلية الإيغور في بأنهم "مضطهدون"، وهو الأمر الذي كان نشطاء حقوق الإنسان يحثونه عليه منذ أعوام، وفق "روسيا ".

وقال البابا فرنسيس في كتابه الجديد الذي يحمل عنوان "دعونا نحلم: الطريق نحو مستقبل أفضل" إن وباء يجب أن يحفز الحكومات للتفكير بطريقة دائمة في تأسيس دخل أساسي عالمي.

وفي أحد فصول الكتاب الذي يتحدث فيه أيضًا عن المسيحيين المضطهدين في دول إسلامية قال البابا: "أفكر دائمًا في المضطهدين من الروهينجا والإيغور المساكين والأزيديين".

وفي الكتاب الذي يضم 150 صفحة، وينتظر أن يطرح في أول ديسمبر، يتحدث البابا فرنسيس عن التغييرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي يرى أنها ضرورية للتعامل مع أوجه عدم المساواة بعد انتهاء الجائحة.

وفي حين أن البابا فرنسيس تحدث في السابق عن الروهينجا الذين فروا من ميانمار، وعن مقتل الأزيديين على أيدي تنظيم "داعش" في ، كانت هذه أول مرة يشير فيها إلى الإيغور.

لأول مرة.. البابا فرنسيس يصف مسلمي الإيغور في الصين "بالمضطهدين"

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -11-24

وصف البابا فرنسيس لأول مرة مسلمي أقلية الإيغور في الصين بأنهم "مضطهدون"، وهو الأمر الذي كان نشطاء حقوق الإنسان يحثونه عليه منذ أعوام، وفق "روسيا اليوم".

وقال البابا فرنسيس في كتابه الجديد الذي يحمل عنوان "دعونا نحلم: الطريق نحو مستقبل أفضل" إن وباء كورونا يجب أن يحفز الحكومات للتفكير بطريقة دائمة في تأسيس دخل أساسي عالمي.

وفي أحد فصول الكتاب الذي يتحدث فيه أيضًا عن المسيحيين المضطهدين في دول إسلامية قال البابا: "أفكر دائمًا في المضطهدين من الروهينجا والإيغور المساكين والأزيديين".

وفي الكتاب الذي يضم 150 صفحة، وينتظر أن يطرح في أول ديسمبر، يتحدث البابا فرنسيس عن التغييرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي يرى أنها ضرورية للتعامل مع أوجه عدم المساواة بعد انتهاء الجائحة.

وفي حين أن البابا فرنسيس تحدث في السابق عن الروهينجا الذين فروا من ميانمار، وعن مقتل الأزيديين على أيدي تنظيم "داعش" في العراق، كانت هذه أول مرة يشير فيها إلى الإيغور.

24 نوفمبر 2020 - 9 ربيع الآخر 1442

01:01 AM


في كتابه الجديد بعنوان "دعونا نحلم: الطريق نحو مستقبل أفضل"

A A A

وصف البابا فرنسيس لأول مرة مسلمي أقلية الإيغور في الصين بأنهم "مضطهدون"، وهو الأمر الذي كان نشطاء حقوق الإنسان يحثونه عليه منذ أعوام، وفق "روسيا اليوم".

وقال البابا فرنسيس في كتابه الجديد الذي يحمل عنوان "دعونا نحلم: الطريق نحو مستقبل أفضل" إن وباء كورونا يجب أن يحفز الحكومات للتفكير بطريقة دائمة في تأسيس دخل أساسي عالمي.

وفي أحد فصول الكتاب الذي يتحدث فيه أيضًا عن المسيحيين المضطهدين في دول إسلامية قال البابا: "أفكر دائمًا في المضطهدين من الروهينجا والإيغور المساكين والأزيديين".

وفي الكتاب الذي يضم 150 صفحة، وينتظر أن يطرح في أول ديسمبر، يتحدث البابا فرنسيس عن التغييرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي يرى أنها ضرورية للتعامل مع أوجه عدم المساواة بعد انتهاء الجائحة.

وفي حين أن البابا فرنسيس تحدث في السابق عن الروهينجا الذين فروا من ميانمار، وعن مقتل الأزيديين على أيدي تنظيم "داعش" في العراق، كانت هذه أول مرة يشير فيها إلى الإيغور.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق