السودان.. احتجاجات على تردي الأوضاع في الخرطوم وأم درمان

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الشرطة أطلقت الغاز لتفريق المتظاهرين

السودان.. احتجاجات على تردي الأوضاع في الخرطوم وأم درمان

أطلقت الشرطة السودانية، (الأحد) الغاز المسيل للدموع على محتجين على تردي الأوضاع الاقتصادية في أحد الشوارع

الرئيسية للعاصمة الخرطوم، بينما أغلق آخرون شارعًا رئيسيًا في مدينة أم درمان المجاورة.

وذكر عيان أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع في شارع الستين شرق العاصمة الخرطوم بعدما أغلق محتجون الشارع بالحجارة وحرق الإطارات القديمة، وفقاً لـ"فرانس 24".

وفي أم درمان المجاورة للخرطوم والواقعة غرب نهر النيل، أغلق محتجون شارع الأربعين الرئيسي مستخدمين حجارة وجذوع أشجار وبقايا قديمة.

ويقف السودانيون في طوابير لساعات للحصول على الخبز وأمام محطات الوقود لتعبئة سياراتهم، إضافة إلى انقطاع الكهرباء لساعات عدة.

ويعاني السودان أزمة اقتصادية كانت وراء الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل إثر احتجاجات شعبية بدأت في ديسمبر 2018 واستمرت أشهرًا بعد رفع الخبز.

وبلغ معدل التضخم وفق إحصاءات رسمية 269 في المئة خلال ديسمبر الماضي، وتتراجع قيمة العملة المحلية فيما تقدر الديون الخارجية للخرطوم بنحو 60 مليار دولار أميركي.

السودان.. احتجاجات على تردي الأوضاع في الخرطوم وأم درمان

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -01-24

أطلقت الشرطة السودانية، اليوم (الأحد) الغاز المسيل للدموع على محتجين على تردي الأوضاع الاقتصادية في أحد الشوارع

الرئيسية للعاصمة الخرطوم، بينما أغلق آخرون شارعًا رئيسيًا في مدينة أم درمان المجاورة.

وذكر شاهد عيان أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع في شارع الستين شرق العاصمة الخرطوم بعدما أغلق محتجون الشارع بالحجارة وحرق الإطارات القديمة، وفقاً لـ"فرانس 24".

وفي أم درمان المجاورة للخرطوم والواقعة غرب نهر النيل، أغلق محتجون شارع الأربعين الرئيسي مستخدمين حجارة وجذوع أشجار وبقايا سيارات قديمة.

ويقف السودانيون في طوابير لساعات للحصول على الخبز وأمام محطات الوقود لتعبئة سياراتهم، إضافة إلى انقطاع الكهرباء لساعات عدة.

ويعاني السودان أزمة اقتصادية كانت وراء الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل 2019 إثر احتجاجات شعبية بدأت في ديسمبر 2018 واستمرت أشهرًا بعد رفع سعر الخبز.

وبلغ معدل التضخم وفق إحصاءات رسمية 269 في المئة خلال ديسمبر الماضي، وتتراجع قيمة العملة المحلية فيما تقدر الديون الخارجية للخرطوم بنحو 60 مليار دولار أميركي.

24 يناير 2021 - 11 جمادى الآخر 1442

06:23 PM


الشرطة أطلقت الغاز لتفريق المتظاهرين

A A A

أطلقت الشرطة السودانية، اليوم (الأحد) الغاز المسيل للدموع على محتجين على تردي الأوضاع الاقتصادية في أحد الشوارع

الرئيسية للعاصمة الخرطوم، بينما أغلق آخرون شارعًا رئيسيًا في مدينة أم درمان المجاورة.

وذكر شاهد عيان أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع في شارع الستين شرق العاصمة الخرطوم بعدما أغلق محتجون الشارع بالحجارة وحرق الإطارات القديمة، وفقاً لـ"فرانس 24".

وفي أم درمان المجاورة للخرطوم والواقعة غرب نهر النيل، أغلق محتجون شارع الأربعين الرئيسي مستخدمين حجارة وجذوع أشجار وبقايا سيارات قديمة.

ويقف السودانيون في طوابير لساعات للحصول على الخبز وأمام محطات الوقود لتعبئة سياراتهم، إضافة إلى انقطاع الكهرباء لساعات عدة.

ويعاني السودان أزمة اقتصادية كانت وراء الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل 2019 إثر احتجاجات شعبية بدأت في ديسمبر 2018 واستمرت أشهرًا بعد رفع سعر الخبز.

وبلغ معدل التضخم وفق إحصاءات رسمية 269 في المئة خلال ديسمبر الماضي، وتتراجع قيمة العملة المحلية فيما تقدر الديون الخارجية للخرطوم بنحو 60 مليار دولار أميركي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق