عام / الصحف / إضافة أولى

وكالة الأنباء السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والإقليمي والدولي
وقالت صحيفة "" في افتتاحيتها تحت عنوان ( مكافحةُ الفساد.. نهجٌ سعودي ) : تعمل المملكة العربية اليوم بعزم لا يلين وحزم لا يتوقف على محاربة الفساد والفاسدين في مختلف القطاعات، وعلى مختلف المستويات، وإقرار الحقوق، وتحقيق الشفافية والنزاهة بما تعنيه من سيادة القانون، وترسيخ قواعد العدالة الوطنية، وعدم استثناء أي شخص في المحاسبة عن تقصير، أو تخاذل، قد تسوّل له نفسه الاعتداء على المال العام، أو اتخاذ أي قرار يخالف الأنظمة ويضر بالمجتمع والاقتصاد الوطني، وذلك ما اتضح دائماً من خلال توجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما الله- للقضاء على الفساد وترسيخ مبادئ الشفافية والعدالة والإصلاح الاقتصادي.
وأضافت: ووضع الأمير محمد بن سلمان مكافحة الفساد نهجاً بدأه بترسيخ قيم النزاهة والأمانة والموضوعية والحياد والشفافية للمحافظة على المال العام، والضرب بيد من حديد للمخالف لإعادة الحقوق وردع المتنفذين، مهما كانت مراكزهم، والذين قادتهم أطماعهم وأنفسهم الضعيفة للاستيلاء على ما ليس لهم بغير وجه حقّ، وهذا ما أكدته مقولته في مايو 2017م: «لن ينجو أي شخص دخل في قضية فساد سواء كان وزيراً أو أميراً أو أياً كان»، والتي تعكس رؤية واضحة على محاربة الفساد واقتلاع جذوره من كافة القطاعات المختلفة، معتمداً على تكريس نهج الشفافية والمكاشفة لحماية المال العام من الفساد، ومنع الكسب غير المشروع.
وأردفت أن بهذه الخطوات الحازمة أصبحت المملكة اليوم أمام منظومة متكاملة تضع موظفي الدولة ومؤسساتها تحت مجهر سيادة القانون، وهذا ما مثّل شهادة دولية بقوة وتأثير المملكة ممثلة بجهود ولي العهد - حفظه الله - في مكافحة الفساد والمحافظة على مقدرات الوطن ومكتسباته.
وختمت :لذلك يردد أبناء الكثير من الدول، وقد نقلتها محطات فضائية، اسم الأمير محمد بن سلمان في كلّ مناسبة أو حدث يلامس مشكلاتهم، مطالبين بشخص ينهج نهجه لاجتثاث الفساد، وإرساء المبادئ والقيم الأخلاقية لمجتمعاتهم، وتطبيق القوانين في بلدانهم.
// يتبع //
07:29ت م
0007
2174379.png

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة وكالة الأنباء السعودية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من وكالة الأنباء السعودية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق