جمعية "كيان" تنظم ًا تدريبيًّا للتنمية الذاتية لمستفيديها الأيتام

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعنوان "7 مقومات لإطلاق طاقاتنا الكامنة"

جمعية

بدأت أمس جلسة عمل أول محاور ورش عمل البرنامج التدريبي للتنمية الذاتية، ضمن التأهيل والتدريب لسوق العمل وريادة الأعمال لمستفيدي جمعية "كيان" للأيتام ذوي الظروف الخاصة، في قاعة التدريب بالجمعية.

وتقدم الورش المدربة والمستشارة في تطوير الوعي والإرادة عروبة المنيف، بعنوان "٧ مقومات لإطلاق طاقاتنا الكامنة".

ويهدف البرنامج الذي يستمر ثلاثة أيام، خلال ثلاثة أسابيع، إلى تأهيل المتدربات على الوعي بذواتهم واكتشاف المعادن الثمينة التي يملكونها بداخلهم وصقلها إلى أن تتألق وتضيء حياتهم وحياة من حولهم، وتمكينهم من التحكم بالأفكار وتحديد الشخصية وتمكينهم من فهم الذات وإدراك أهمية تغيير العادات اليومية التي تعيق التطور، وتبني عادات جديدة كفيلة بتحقيق الأهداف.

حيث يصبح تحقيق الأهداف والطموحات أمرًا ميسرًا من خلال تسليط الضوء على سبعة مقومات أساسية تسهم في تنمية الذكاء الاجتماعي والعاطفي لدى المتدربات ليستطيعوا من خلالها التفاعل بإيجابية مع الآخرين ليحققوا سعادتهم وسعادة مجتمعاتهم.

وكانت المناقشات أثناء ورش العمل هادفة ومفيدة جدًّا؛ مما أثرى المعرفة لدى المستفيدات.

يذكر أنه قد صاحب البرنامج دورة للرسم لأطفال المستفيدات قدمها لهم فريق عطاء التطوعي، وتم تقييم رسوماتهم وإعطاؤهم الهدايا، حرصًا من جمعية "كيان" على مستفيداتها وأطفالهم أيضًا، وهنا يظهر نجاح الجمعية في تحقيق رسالتها في تمكين أبنائها الأيتام وتجويد حياتهم ودمجهم بالمجتمع.

جمعية

جمعية

جمعية

جمعية

جمعية "كيان" تنظم برنامجًا تدريبيًّا للتنمية الذاتية لمستفيديها الأيتام

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -01-24

بدأت أمس جلسة عمل أول محاور ورش عمل البرنامج التدريبي للتنمية الذاتية، ضمن برنامج التأهيل والتدريب لسوق العمل وريادة الأعمال لمستفيدي جمعية "كيان" للأيتام ذوي الظروف الخاصة، في قاعة التدريب بالجمعية.

وتقدم الورش المدربة والمستشارة في تطوير الوعي والإرادة عروبة المنيف، بعنوان "٧ مقومات لإطلاق طاقاتنا الكامنة".

ويهدف البرنامج الذي يستمر ثلاثة أيام، خلال ثلاثة أسابيع، إلى تأهيل المتدربات على الوعي بذواتهم واكتشاف المعادن الثمينة التي يملكونها بداخلهم وصقلها إلى أن تتألق وتضيء حياتهم وحياة من حولهم، وتمكينهم من التحكم بالأفكار وتحديد الشخصية وتمكينهم من فهم الذات وإدراك أهمية تغيير العادات اليومية التي تعيق التطور، وتبني عادات جديدة كفيلة بتحقيق الأهداف.

حيث يصبح تحقيق الأهداف والطموحات أمرًا ميسرًا من خلال تسليط الضوء على سبعة مقومات أساسية تسهم في تنمية الذكاء الاجتماعي والعاطفي لدى المتدربات ليستطيعوا من خلالها التفاعل بإيجابية مع الآخرين ليحققوا سعادتهم وسعادة مجتمعاتهم.

وكانت المناقشات أثناء ورش العمل هادفة ومفيدة جدًّا؛ مما أثرى المعرفة لدى المستفيدات.

يذكر أنه قد صاحب البرنامج دورة للرسم لأطفال المستفيدات قدمها لهم فريق عطاء التطوعي، وتم تقييم رسوماتهم وإعطاؤهم الهدايا، حرصًا من جمعية "كيان" على مستفيداتها وأطفالهم أيضًا، وهنا يظهر نجاح الجمعية في تحقيق رسالتها في تمكين أبنائها الأيتام وتجويد حياتهم ودمجهم بالمجتمع.

24 يناير 2021 - 11 جمادى الآخر 1442

05:11 PM


بعنوان "7 مقومات لإطلاق طاقاتنا الكامنة"

A A A

بدأت أمس جلسة عمل أول محاور ورش عمل البرنامج التدريبي للتنمية الذاتية، ضمن برنامج التأهيل والتدريب لسوق العمل وريادة الأعمال لمستفيدي جمعية "كيان" للأيتام ذوي الظروف الخاصة، في قاعة التدريب بالجمعية.

وتقدم الورش المدربة والمستشارة في تطوير الوعي والإرادة عروبة المنيف، بعنوان "٧ مقومات لإطلاق طاقاتنا الكامنة".

ويهدف البرنامج الذي يستمر ثلاثة أيام، خلال ثلاثة أسابيع، إلى تأهيل المتدربات على الوعي بذواتهم واكتشاف المعادن الثمينة التي يملكونها بداخلهم وصقلها إلى أن تتألق وتضيء حياتهم وحياة من حولهم، وتمكينهم من التحكم بالأفكار وتحديد الشخصية وتمكينهم من فهم الذات وإدراك أهمية تغيير العادات اليومية التي تعيق التطور، وتبني عادات جديدة كفيلة بتحقيق الأهداف.

حيث يصبح تحقيق الأهداف والطموحات أمرًا ميسرًا من خلال تسليط الضوء على سبعة مقومات أساسية تسهم في تنمية الذكاء الاجتماعي والعاطفي لدى المتدربات ليستطيعوا من خلالها التفاعل بإيجابية مع الآخرين ليحققوا سعادتهم وسعادة مجتمعاتهم.

وكانت المناقشات أثناء ورش العمل هادفة ومفيدة جدًّا؛ مما أثرى المعرفة لدى المستفيدات.

يذكر أنه قد صاحب البرنامج دورة للرسم لأطفال المستفيدات قدمها لهم فريق عطاء التطوعي، وتم تقييم رسوماتهم وإعطاؤهم الهدايا، حرصًا من جمعية "كيان" على مستفيداتها وأطفالهم أيضًا، وهنا يظهر نجاح الجمعية في تحقيق رسالتها في تمكين أبنائها الأيتام وتجويد حياتهم ودمجهم بالمجتمع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق