تنفيذ شرع الله في نيجيري وسعودية قتلا مواطناً.. دخلا منزله متنكرَيْن وهنا تفاصيل ما فعلاه

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"الداخلية": أقدما على فعلتهما وذلك بالتمالؤ والتخطيط المسبق.. حرصاء على استتباب الأمن

تنفيذ شرع الله في نيجيري وسعودية قتلا مواطناً.. دخلا منزله متنكرَيْن وهنا تفاصيل ما فعلاه

نفّذت وزارة الداخلية، ، حكم القتل حداً في جانيَّيْن في مكة المكرّمة: شخص- نيجيري الجنسية، وسيدة- سعودية الجنسية، أقدما على قتل مواطن، وذلك بالتمالؤ والتخطيط المسبق على قتل المجني عليه، وذلك بدخولهما منزله متنكرَيْن، والإمساك به وضربه على رأسه بحديدة؛ ما أدى إلى وفاته.

أصدرت وزارة الداخلية، اليوم، بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل حداً في جانيَّيْن في مكة المكرّمة بمنطقة مكة المكرّمة، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

أقدم / أحمد أبكر عثمان محمد -نيجيري الجنسية- وهتون بنت علي ابن عبدالواحد مجيدة -سعودية الجنسية- على قتل / بندر بن مجحود بن سعيد الزهراني -سعودي الجنسية- وذلك بالتمالؤ والتخطيط المسبق على قتل المجني عليه، وذلك بدخولهما منزله متنكرَيْن والإمساك به وضربه على رأسه بحديدة ما أدى إلى وفاته.

وبفضلٍ من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانيَّين وأسفر التحقيق معهما عن توجيه الاتهام إليهما بارتكاب جريمتهما، وبإحالتهما إلى المحكمة الجزائية صدر بحقهما صك يقضي بثبوت ما نسب إليهما والحكم بقتلهما حداً لقتلهما المجني عليه غيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجانيَّيْن المذكورَيْن.

وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجانيَّيْن / أحمد أبكر عثمان محمد، وهتون بنت علي ابن عبدالواحد مجيدة، اليوم الأربعاء 29 / 5 / 1442هـ، في مدينة مكة المكرّمة بمنطقة مكة المكرّمة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذّر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

والله الهادي إلى سواء السبيل.وزارة الداخلية

تنفيذ شرع الله في نيجيري وسعودية قتلا مواطناً.. دخلا منزله متنكرَيْن وهنا تفاصيل ما فعلاه

وكالة الأنباء (واس) سبق -01-13

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل حداً في جانيَّيْن في مكة المكرّمة: شخص- نيجيري الجنسية، وسيدة- سعودية الجنسية، أقدما على قتل مواطن، وذلك بالتمالؤ والتخطيط المسبق على قتل المجني عليه، وذلك بدخولهما منزله متنكرَيْن، والإمساك به وضربه على رأسه بحديدة؛ ما أدى إلى وفاته.

أصدرت وزارة الداخلية، اليوم، بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل حداً في جانيَّيْن في مكة المكرّمة بمنطقة مكة المكرّمة، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

أقدم / أحمد أبكر عثمان محمد -نيجيري الجنسية- وهتون بنت علي ابن عبدالواحد مجيدة -سعودية الجنسية- على قتل / بندر بن مجحود بن سعيد الزهراني -سعودي الجنسية- وذلك بالتمالؤ والتخطيط المسبق على قتل المجني عليه، وذلك بدخولهما منزله متنكرَيْن والإمساك به وضربه على رأسه بحديدة ما أدى إلى وفاته.

وبفضلٍ من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانيَّين وأسفر التحقيق معهما عن توجيه الاتهام إليهما بارتكاب جريمتهما، وبإحالتهما إلى المحكمة الجزائية صدر بحقهما صك يقضي بثبوت ما نسب إليهما والحكم بقتلهما حداً لقتلهما المجني عليه غيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجانيَّيْن المذكورَيْن.

وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجانيَّيْن / أحمد أبكر عثمان محمد، وهتون بنت علي ابن عبدالواحد مجيدة، اليوم الأربعاء 29 / 5 / 1442هـ، في مدينة مكة المكرّمة بمنطقة مكة المكرّمة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذّر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

والله الهادي إلى سواء السبيل.

13 يناير 2021 - 29 جمادى الأول 1442

12:20 PM


"الداخلية": أقدما على فعلتهما وذلك بالتمالؤ والتخطيط المسبق.. حرصاء على استتباب الأمن

A A A

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل حداً في جانيَّيْن في مكة المكرّمة: شخص- نيجيري الجنسية، وسيدة- سعودية الجنسية، أقدما على قتل مواطن، وذلك بالتمالؤ والتخطيط المسبق على قتل المجني عليه، وذلك بدخولهما منزله متنكرَيْن، والإمساك به وضربه على رأسه بحديدة؛ ما أدى إلى وفاته.

أصدرت وزارة الداخلية، اليوم، بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل حداً في جانيَّيْن في مكة المكرّمة بمنطقة مكة المكرّمة، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

أقدم / أحمد أبكر عثمان محمد -نيجيري الجنسية- وهتون بنت علي ابن عبدالواحد مجيدة -سعودية الجنسية- على قتل / بندر بن مجحود بن سعيد الزهراني -سعودي الجنسية- وذلك بالتمالؤ والتخطيط المسبق على قتل المجني عليه، وذلك بدخولهما منزله متنكرَيْن والإمساك به وضربه على رأسه بحديدة ما أدى إلى وفاته.

وبفضلٍ من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانيَّين وأسفر التحقيق معهما عن توجيه الاتهام إليهما بارتكاب جريمتهما، وبإحالتهما إلى المحكمة الجزائية صدر بحقهما صك يقضي بثبوت ما نسب إليهما والحكم بقتلهما حداً لقتلهما المجني عليه غيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجانيَّيْن المذكورَيْن.

وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجانيَّيْن / أحمد أبكر عثمان محمد، وهتون بنت علي ابن عبدالواحد مجيدة، اليوم الأربعاء 29 / 5 / 1442هـ، في مدينة مكة المكرّمة بمنطقة مكة المكرّمة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذّر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

والله الهادي إلى سواء السبيل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق