زائر قطبي يقترب من المملكة.. وتحذير من «المكشات»

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بحسب الراصد الجوي سامي الحربي..

كشف الراصد الجوي سامي عبيد الحربي لـ «»، أنَّ نهاية هذا الأسبوع ستشهد اندفاع كتلة هوائية قطبية المنشأ شديدة البرودة، وذلك بدءًا من يوم الأربعاء المقبل وتؤثر على أغلب مناطق المملكة، متوقعًا أن تكون مناطق شمال ووسط المملكة الأشد تأثرًا بتلك الموجة الباردة.

وقال الحربي: «إنَّ يتوقع أن تكون دون الصفر على شمال المملكة ودون الخمس درجات مئوية في وسط المملكة، ودون العشر درجات في شرق وجنوب وغرب المملكة، فيما ستكون في السواحل ما بين 15 - 20 درجة.

 وأشار الحربي إلى أنَّه سيرافق ذلك الانخفاض في درجات الحرارة نشاط في الرياح على المملكة والبحر الأحمر واحتمال تشكل موجات غبار مع احتمال هطول أمطار متجمدة أو ثلوج خفيفة شمال تبوك وطريف والقريات وحزم الجلاميد.

ونصح الحربي بتجنب التنزه والمكشات في عطلة نهاية الأسبوع خاصة في فترة الليل؛ لأنَّ فرص تشكل الصقيع واردة على شمال ووسط مما يستدعي تنبيه أصحاب المزارع، مذكّرًا بتدفئة البهائم من أغنام وإبل بالوسائل المناسبة، وتوفير كسوة الشتاء للمحتاجين.

وكشف الحربي أنَّ يوم الجمعة الموافق 9 من شهر جمادى الآخرة سيشهد اقتران القمر بالثريا وقيل قديمًا  «قران تاسع بردًا لاسع»؛ أي  أنه اذا اقترن القمر بالثريا في التاسع من الشهر الهجري تكون بداية

شدة البرد، وهو حساب تقريبي لأنَّ الاقتران من الممكن أن يحدث قبل التاسع أو بعده بأيام.

واستشهد الحربي بأبيات شعرية للشاعر الفلكي راشد الخلاوي قال فيها: «إذا قرن القمر الثريا بتاسع.. ثاني ليل بردهن كناس/ ثمان ليالي يجمد الماء .. على الصفا يخلي عيدان العضاه يباس/ لو كان فوق العود ثوب وفروه .. لكنه عاري ما عليه لباس».

وأوضح الحربي أنَّ أهل البادية قديمًا ربطوا اقتران القمر مع الثريا بيوم ما في الشهري القمري مع حالة الجو، فمثلًا اليوم الحادي عشر من الشهر القمري يكون بداية البرد وتقريبًا يصادف شهر نوفمبر ، فيقولون : «قران حادي بردًا بادي» ، وإذا اقترن القمر مع الثريا باليوم التاسع من الشهر الهجري فيقولون : «قران تاسع بردًا لاسع»؛ دلالة على دخول شدة البرد والذي يصادف تقريبًا شهر يناير، وإذا اقترن القمر بالثريا في اليوم السابع من الشهر الهجري فيقولون : «قران سابع مجيع وشابع» دلالة على أن الربيع في بداية الظهور بالكاد يكفي لرعي الماشية.

 وإذا اقتران القمر بالثريا في اليوم الخامس من الشهر الهجري فيقولون : «قران خامس ربيع طامس»؛ دلالة على وفرة الربيع ، وإذا اقتران القمر بالثريا في اليوم الثالث من الشهر الهجري فيقولون : «قران ثالث ربيع ذالف»؛ دلالة على بداية ذبول الربيع ، وإذا اقتران القمر بالثريا في اليوم الأول من الشهر الهجري فيقولون: «قران حادي على الماء ترادي» دلالة على بداية الحر حيث تخرج الحيوانات للبحث عن الماء بسبب حرارة .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق