الأمم المتحدة تكشف عن أدلة متزايدة لإرسال إيران أسلحة للحوثيين

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تشمل صواريخ موجهة ومضادة للدبابات وبنادق قنص وقاذفات «RPB»

الأمم المتحدة تكشف عن أدلة متزايدة لإرسال إيران أسلحة للحوثيين

كشف تقرير للأمم المتحدة عن وجود "مجموعة متزايدة من الأدلة" تؤكّد أن إيران ترسل أسلحة إلى الميليشيات الحوثية الإرهابية في اليمن.

وحذّر التقرير من تدهور الأوضاع في البلاد وعواقب وخيمة على السكان المدنيين.

ويقول التقرير الذي قدّمته لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن، إن هناك مجموعة متزايدة من الأدلة التي تظهر أن أفراداً أو كيانات داخل إيران متورّطة في ارسال أسلحة ومكونات أسلحة للحوثيين "في انتهاكٍ لقرارات الأمم المتحدة وتتسبّب في تدهور الأوضاع في اليمن".

ووفقاً لقناة "فوكس نيوز" الامريكية، فإن الأدلة تكشف تسليح الحوثيين بصواريخ موجهة ومضادة للدبابات وبنادق قنص وقاذفات «RPB» جميعها تحمل علامات متسقة مع تلك المصنوعة في طهران.

وخلص التقرير الأممي، إلى أن الحوثيين يواصلون مهاجمة أهداف مدنية في ، باستخدام الصواريخ وغيرها من الأسلحة، بينما يشارك الحوثيون في ممارسات غسل الأموال والفساد التي تؤثر سلباً في وصول الإمدادات الغذائية الكافية لليمنيين، إلى جانب الهجمات العشوائية ضد المدنيين والاختفاء القسري والتعذيب.

وسبق أن حذّرت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب؛ من تحركات إيران لزعزعة استقرار الشرق الأوسط، وحاولت الإدارة الأمريكية حينها إعادة فرض حظر أوسع على الأسلحة، إضافة إلى عقوبات أخرى كانت تنتهي في إطار اتفاق إيران لعام 2015.

وكان الخارجية في عهد ترامب؛ مايك بومبيو؛ قد فرض عقوبات على الحوثيين في الأيام الأخيرة من الإدارة، واصفاً إياهم بـ "منظمة إرهابية أجنبية" وكانت تلك الخطوة جزءاً من جهود الإدارة لعزل إيران.

الميليشيات الحوثية اليمن

الأمم المتحدة تكشف عن أدلة متزايدة لإرسال إيران أسلحة للحوثيين

خالد علي سبق -01-31

كشف تقرير للأمم المتحدة عن وجود "مجموعة متزايدة من الأدلة" تؤكّد أن إيران ترسل أسلحة إلى الميليشيات الحوثية الإرهابية في اليمن.

وحذّر التقرير من تدهور الأوضاع في البلاد وعواقب وخيمة على السكان المدنيين.

ويقول التقرير الذي قدّمته لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن، إن هناك مجموعة متزايدة من الأدلة التي تظهر أن أفراداً أو كيانات داخل إيران متورّطة في ارسال أسلحة ومكونات أسلحة للحوثيين "في انتهاكٍ لقرارات الأمم المتحدة وتتسبّب في تدهور الأوضاع في اليمن".

ووفقاً لقناة "فوكس نيوز" الامريكية، فإن الأدلة تكشف تسليح الحوثيين بصواريخ موجهة ومضادة للدبابات وبنادق قنص وقاذفات «RPB» جميعها تحمل علامات متسقة مع تلك المصنوعة في طهران.

وخلص التقرير الأممي، إلى أن الحوثيين يواصلون مهاجمة أهداف مدنية في السعودية، باستخدام الصواريخ وغيرها من الأسلحة، بينما يشارك الحوثيون في ممارسات غسل الأموال والفساد التي تؤثر سلباً في وصول الإمدادات الغذائية الكافية لليمنيين، إلى جانب الهجمات العشوائية ضد المدنيين والاختفاء القسري والتعذيب.

وسبق أن حذّرت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب؛ من تحركات إيران لزعزعة استقرار الشرق الأوسط، وحاولت الإدارة الأمريكية حينها إعادة فرض حظر أوسع على الأسلحة، إضافة إلى عقوبات أخرى كانت تنتهي في إطار اتفاق إيران لعام 2015.

وكان وزير الخارجية في عهد ترامب؛ مايك بومبيو؛ قد فرض عقوبات على الحوثيين في الأيام الأخيرة من الإدارة، واصفاً إياهم بـ "منظمة إرهابية أجنبية" وكانت تلك الخطوة جزءاً من جهود الإدارة لعزل إيران.

31 يناير 2021 - 18 جمادى الآخر 1442

12:46 PM


تشمل صواريخ موجهة ومضادة للدبابات وبنادق قنص وقاذفات «RPB»

A A A

كشف تقرير للأمم المتحدة عن وجود "مجموعة متزايدة من الأدلة" تؤكّد أن إيران ترسل أسلحة إلى الميليشيات الحوثية الإرهابية في اليمن.

وحذّر التقرير من تدهور الأوضاع في البلاد وعواقب وخيمة على السكان المدنيين.

ويقول التقرير الذي قدّمته لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن، إن هناك مجموعة متزايدة من الأدلة التي تظهر أن أفراداً أو كيانات داخل إيران متورّطة في ارسال أسلحة ومكونات أسلحة للحوثيين "في انتهاكٍ لقرارات الأمم المتحدة وتتسبّب في تدهور الأوضاع في اليمن".

ووفقاً لقناة "فوكس نيوز" الامريكية، فإن الأدلة تكشف تسليح الحوثيين بصواريخ موجهة ومضادة للدبابات وبنادق قنص وقاذفات «RPB» جميعها تحمل علامات متسقة مع تلك المصنوعة في طهران.

وخلص التقرير الأممي، إلى أن الحوثيين يواصلون مهاجمة أهداف مدنية في السعودية، باستخدام الصواريخ وغيرها من الأسلحة، بينما يشارك الحوثيون في ممارسات غسل الأموال والفساد التي تؤثر سلباً في وصول الإمدادات الغذائية الكافية لليمنيين، إلى جانب الهجمات العشوائية ضد المدنيين والاختفاء القسري والتعذيب.

وسبق أن حذّرت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب؛ من تحركات إيران لزعزعة استقرار الشرق الأوسط، وحاولت الإدارة الأمريكية حينها إعادة فرض حظر أوسع على الأسلحة، إضافة إلى عقوبات أخرى كانت تنتهي في إطار اتفاق إيران لعام 2015.

وكان وزير الخارجية في عهد ترامب؛ مايك بومبيو؛ قد فرض عقوبات على الحوثيين في الأيام الأخيرة من الإدارة، واصفاً إياهم بـ "منظمة إرهابية أجنبية" وكانت تلك الخطوة جزءاً من جهود الإدارة لعزل إيران.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق