"سبق" تتجول في "لقاحات الشرقية" وترصد 240 ممارسًا صحيًا يُنجزون بهدوء وطمأنينة

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الدكتور"العريفي" يؤكد تزايد عدد المقبلين على المركز وقرب افتتاح واحد بالأحساء

بدأ العمل في مركز اللقاحات بالظهران كخلية نحل، 240 طبيبًا وممارسًا صحيًا يعملون وينجزون في هدوء، وسط تفاعل كبير من المواطنين والمقيمين الراغبين في الحصول على لقاح فيروس . هذا ما خرجت به جولة قامت بها "سبق" على المركز أمس الخميس.

ولا تستغرق رحلة الراغب في الحصول على اللقاح في المركز، أكثر من 15 دقيقة، تبدأ من لحظة دخوله إلى بوابة المركز الخارجية، وخضوعه لقياس درجة الحرارة، ومن ثم التأكد من هويته مواطنًا كان أو مقيمًا، والاطلاع على الرسالة التي وصلته من ، تمنحه الأولوية في الحصول على التطعيم.

بعد ذلك، يحصل على رقم، والانتظار لأقل من 5 دقائق، بعدها يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح، في واحدة من 80 غرفة، بمثابة عيادات خارجية لمنح اللقاحات، ولا يغادر الشخص المركز، إذ يبقى في صالات انتظار لمدة 15 دقيقة، للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات أو أعراض جانبية للقاح على الشخص. وتوجد غرف طوارئ لاستقبال أي حالات تعاني أعراضًا جانبية، علمًا بأن المركز لم يستقبل مثل هذه الحالات.

وكانت وزارة الصحة حددت الفئات التي لها أولوية في الحصول على لقاحات كورونا، وهي كبار السن فوق 65، وأصحاب الأمراض المزمنة، ومنسوبو قطاع الصحة والقطاع العسكري.

مركز في الأحساء
وقال مدير عام الشؤون الصحية في المنطقة الشرقية الدكتور إبراهيم العريفي في حديث خاص لـ"سبق": إن "عدد المقبلين على المركز يشهد ازديادًا كبيرًا يومًا بعد آخر. وقال: "من شدة الإقبال، قرر المركز بدء العمل قبل دوامه الرسمي ".

وتابع: "العدد الذي تلقاه المركز أول أمس (الأربعاء) بلغ 1000 مواطن ومقيم، وأمس (الخميس) يتوقع زيادته إلى 2500 شخص، علمًا بأن موقع المركز يستوعب من 10 إلى 12 ألف شخص خلال اليوم الواحد".

وأشار العريفي إلى أن دوام المركز الرسمي يبدأ من الساعة التاسعة صباحًا إلى السادسة مساءً، ولكن إذا زاد الإقبال، فيمكن مد الدوام إلى ساعات أخرى، تصل إلى 24 ساعة يوميًا لخدمة المواطنين والمقيمين". وقال: "نخطط لافتتاح مركز للتطعيمات في محافظة الأحساء خلال يناير المقبل، مع دراسة افتتاح مراكز أخرى في مناطق الشرقية".

وقال العريفي إن وزارة الصحة "تبعث برسائلها للذين سجلوا أنفسهم في "صحتي" وفق تسلسل الأولوية، وخلال الأيام المقبلة، سوف يتسع نطاق المشمولين باللقاح، لتتجاوز الفئات التي حددتها الوزارة حاليًا.

وقدم "العريفي" نصيحته للجميع بالمبادرة بتسجيل بياناتهم في تطبيق "صحتي"، لتناول اللقاح، من أجل حمايتهم من الإصابة بالوباء.

وقال العريفي إن قدرة استيعاب المكان إلى اثني عشر ألف شخص في اليوم خلال الأسابيع القادمة.

وتحتضن أرض المعارض في الظهران هذا المركز الذي يعد الثالث في بعد مركزي اللقاحات في مدينتي وجدة اليوم وتوافد عديد الأشخاص يعكس على أرض الواقع زيادة الوعي الصحي لدى شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين على أرض الوطن كما يضم المركز فريقًا صحيًا مكونًا من 240 ممارسًا صحيًا، وطاقته الاستيعابية تصل إلى 80 عيادة تطعيم.

وبيَّن أن قيادتنا الرشيدة "حفظها الله" حريصة أشد الحرص على المواطن والمقيم، حيث إنها جعلت سلامة الإنسان أولاً لما فيه رسالة طمأنينة في تلقي أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه للجرعة الأولى من اللقاح.

ونصحت "الصحة" المواطنين والمقيمين بالمبادرة للتسجيل، لأخذ اللقاح حفاظًا على صحتهم وسلامتهم، من الإصابة بالفيروس، مجددةً تذكير الجميع بمجانية اللقاح، إنفاذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة.

لقاح كورونا المنطقة الشرقية الظهران وزارة الصحة فيروس كورونا الجديد الأحساء صحة الشرقية

"سبق" تتجول في "لقاحات الشرقية" وترصد 240 ممارسًا صحيًا يُنجزون بهدوء وطمأنينة

حامد العلي سبق -01-01

بدأ العمل في مركز اللقاحات بالظهران كخلية نحل، 240 طبيبًا وممارسًا صحيًا يعملون وينجزون في هدوء، وسط تفاعل كبير من المواطنين والمقيمين الراغبين في الحصول على لقاح فيروس كورونا. هذا ما خرجت به جولة قامت بها "سبق" على المركز أمس الخميس.

ولا تستغرق رحلة الراغب في الحصول على اللقاح في المركز، أكثر من 15 دقيقة، تبدأ من لحظة دخوله إلى بوابة المركز الخارجية، وخضوعه لقياس درجة الحرارة، ومن ثم التأكد من هويته مواطنًا كان أو مقيمًا، والاطلاع على الرسالة التي وصلته من وزارة الصحة، تمنحه الأولوية في الحصول على التطعيم.

بعد ذلك، يحصل على رقم، والانتظار لأقل من 5 دقائق، بعدها يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح، في واحدة من 80 غرفة، بمثابة عيادات خارجية لمنح اللقاحات، ولا يغادر الشخص المركز، إذ يبقى في صالات انتظار لمدة 15 دقيقة، للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات أو أعراض جانبية للقاح على الشخص. وتوجد غرف طوارئ لاستقبال أي حالات تعاني أعراضًا جانبية، علمًا بأن المركز لم يستقبل مثل هذه الحالات.

وكانت وزارة الصحة حددت الفئات التي لها أولوية في الحصول على لقاحات كورونا، وهي كبار السن فوق 65، وأصحاب الأمراض المزمنة، ومنسوبو قطاع الصحة والقطاع العسكري.

مركز في الأحساء
وقال مدير عام الشؤون الصحية في المنطقة الشرقية الدكتور إبراهيم العريفي في حديث خاص لـ"سبق": إن "عدد المقبلين على المركز يشهد ازديادًا كبيرًا يومًا بعد آخر. وقال: "من شدة الإقبال، قرر المركز بدء العمل قبل دوامه الرسمي اليوم".

وتابع: "العدد الذي تلقاه المركز أول أمس (الأربعاء) بلغ 1000 مواطن ومقيم، وأمس (الخميس) يتوقع زيادته إلى 2500 شخص، علمًا بأن موقع المركز يستوعب من 10 إلى 12 ألف شخص خلال اليوم الواحد".

وأشار العريفي إلى أن دوام المركز الرسمي يبدأ من الساعة التاسعة صباحًا إلى السادسة مساءً، ولكن إذا زاد الإقبال، فيمكن مد الدوام إلى ساعات أخرى، تصل إلى 24 ساعة يوميًا لخدمة المواطنين والمقيمين". وقال: "نخطط لافتتاح مركز للتطعيمات في محافظة الأحساء خلال يناير المقبل، مع دراسة افتتاح مراكز أخرى في مناطق الشرقية".

وقال العريفي إن وزارة الصحة "تبعث برسائلها للذين سجلوا أنفسهم في تطبيق "صحتي" وفق تسلسل الأولوية، وخلال الأيام المقبلة، سوف يتسع نطاق المشمولين باللقاح، لتتجاوز الفئات التي حددتها الوزارة حاليًا.

وقدم "العريفي" نصيحته للجميع بالمبادرة بتسجيل بياناتهم في تطبيق "صحتي"، لتناول اللقاح، من أجل حمايتهم من الإصابة بالوباء.

وقال العريفي إن قدرة استيعاب المكان إلى اثني عشر ألف شخص في اليوم خلال الأسابيع القادمة.

وتحتضن أرض المعارض في الظهران هذا المركز الذي يعد الثالث في السعودية بعد مركزي اللقاحات في مدينتي الرياض وجدة اليوم وتوافد عديد الأشخاص يعكس على أرض الواقع زيادة الوعي الصحي لدى شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين على أرض الوطن كما يضم المركز فريقًا صحيًا مكونًا من 240 ممارسًا صحيًا، وطاقته الاستيعابية تصل إلى 80 عيادة تطعيم.

وبيَّن أن قيادتنا الرشيدة "حفظها الله" حريصة أشد الحرص على المواطن والمقيم، حيث إنها جعلت سلامة الإنسان أولاً لما فيه رسالة طمأنينة في تلقي أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه للجرعة الأولى من اللقاح.

ونصحت "الصحة" المواطنين والمقيمين بالمبادرة للتسجيل، لأخذ اللقاح حفاظًا على صحتهم وسلامتهم، من الإصابة بالفيروس، مجددةً تذكير الجميع بمجانية اللقاح، إنفاذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة.

01 يناير 2021 - 17 جمادى الأول 1442

02:03 AM


الدكتور"العريفي" يؤكد تزايد عدد المقبلين على المركز وقرب افتتاح واحد بالأحساء

A A A

بدأ العمل في مركز اللقاحات بالظهران كخلية نحل، 240 طبيبًا وممارسًا صحيًا يعملون وينجزون في هدوء، وسط تفاعل كبير من المواطنين والمقيمين الراغبين في الحصول على لقاح فيروس كورونا. هذا ما خرجت به جولة قامت بها "سبق" على المركز أمس الخميس.

ولا تستغرق رحلة الراغب في الحصول على اللقاح في المركز، أكثر من 15 دقيقة، تبدأ من لحظة دخوله إلى بوابة المركز الخارجية، وخضوعه لقياس درجة الحرارة، ومن ثم التأكد من هويته مواطنًا كان أو مقيمًا، والاطلاع على الرسالة التي وصلته من وزارة الصحة، تمنحه الأولوية في الحصول على التطعيم.

بعد ذلك، يحصل على رقم، والانتظار لأقل من 5 دقائق، بعدها يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح، في واحدة من 80 غرفة، بمثابة عيادات خارجية لمنح اللقاحات، ولا يغادر الشخص المركز، إذ يبقى في صالات انتظار لمدة 15 دقيقة، للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات أو أعراض جانبية للقاح على الشخص. وتوجد غرف طوارئ لاستقبال أي حالات تعاني أعراضًا جانبية، علمًا بأن المركز لم يستقبل مثل هذه الحالات.

وكانت وزارة الصحة حددت الفئات التي لها أولوية في الحصول على لقاحات كورونا، وهي كبار السن فوق 65، وأصحاب الأمراض المزمنة، ومنسوبو قطاع الصحة والقطاع العسكري.

مركز في الأحساء
وقال مدير عام الشؤون الصحية في المنطقة الشرقية الدكتور إبراهيم العريفي في حديث خاص لـ"سبق": إن "عدد المقبلين على المركز يشهد ازديادًا كبيرًا يومًا بعد آخر. وقال: "من شدة الإقبال، قرر المركز بدء العمل قبل دوامه الرسمي اليوم".

وتابع: "العدد الذي تلقاه المركز أول أمس (الأربعاء) بلغ 1000 مواطن ومقيم، وأمس (الخميس) يتوقع زيادته إلى 2500 شخص، علمًا بأن موقع المركز يستوعب من 10 إلى 12 ألف شخص خلال اليوم الواحد".

وأشار العريفي إلى أن دوام المركز الرسمي يبدأ من الساعة التاسعة صباحًا إلى السادسة مساءً، ولكن إذا زاد الإقبال، فيمكن مد الدوام إلى ساعات أخرى، تصل إلى 24 ساعة يوميًا لخدمة المواطنين والمقيمين". وقال: "نخطط لافتتاح مركز للتطعيمات في محافظة الأحساء خلال يناير المقبل، مع دراسة افتتاح مراكز أخرى في مناطق الشرقية".

وقال العريفي إن وزارة الصحة "تبعث برسائلها للذين سجلوا أنفسهم في تطبيق "صحتي" وفق تسلسل الأولوية، وخلال الأيام المقبلة، سوف يتسع نطاق المشمولين باللقاح، لتتجاوز الفئات التي حددتها الوزارة حاليًا.

وقدم "العريفي" نصيحته للجميع بالمبادرة بتسجيل بياناتهم في تطبيق "صحتي"، لتناول اللقاح، من أجل حمايتهم من الإصابة بالوباء.

وقال العريفي إن قدرة استيعاب المكان إلى اثني عشر ألف شخص في اليوم خلال الأسابيع القادمة.

وتحتضن أرض المعارض في الظهران هذا المركز الذي يعد الثالث في السعودية بعد مركزي اللقاحات في مدينتي الرياض وجدة اليوم وتوافد عديد الأشخاص يعكس على أرض الواقع زيادة الوعي الصحي لدى شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين على أرض الوطن كما يضم المركز فريقًا صحيًا مكونًا من 240 ممارسًا صحيًا، وطاقته الاستيعابية تصل إلى 80 عيادة تطعيم.

وبيَّن أن قيادتنا الرشيدة "حفظها الله" حريصة أشد الحرص على المواطن والمقيم، حيث إنها جعلت سلامة الإنسان أولاً لما فيه رسالة طمأنينة في تلقي أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه للجرعة الأولى من اللقاح.

ونصحت "الصحة" المواطنين والمقيمين بالمبادرة للتسجيل، لأخذ اللقاح حفاظًا على صحتهم وسلامتهم، من الإصابة بالفيروس، مجددةً تذكير الجميع بمجانية اللقاح، إنفاذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق