مؤتمر طب الأسرة يوصي بإدارات للعافية ومكافحة السمنة وتشحم الكبد

المواطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مؤتمر طب الأسرة يوصي بإدارات للعافية ومكافحة السمنة وتشحم الكبد

حذر من تجاهل التطعيمات في زمن
مؤتمر طب الأسرة يوصي بإدارات للعافية ومكافحة السمنة وتشحم الكبد

المواطن - محمد داود -

العناوين الفرعية

أوصى مؤتمر طب الأسرة الدولي الخامس والذي اختتم جلساته في جدة، بضرورة استحداث إدارات للعافية، ومكافحة السمنة لدى المراهقين، والتأكيد على متابعة الكوليسترول للحد من مخاطر التشحم الكبدي.

تطوير طب الأسرة

وأوضح رئيس المؤتمر البروفيسور أشرف عبدالقيوم أمير لـ”المواطن“، أن المؤتمر الافتراضي الدولي الخامس لطب الأسرة الذي نظمه المركز الطبي الدولي بجدة بمشاركة باحثين ومحاضرين ومنظمين، دعا إلى تحسين وتطوير مجال طب الأسرة وتعميم الاستفادة من هذا التخصص الطبي لكافة المجتمعات وعلى نطاق واسع.

طب الأسرة 3

 منشآت العمل الصحية

وبيّن أن من التوصيات التي خرج بها العلماء والباحثون هي:

تعزيز الصحة داخل منشآت العمل باستحداث إدارة جديدة تسمى إدارة العافية، يشرف عليها طبيب الأسرة ويقدم التغذية المتوازنة الصحية، تخفيف الوزن، الإقلاع عن التدخين، علاج القلق والاحتراف الوظيفي، تعزيز المشي أثناء العمل.

السمنة والسكري النوع الثاني

ولفت البروفيسور عبدالقيوم، إلى أن المؤتمر ضمن أبحاثه ارتباط السمنة المفرطة لدى المراهقين بزيادة خطورة الإصابة بداء السكري من النوع الثاني لدى الجنسين في المرحلة المبكرة للبلوغ، وأوصى على ضرورة تكثيف البرامج التوعوية للمراهقين والآباء فيما يتعلق بالتغذية المتوازنة، والنشاط الحركي المستمر، وعلاج السمنة في مراحلها المبكرة بالعلاجات الموثقة والمعتمدة.

التحكم بالأمراض المزمنة

ونوه البروفيسور عبدالقيوم أن المؤتمر شدد على ضرورة التحكم في الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط وأمراض القلب والانسداد الشعبي الرئوي المزمن، لارتباطها بزيادة خطورة الإصابة بفيروس كوفيد-١٩، والتأكيد على أهمية التطعيمات الأساسية للأطفال والتطعيمات الخاصة بالكبار خلال جائحة كوفيد، وذلك بعدما لوحظ عزوف كثير من أفراد المجتمع عن هذه التطعيمات التي تحقق الحماية والوقاية من الكثير من الأمراض المعدية بإذن الله تعالى، وحث أفراد المجتمع وخاصة المعرضين للخطر على أخذ تطعيم الأنفلونزا الموسمية.

ارتفاع كوليسترول الدم

وتابع قائلًا: “يعتبر التشحم الكبدي من المشاكل الصحية السائدة في مجتمعنا والتي ترجع إلى ارتفاع كوليسترول الدم والسمنة والتي قد تؤدي إلى اعتلال وظائف الكبد والتليف الكبدي، إذ أوصى المؤتمر بضرورة علاج ارتفاع الكولسترول والسمنة والمتابعة الطبية الدورية لهما باستمرار”.

جلسات البرنامج العلمي

وكان المؤتمر قد اختتم أعمال يومه الخامس بعد الانتهاء من برنامجه العلمي المخصص لليوم الأخير والذي افتتحه وترأس أولى وثاني جلساته استشاري طب الأسرة رئيس المؤتمر البروفيسور أشرف عبدالقيوم أمير، حيث تضمنت الجلسة التي ركزت على طب الأسرة لثلاث محاضرات حملت أولاها عنوان (الارتجاع وعسر الهضم… مرض القرحة الهضمية) وكانت الثانية بعنوان (نهج لاضطرابات الركبة في الرعاية الأولية) بينما حملت المحاضرة الثالثة في هذه الجلسة عنوان (اختبارات الروماتيزم، ما يجب أن يعرفه طبيب الأسرة) واختتمت هذه الجلسة بالنقاش بين رئيسها وبين المحاضرين وكذلك الإجابة على أسئلة الحضور.

النساء خلال سن الإنجاب

بعد ذلك بدأت محاضرات الجلسة الثانية التي كانت بعنوان صحة المرأة بمحاضرة عن (فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بين النساء خلال سن الإنجاب.. جي إل إي )، وتحدثت المحاضرة الثانية عن (سلس البول عند النساء.. التقييم والإدارة) وناقشت آخر محاضرات هذه الجلسة موضوع (متلازمة المبايض متعددة التكيسات) واختتمت الجلسة بالمناقشة والإجابة على الأسئلة.

طب الأسرة

وترأس الجلسة الثالثة والأخيرة لهذا استشاري طب الأسرة نائب رئيس المؤتمر الدكتور بدر بن حمد وقد تم تخصيص هذه الجلسة لمناقشة مواضيع طب الأسرة كسادس جلسة يتم انعقادها خلال المؤتمر لهذا الموضوع الهام، وتضمنت الجلسة لثلاث محاضرات تحدث المحاضرون فيها عن ثلاثة مواضيع مهمة على التوالي (البواسير والشق الشرجي.. التشخيص والإدارة – اضطرابات النوم في الرعاية الأولية – آخر المستجدات حول تنظيم الأمن والأتمتة والاستجابة.. أنماط مقاومة مضادات الميكروبات في المملكة العربية ).

تكاتف جهود القائمين

وفي ختام المؤتمر عبر رئيسه البروفيسور أشرف أمير عن بالغ سعادته للنجاح الكبير الذي حققه مؤتمر طب الأسرة الخامس هذا العام بالرغم من إقامته في ظل ظروف جائحة كورونا، مؤكدًا بأنه لولا توفيق الله وعونه ثم بتكاتف جهود كافة القائمين عليه والمنظمين له لما تحقق هذا النجاح ولله الحمد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق