المملكة الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط الأكثر أمانا للسفر من بين 6 دول عالميًا في ظل جائحة

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المملكة الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط الأكثر أمانا للسفر من بين 6 دول عالميًا في ظل جائحة كورونا

احتلت المملكة الترتيب السادس، كأكثر وجهات السفر بين دول العالم أمانا، في ظل جائحة ، والوحيدة من بين دول الشرق الأوسط.
جاء ذلك وفق مقالة نشرت على موقع Wego Travel Blog بعنوان "أماكن آمنة للسفر أثناء جائحة (كوفيد 19)".
ويعتمد التصنيف معايير دول الاتحاد الأوروبي المشتركة لتنسيق القيود على السفر.
واعتمدت منهجية التصنيف على المعايير الوبائية، من حيث قدرة الدول على احتواء الجائحة، وتحقيق استقرار خلال فترة طويلة من الزمن، وعلى كفاءة النظام الصحي، من حيث توفر السعة السريرية لغرف العناية المركزة والطواقم الطبية لرعاية المرضى.
كما اعتمد على الرصد والمتابعة من حيث التوسع في فحوصات (كوفيد 19)، ومراقبة وعزل الحالات.

المملكة الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط الأكثر أمانا للسفر من بين 6 دول عالميًا في ظل جائحة كورونا

وكالة الأنباء (واس) سبق -11-28

احتلت المملكة الترتيب السادس، كأكثر وجهات السفر بين دول العالم أمانا، في ظل جائحة كورونا، والوحيدة من بين دول الشرق الأوسط.
جاء ذلك وفق مقالة نشرت على موقع Wego Travel Blog بعنوان "أماكن آمنة للسفر أثناء جائحة (كوفيد 19)".
ويعتمد التصنيف معايير دول الاتحاد الأوروبي المشتركة لتنسيق القيود على السفر.
واعتمدت منهجية التصنيف على المعايير الوبائية، من حيث قدرة الدول على احتواء الجائحة، وتحقيق استقرار خلال فترة طويلة من الزمن، وعلى كفاءة النظام الصحي، من حيث توفر السعة السريرية لغرف العناية المركزة والطواقم الطبية لرعاية المرضى.
كما اعتمد على الرصد والمتابعة من حيث التوسع في فحوصات (كوفيد 19)، ومراقبة وعزل الحالات.

28 نوفمبر 2020 - 13 ربيع الآخر 1442

04:41 PM


A A A

احتلت المملكة الترتيب السادس، كأكثر وجهات السفر بين دول العالم أمانا، في ظل جائحة كورونا، والوحيدة من بين دول الشرق الأوسط.
جاء ذلك وفق مقالة نشرت على موقع Wego Travel Blog بعنوان "أماكن آمنة للسفر أثناء جائحة (كوفيد 19)".
ويعتمد التصنيف معايير دول الاتحاد الأوروبي المشتركة لتنسيق القيود على السفر.
واعتمدت منهجية التصنيف على المعايير الوبائية، من حيث قدرة الدول على احتواء الجائحة، وتحقيق استقرار خلال فترة طويلة من الزمن، وعلى كفاءة النظام الصحي، من حيث توفر السعة السريرية لغرف العناية المركزة والطواقم الطبية لرعاية المرضى.
كما اعتمد على الرصد والمتابعة من حيث التوسع في فحوصات (كوفيد 19)، ومراقبة وعزل الحالات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق