.. "تيليغرام" يسخر من "واتساب" بفيديو "رقصة الموت"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مقطع للفرقة الإفريقية الشهيرة تحمل نعش "السياسات الجديدة"

شاهد..

باعتبارها ربما المستفيد الأكبر؛ دخلت الشركة المالكة لتطبيق "تيليغرام" على خط الأزمة التي وجدت شركة "" نفسها داخلها بعد الإعلان عن تغييرات في شروط الخدمة ومعايير الخصوصية والأمان في "واتساب" للتراسل الفوري.

ونشرت شركة "تيليغرام" عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مقطع تظهر فيه الفرقة الإفريقية الشهيرة التي تؤدي "رقصة الموت" الأشهر في العالم، والتي تحمل نعشًا مرسومًا عليها طلبُ الموافقة على سياسات "واتساب" الجديدة.

وحاولت شركة "تيليغرام" التهكم والسخرية من "فيسبوك" وتطبيقها "واتساب" الذي بات الملايين حول العالم يهجرونه بسبب خوفهم على أمنهم المعلوماتي وخشية اختراق حساباتهم ونشر بياناتهم ومحادثاتهم الخاصة، وتسجيلاتهم الصوتية والمرئية.

يشار إلى أن "واتساب" كان قد أصدر توضيحًا رسميًّا بخصوص تغيير سياسة الخصوصية لديه التي أثارت ضجة منذ الإعلان عنها دفعت الكثيرين من مستخدمي شبكة التراسل إلى إيجاد بديلة.

وقبل أيام شن مؤسس "تيليغرام"، بافل دوروف، هجومًا لاذعًا على شركة فيسبوك الأمريكية؛ مطالبًا إياهم باحترام مستخدميهم.

وركّز دوروف هجومه على فيسبوك، بسبب سياسات الخصوصية الجديدة التي أعلنتها فيسبوك، وطبّقتها على تطبيقها للتراسل الفوري "واتساب"، وطالبها بمراجعة سياسات الخصوصية الجديدة المعلنة؛ بحسب ما أورده موقع "تايمز نيوز ناو".

وقال مؤسس تيليجرام إنه ينبغي عدم مشاركة بيانات مستخدمي مواقع التراسل الفوري المشفرة بتلك الطريقة الفاضحة؛ مشيرًا إلى أن هذا يفتح الباب أمام هجرة مستخدمي "واتساب" إلى تطبيقات أخرى منافسة مثل "ساينال" أو "تيليجرام".

.. "تيليغرام" يسخر من "واتساب" بفيديو "رقصة الموت"

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -01-13

باعتبارها ربما المستفيد الأكبر؛ دخلت الشركة المالكة لتطبيق "تيليغرام" على خط الأزمة التي وجدت شركة "فيسبوك" نفسها داخلها بعد الإعلان عن تغييرات في شروط الخدمة ومعايير الخصوصية والأمان في تطبيق "واتساب" للتراسل الفوري.

ونشرت شركة "تيليغرام" عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مقطع فيديو تظهر فيه الفرقة الإفريقية الشهيرة التي تؤدي "رقصة الموت" الأشهر في العالم، والتي تحمل نعشًا مرسومًا عليها طلبُ الموافقة على سياسات "واتساب" الجديدة.

وحاولت شركة "تيليغرام" التهكم والسخرية من "فيسبوك" وتطبيقها "واتساب" الذي بات الملايين حول العالم يهجرونه بسبب خوفهم على أمنهم المعلوماتي وخشية اختراق حساباتهم ونشر بياناتهم ومحادثاتهم الخاصة، وتسجيلاتهم الصوتية والمرئية.

يشار إلى أن "واتساب" كان قد أصدر توضيحًا رسميًّا بخصوص تغيير سياسة الخصوصية لديه التي أثارت ضجة منذ الإعلان عنها دفعت الكثيرين من مستخدمي شبكة التراسل إلى إيجاد تطبيقات بديلة.

وقبل أيام شن مؤسس "تيليغرام"، بافل دوروف، هجومًا لاذعًا على شركة فيسبوك الأمريكية؛ مطالبًا إياهم باحترام مستخدميهم.

وركّز دوروف هجومه على فيسبوك، بسبب سياسات الخصوصية الجديدة التي أعلنتها فيسبوك، وطبّقتها على تطبيقها للتراسل الفوري "واتساب"، وطالبها بمراجعة سياسات الخصوصية الجديدة المعلنة؛ بحسب ما أورده موقع "تايمز نيوز ناو".

وقال مؤسس تيليجرام إنه ينبغي عدم مشاركة بيانات مستخدمي مواقع التراسل الفوري المشفرة بتلك الطريقة الفاضحة؛ مشيرًا إلى أن هذا يفتح الباب أمام هجرة مستخدمي "واتساب" إلى تطبيقات أخرى منافسة مثل "ساينال" أو "تيليجرام".

13 يناير 2021 - 29 جمادى الأول 1442

09:55 AM


مقطع للفرقة الإفريقية الشهيرة تحمل نعش "السياسات الجديدة"

A A A

باعتبارها ربما المستفيد الأكبر؛ دخلت الشركة المالكة لتطبيق "تيليغرام" على خط الأزمة التي وجدت شركة "فيسبوك" نفسها داخلها بعد الإعلان عن تغييرات في شروط الخدمة ومعايير الخصوصية والأمان في تطبيق "واتساب" للتراسل الفوري.

ونشرت شركة "تيليغرام" عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مقطع فيديو تظهر فيه الفرقة الإفريقية الشهيرة التي تؤدي "رقصة الموت" الأشهر في العالم، والتي تحمل نعشًا مرسومًا عليها طلبُ الموافقة على سياسات "واتساب" الجديدة.

وحاولت شركة "تيليغرام" التهكم والسخرية من "فيسبوك" وتطبيقها "واتساب" الذي بات الملايين حول العالم يهجرونه بسبب خوفهم على أمنهم المعلوماتي وخشية اختراق حساباتهم ونشر بياناتهم ومحادثاتهم الخاصة، وتسجيلاتهم الصوتية والمرئية.

يشار إلى أن "واتساب" كان قد أصدر توضيحًا رسميًّا بخصوص تغيير سياسة الخصوصية لديه التي أثارت ضجة منذ الإعلان عنها دفعت الكثيرين من مستخدمي شبكة التراسل إلى إيجاد تطبيقات بديلة.

وقبل أيام شن مؤسس "تيليغرام"، بافل دوروف، هجومًا لاذعًا على شركة فيسبوك الأمريكية؛ مطالبًا إياهم باحترام مستخدميهم.

وركّز دوروف هجومه على فيسبوك، بسبب سياسات الخصوصية الجديدة التي أعلنتها فيسبوك، وطبّقتها على تطبيقها للتراسل الفوري "واتساب"، وطالبها بمراجعة سياسات الخصوصية الجديدة المعلنة؛ بحسب ما أورده موقع "تايمز نيوز ناو".

وقال مؤسس تيليجرام إنه ينبغي عدم مشاركة بيانات مستخدمي مواقع التراسل الفوري المشفرة بتلك الطريقة الفاضحة؛ مشيرًا إلى أن هذا يفتح الباب أمام هجرة مستخدمي "واتساب" إلى تطبيقات أخرى منافسة مثل "ساينال" أو "تيليجرام".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق