أودى بحياة 37 جنديًّا.. «داعش» يتبنى الهجوم الإرهابي على حافلة الجيش السوري

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

إحدى الهجمات الأكثر دمويّة منذ القضاء على التنظيم في

أعلن تنظيم داعش الإرهابي، الخميس، تبنيه الهجوم الذي استهدف -قبل يوم- حافلةً في وأودى بحياة 37 عنصرًا على الأقل من قوّات النظام السوري.

وقال التنظيم الإرهابي، في بيان نقله موقع «سايت » المتخصّص في مراقبة مواقع الجماعات المتطرّفة، نقلًا عن بيان للتنظيم، إن مسلحيه استهدفوا حافلة تقلّ عناصر من الجيش السوري بالأسلحة الثقيلة وفجّروا عددًا من العبوات الناسفة في طريقها، ما أدّى لتدميرها ومقتل 40 عنصرًا وإصابة آخرين.

والأربعاء، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 37 عنصرًا على الأقلّ من قوّات النظام السوري وإصابة 12 آخرين في الهجوم الذي استهدف حافلة كانت تقلهم، ناسبًا الهجوم إلى تنظيم داعش.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن: إنّه من الهجمات الأكثر دمويّة منذ القضاء على تنظيم داعش في مارس 2019.

وأوردت وكالة الأنباء السوريّة الرسميّة (سانا) من جهتها، أنّ الحافلة تعرّضت "لهجوم إرهابي" في محافظة دير الزور شرقي البلاد، ما أسفر عن مقتل "25 مواطنًا" وإصابة 13 آخرين.

ورغم هزيمته في مارس 2019، لا يزال التنظيم يشنّ هجمات دورية في سوريا، خصوصًا في منطقة البادية الممتدة بين محافظتي حمص (وسط) ودير الزور (شرق) عند الحدود مع ؛ حيث تنشط مجموعات متشددة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق