: مستعدون لاستقبال خبراء الصحة العالمية للتحقيق في منشأ

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في إطار السعي للتعرف على منشأ الجائحة التي أودت بحياة مليونيْ شخص

الصين: مستعدون لاستقبال خبراء الصحة العالمية للتحقيق في منشأ كورونا

أعلنت استعدادها لاستقبال خبراء منظمة الصحة العالمية لاستقصاء ظروف ظهور وباء في هذا البلد؛ في إطار السعي للتعرف على منشأ هذه الجائحة التي أودت -حتى الآن- بحياة مليوني شخص.

أكدت صحيفة "غلوبل تايمز" الصينية، التي نقلت خبر استعداد بكين لهذا التحقيق الأممي، عن مسؤول صيني رسمي في قطاع الصحة الصينية، أن "الموعد الدقيق لقدوم خبراء منظمة الصحة العالمية إلى مدينة للبحث عن منشأ فيروس كورونا، ما زال قيد التفاوض". وشدد المسؤول -على حد قول الصحيفة- على أن "الصين مستعدة استعدادًا كاملًا، وتنتظر إكمال الخبراء للإجراءات وتحديد جدولهم".

ُنتظر أن يؤدي تحقيق خبراء منظمة الصحة العالمية في ووهان إلى معرفة ما إذا كانت الاتهامات، التي تَزَعّمتها واشنطن، للصين بأنها مصدر الوباء الذي يعصف بالعالم صحيحة أم مجرد ادعاءات لا أساس لها.

فيروس كورونا الجديد

09 يناير - 25 جمادى الأول 1442 02:58 PM

في إطار السعي للتعرف على منشأ الجائحة التي أودت بحياة مليونيْ شخص

الصين: مستعدون لاستقبال خبراء الصحة العالمية للتحقيق في منشأ كورونا

أعلنت الصين استعدادها لاستقبال خبراء منظمة الصحة العالمية لاستقصاء ظروف ظهور وباء كورونا في هذا البلد؛ في إطار السعي للتعرف على منشأ هذه الجائحة التي أودت -حتى الآن- بحياة مليوني شخص.

أكدت صحيفة "غلوبل تايمز" الصينية، التي نقلت خبر استعداد بكين لهذا التحقيق الأممي، عن مسؤول صيني رسمي في قطاع الصحة الصينية، أن "الموعد الدقيق لقدوم خبراء منظمة الصحة العالمية إلى مدينة ووهان للبحث عن منشأ فيروس كورونا، ما زال قيد التفاوض". وشدد المسؤول -على حد قول الصحيفة- على أن "الصين مستعدة استعدادًا كاملًا، وتنتظر إكمال الخبراء للإجراءات وتحديد جدولهم".

ويُنتظر أن يؤدي تحقيق خبراء منظمة الصحة العالمية في ووهان إلى معرفة ما إذا كانت الاتهامات، التي تَزَعّمتها واشنطن، للصين بأنها مصدر الوباء الذي يعصف بالعالم صحيحة أم مجرد ادعاءات لا أساس لها.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق